خان جغان - khanghan
جميع المقالات

تراثيات  ..حرکات رشيد عالي الگيلاني السريه وابعاد نوري السعيد ..      

 

  فاضل شناشيل  

 

 

         
          وصول السفير البريطاني للبلاط الملكي واجتماعه بالوصي عبد الاله 
         
   
                     
       
                                      
 حاول نوري السعيد لملمت جراحات الماضي رغم انه تنفس الصعداء من مقتل الملک غازي الشاب العنيد الذي لم يقدر حجم المخاطر وقوة الانگليز , ويبدوا ان وزير العدل انذاک رشيد عالي الگيلاني وهو بعمر 31 عاما قد استقال من وزارته حول استثمار النفط مع الانگليز واشترک مع ياسين الهاشمي على تاسيس حزب الاخاء الوطني عام 1930 , عاد في 1940 ليشکل وزارة ائتلافيه ثالثه ...
                  


                 رشيد عالي الكيلاني الذي اصطدم مع البريطانيين  
اتصل السفير البريطاني بنوري السعيد طالبا منه تطبيق المعاهدة المبرمة بين العراق وبريطانيا في 30 حزيران 1930 وطمئن نوري السعيد السفير البريطاني واجتمع نوري بعدها بالوصي عبد الاله ونقل له طلب السفير, في 5 ايلول 1939 طرح نوري السعيد امام مجلس الوزراء الطلب البريطاني الا وهو قطع العلاقات مع المانيا ..  رفض طه الهاشمي ومحمود الدفتري اعلان الحرب علئ المانيا مکتفين بقطع العلاقات فقط ,, رضخ  نوري السعيد لهذا الامر وطلبوا من السفير الالماني الدکتور کروبا مغادرة البلاد تحت حراسة الشرطة لحد سوريا ..واعتقلوا جميع الرعايا الالمان وتم تسليمهم للبريطانيين بقاعدة الحبانيه وتم تسفيرهم للهند کاسرى حرب للضغط علئ ادولف هتلر لوقف الحرب ..!!

 


               
              الشرطه العراقيه التي رافقت السفير الالماني للحدود السوريه 
اذاع نوري السعيد بيانا للحکومة في 17 ايلول التزام الحکومه العراقيه بمعاهدة التحالف مع بريطانيا .. سبب ذلک موجة من السخط لدئ السياسيين الموالين للالمان فقام نوري السعيد بتعطيل مجلس النواب ولجأ الئ اصدار مراسيم مخالفة للدستور کمرسومي 54 و57 لسنة 1939 وقد اصبح النفط الان بعيد المنال عن حلم الالمان وادامة التهم الحربية..
        
                  قاعده الحبانيه التي نقل منها الرعايا الالمان الى الهند 
تم لاول مرة بالعراق تطبيق نظام الکوبونات جراء الحرب واصبح لکل عائلة کوبون يستلم منه الغذاء والملبس وقلة الطحين وردائته سميت تلک الايام بأيام الخبز الاسود ..


          
      الاهالي بشارع الرشيد امام الدكاكين لاستلام كوبونات التموين (ايام الخبز الاسود) 
اغتيل وزير المالية رستم حيدر بمکتبه في 18 کانون الثاني 1940 على يد مفوض الشرطة حسين فوزي , حاول نوري السعيد توظيف تلک المسأله ضد خصومه من الوزراء السابقين امثال صبيح نجيب وابراهيم کمال . ولم تمضي فترة حتئ استقال نوري السعيد من رئاسة الحکومة ..
       
في 31 أذار 1940 صدرت الارادة الملکية بتکليف رشيد عالي الگيلاني للحکومه واحتفظ الگيلاني بوزارة الداخليه ونوري السعيد للخارجيه وطه الهاشمي للدفاع وناجي شوکت للعدل ,,,, ولم يمضي على تشکيلة الحکومه شهرين فقد طلب السفير البريطاني في 10 ايلول 1940 ثانية الاجتماع بنوري السعيد طالبا منه قطع العلاقات مع ايطاليا لدخولها الحرب لجانب الالمان وقد طلب السفير الرد الفوري قبل الساعة 12 ظهرا ... 
تم ابلاغ الوصي عبد الاله وعقد اجتماع لمجلس الوزراء وانقسموا الئ طرفين . طرف يؤيد قطع العلاقات وهم نوري السعيد ومحمد امين وزکي البصام و رؤؤف البحراني وعمر نظمي وطرف يدعوا للتريث وهم رشيد عالي الگيلاني وطه الهاشمي وناجي شوکت وناجي السويدي ,, قررت الحکومه بعدها التريث !!أثار قرار الحکومة العراقيه غضب السفير البريطاني وذهب بنفسه في 12 حزيران لمقابلة الگيلاني وسئل السفير هل هذا الامر يمثل رأي شخصي ؟ أم انه رأي الحکومه ؟ .. فرد عليه الگيلاني انه رد الحکومه وعليه فأنا ارئ شخصيا ان لايورط العراق بمستقبله ....  خرج السفير غاضبا کما وغضب ونستون تشرشل من تصرفات الگيلاني ..حاولت بريطانيا الضغط على حکومة الگيلاني فانزلت وبموجب الاتفاقية المعقودة بين البلدين وبموجب الکتاب المرقم 284 في  21 حزيران 1940 وبالتفاق مع الحکومه العراقيه انزال قواتها بالبصره وإن تلک القوات ستذهب الئ حيفا ..
جرئ الاتفاق بين رشيد عالي الگيلاني وامين الحسيني علئ اجراء اتصال مع السفير الالماني بترکيا  ( فون بابن )  .. وجرى الانفاق علئ ارسال نوري السعيد وناجي شوکت للتباحث مع ترکيا حول مستقبل سوريا وأن يقوم بعدها ناجي شوکت بالتظاهر بالبقاء في ترکيا بحجة الاستجمام والراحة لعدة ايام ويعود نوري السعيد لبغداد . ولعدم ثقة رشيد عالي الگيلاني بوزير خارجيته نوري السعيد .. فقد اجتمع ناجي شوکت سرا بالسفير الالماني فون بابن وباتفاق السفير العراقي بترکيا کامل الگيلاني شقيق رشيد عالي الگيلاني . 
اصبح کامل الگيلاني حلقة الوصل بين اخيه وفون بابن يتبادلون المعلومات سرا .. عاد کامل الگيلاني لبغداد مجتمعا باخيه رشيد عالي وناجي السويدي وطه الهاشمي دون علم نوري السعيد !! ابلغ الالمان انهم مع رفض قيام کيان لليهود بفلسطين .. علمت بريطانيا بتحرکات ناجي شوکت السرية .. أذيع في کل من روما وبرلين اقامة علاقات مع حکومة رشيد عالي الگيلاني ومد جسور التواصل . تأزمت العلاقات بين بريطانيا والعراق اثر سماعهم النبأ . وازدادت وتيرتها حين رفض البريطانيين تزويد العراق بالسلاح , فطلب الگيلاني شراء السلاح من ايطاليا واليابان , فما کان من بريطانيا وقف شراء القطن العراقي , بادر الگيلاني کرد انتقام لبيع القطن والتمور لليابان التي وقفت لجانب المانيا . قطعت حکومة الگيلاني العلاقات مع الاتحاد السوفيتي .. 
هکذا بدأ الصراع المکشوف العلني .. ابلغ السفير البريطاني ببغداد نوري السعيد خطورة مايقوم به الگيلاني .سارع الگيلاني کردة فعل اوليه عقد جلسة طارئه لمجلس الوزراء رافضا فيه التدخل البريطاني بشؤؤن البلاد ...عملت الدعاية والکراهية عملتها ضد الانگليز ولاسيما بوجود مفتي القدس امين الحسيني وتحريضه للناس وانتقام الناس لليهود العراقيين دون اي ذنب ...
لم يستطع نوري السعيد تحمل سياسة رشيد عالي الگيلاني , فکتب رسالة ينتقد فيها سياسة الحکومة تجاه بريطانيا وفقدان الانسجام التام والتعاون البناء بين الوزراء محذرا من السير وراء العواقب الوخيمه ويدعوا فيها الحکومة الى اعادة النظر ..دعى الوصي عبد الاله عقد جلسة لمجلس الوزراء بالبلاط الملکي في 17 کانون الاول لمناقشة مذکرة نورة السعيد وزير الخارجية , بدت علامات الانفعال من على وجه الوصي عبد الاله من تصرفات وفردية رشيد عالي الگيلاني قائلا لهم إن التأزر مفقود بين اعضاء الوزارة والاختلافات في تزايد ولاسيما السياسة الخارجية مع الحليفه بريطانيا العظمئ ... انتهئ الاجتماع دون الاتفاق والحل فغادر الجميع . کان رئيس الديوان الملکي عبد القادر الگيلاني قد لحق برشيد عالي الگيلاني ليبلغه رسالة من الوصي عبد الاله مفادها تقديم استقالته . رفض رشيد عالي الطلب وابلغ رئيس الديوان الملکي إن استقالة الوزارة عمل غير دستوري وليس من حق الوصي بموجب الدستور ان يقيل الوزارة ... بعدها بأيام في 21 کانون الاول 1940 أعلن رشيد عالي الگيلاني امام مجلس النواب ( إن العراق دولة مستقله وهو ينشد مصالحه الوطنيه وأماله القوميه ولاينبغي أن ينجر لحروب تمس سلامة البلاد ) 

 


      
           الانكليز بالصالحيه للوصول للبلاط الملكي لملاقاة الوصي عبد الاله 
قطع السفير البريطاني کل صلاته برشيد عالي واعتبره تنصلا من الاتفاقيه والتآمر مع الالمان .. اجرى السفير البريطاني اتصالاته مع الوصي عبد الاله . قدم نوري السعيد وناجي شوکت استقالتيهما , رفض الوصي المصادقة علئ الاستقاله مطالبا رشيد عالي الگيلاني بتقديم استقالته . تدخل العقداء الاربعه الذين کانوا مع رشيد عالي واجبروا الوصي علئ أن يوقع علئ استقالة نوري السعيد وناجي شوکت ..
إسندت الوزارة الى ناجي السويدي وعمر نظمي .. في 25 کانون الاول 1940 أرسل الوصي عبد الاله يطلب عمر نظمي لينقل له رسالة للگيلاني مفادها في حال عدم تقديم الگيلاني لاستقالته فأنني الوصي عبد الاله سأضطر الئ استقالتي من الوصاية علئ العرش الملکي وإني بإنتظار الجواب حتئ ظهر يوم غد ..( انتهت رسالة الوصي ) .. 
 ثاني يوم في جلسة 26 کانون الاول 1940 فوجئ رشيد عالي الگيلاني بتقديم جميع الوزراء استقالاتهم ماعدى رؤؤف البحراني .. اصيب رشيد عالي بإحراج کبير ولاسيما إن هؤلاء الوزراء کانوا حتئ الامس معه واليوم تغيروا .. يبدوا إن البلاد قد دخلت مرحلة حرجه جدا .. استدعى الوصي رئيس الارکان للجيش ومدير الشرطه العام بعدم اطاعة اوامر رشيد عالي الگيلاني . وإن الوزارة غير شرعيه , .. لجأ الگيلاني للعقداء الاربعه وارسلوا هم بدورهم مندوب ليتفاوض مع الوصي وزار العقيد محمود سلمان الوصي بالبلاط الملکي قائلا له إن الجيش يريد رشيد عالي الگيلاني .
حاول الوصي ثني قادة الجيش الا انه فشل . قابل العقيد محمود سلمان ثانية بحضور رئيس البرلمان السيد الصدر وحاول الوصي والصدر اقناع الضباط بالعدول عن رأيهم الا انه فشل الوصي مرة اخرى . واخيرا رضخ الوصي ولو مؤقتا فأصدر ارادة ملکية في 28 کانو الاول بتعيين يونس السبعاوي وعلي محمود الشيخ بتعيينهم وزراء .. وفي 29 کانون الاول اصدر تعيين وزيرين اخرين وهم موسى الشابندر ومحمد علي , حاول الگيلاني الى حل البرلمان وتوجه الى الوصي طالبا منه التوقيع على حل البرلمان , طلب الوصي امهاله حتى المساء ..

 


      
يم بيت الچلبي صارت لمة , وحشر عباس نفسه بنصهم بس إيريد يعرف  شنهو الصاير , وعباس دوم بدشداشته ولونه الجوزي من ورا الدبس , هاي شکو دعلمونا ؟ يرد هادي , نعيم جايب قوان! .. قوان شنهو ؟ ولک هذا ابو الزمبلک .. وخش عباس وسمع فرد صوت مال وحده خانم تغني , التفت يمنه ويسره وهز براسه وگام يميل , ولکم دفهموني منو هاي المريه ؟ يا عباس دلفها الچراويتک وبعدين تجيک الهانم .. ضحکوا ولد الطرف .. رد عليهم نعيم  , هاي عفيفة اسکندر اسمع شتگول ؟ حچي مال اوادم ( برهم يابرهوم يابو الجديله عذبت حالي وايدک طويلة ) .. الله أمان أمان علي حسچ ونفسچ .. ولک عباس هاي تغني علي برهوم مو عليک .. معلوم أغاتي تغني علي برهوم مشنص ..
يرد نعيم ولک عباس مو انت من فوگ النخل من تگطع الخستاوي عينک ماتزاغل علي بيت سعدية ام الحصران ..
يمعود هاي مثل اختي , خلي اروح اروح اجيب الکوبون من البيت واروح للتکان أجيب الشکر احسن لي من عفيفة اسکندر مالتکم  , دوم إتشکون بالناس ..

 


                 
                              المطربة / عفيفة أسكندر 
ضحکوا ولد الدربونه بعد ماخلصوا من عباس الفطير ودشداشته المدبسة .. وکانت اول اغنية تسجل بإلاذاعة لعفيفة اسکندر سنة 1937 وسمعها الاهالي
    
اين ذهب الوصي عبد الاله  سرا ؟؟ سنکمل التفاصيل بعد ان نتابع احداث مرت بالعراق منذ بداياته
 تابعوا الحلقة الماضية ( مقتل الملك غازي ونكسة البلاد )



























Reacties

تراثيات ... إصرار رشيد عالي الگيلاني وهروب الوصي عبد الاله للديوانية ومواجع اليهود  ...        فاضل شناشيل      


           

 

 


              نوري السعيد والوصي عبد الاله لحظة خروجهما من مبنى البرلمان 
           
   
       
      
   
       
               
 خرج الوصي عبد الاله سرا وهو ممتعض من تصرفات رشيد عالي الگيلاني الذي يبدوا انه لازال مصرا علئ البقاء برئاسة الوزراء , توجه الوصي عبد الاله متجها نحو الديوانية والتقئ بقائد الفرقة الرابعه ابراهيم الراوي طالبا منه المعونه واتصل من المقر بالديوانية بقائد الفرقة الثانية بکرکوک قاسم مقصود وابلغه بالموقف , کما واتصل بالوجهاء والاعيان والالوية والمتصرفين بعدم اطاعة اوامر رشيد عالي الگيلاني لانه سيتسبب بجر البلاد نحو المجهول واستعداء بريطانيا ..في هذه الاثناء ابتعد نوري السعيد واختفى بمزرعة هادي العسکري شقيق جعفر العسکري واخو زوجته بمنطقة المحمودية القريبه من مزارع الملک علي , فقد کان نوري السعيد على علم ودراية بما سيجري من تحت الطاولة.ابلغ القائدين ابراهيم الراوي وقاسم مقصود بأنهما عسکريين ويتلقون الاوامر من رئيس ارکان الجيش فعليه لابد من إطاعة الاوامر العسکريه ولايتدخلون بالسياسة ..لم يصبر رشيد عالي الگيلاني فقد دعا مجلس الوزراء الى الانعقاد وقد حضر امين الحسيني والعقيد يونس السبعاوي ومحمد امين زکي وقادة الجيش , وابلغهم الگيلاني بإن الوصي لم يرد على طلبهم لذلک اختفى الوصي  وهرب من بغداد وقرروا الحاضرون أن يتواجهوا مع مجلس النواب وطلبوا ايضا مواجهة الوصي ومحاولات السفير البريطاني وتحديهم , دخل في هذه الاثناء السيدين محمد الصدر رئيس البرلمان وطه الهاشمي وطلبوا من الگيلاني التهدئه والتروي ومعالجة الامور بالهداوه قبل ان تستفحل الامور وتکبر ,, واقنعوا الگيلاني بضرورة تقديم استقالته تجنبا لإراقة الدماء بين الشعب والجيش ,, نجحت فکرة السيد محمد الصدر والهاشمي وقدم رشيد عالي الگيلاني استقالته في 31 کانون الثاني 1941 وقد تم ارسال برقية مستعجلة الئ الوصي عبد الاله بالديوانيه وبادر الوصي الئ الامضاء على استقالة الگيلاني فورا , ودعا الوصي الوزراء السابقين الئ تشکيل حکومة جديدة وارسل البرقيه لبغداد .. لم يرجع الوصي من الديوانية فقد بقي هناک ..
في بغداد کتبت صحف المملکة عن تقديم الگيلاني لاستقالته مما اثار استياء بعض الناس وانقسم العراقيون بين موالي للالمان والبريطانيين .. استقل السيد محمد الصدر وصادق البصام طائرة عسکرية نقلتهم للديوانيه لمقابلة الوصي ومعرفة مايريده وجرى نقاش معه وقدم محمد الصدر مقترحا للوصي بإن يکلف طه الهاشمي لکي يؤلف وزارة جديدة تجنبا للاحتکاک مع البريطانيين ..


     
                       مطار بغداد حيث شهد حركة واسعه للنقل 1941 
وافق الوصي علئ فکرة السيد محمد الصدر ورغم عدم اقتناع الوصي بطه الهاشمي الا انه استدعاه وکلفه بتشکيل الحکومة وقد حضر صادق البصام لکي يشهد امامه وأن يتعهد طه الهاشمي بتفکيک خلية العقداء الاربعه الذين تحالفوا مع رشيد عالي الگيلاني وقال الوصي سوف اسعى الى لقاء العقداء لکي يقدموا طاعة الولاء للحکومة والشعب والمملکة .إلا أن السفير البريطاني نصح عبد الاله بعدم استقبال العقداء ...

 


       
                                       السفارة البريطانية في بغداد 
في 31 کانون الثاني 1941 تشکلت الوزارة الجديدة برئاسة طه الهاشمي وأبرق السفير البريطاني برقية الى حکومته يبلغه فيها ابتعاد الگيلاني عن سدة الحکم واستلام طه الهاشمي للحکومه ورغم عدم اقتناع السفارة البريطانيه بطه الهاشمي إلا انه وکما متوقع فإن عمر وزارته لن تطول .. في تلک الاثناء ابتعد نوري السعيد عن الاضواء کما کانت هي فکرة بريطانيا ...طلب طه الهاشمي من الوصي عبد الاله العودة لبغداد , إلا ان الوصي لم يرجع لبغداد خوفا على حياته من أي مؤامرة تحاک رغم ذهاب وزير الداخلية عمر نظمي ورئيس ارکان الجيش أمين زکي للديوانية ومرافقة الوصي .. ذهب طه الهاشمي بنفسه للديوانية وعاد مع الوصي لبغداد في 3 شباط 1941 ...ازداد تذمر رشيد عالي الگيلاني من تصرفات الوصي کما استاء الوصي من تصرفات الگيلاني وکثر العداء بينهما .. وبدأت البلاد تحت الرماد وبلحظه لربما ستشعل نيرانها .وذلک لإن العقداء الاربعة کانوا مسيطرين علئ الجيش تماما ..مارس طه الهاشمي نفوذه لکي يقطع علاقاته بايطاليا رغم خشيته من ردات الشعب والجيش . وبصفته وزيرا للحربيه وکالة أوعز بنقل العقيد کامل شبيب في 26 أذار 1941 الئ الديوانية واوعز بنقل مقر قيادة الفرقة الثالثه التي يقودها العقيد صلاح الدين الصباغ من بغداد الى جلولاء ... ولم يجف حبر القرار حتى تصدوا قادة الجيش فورا لقرار رئيس الوزراء واتخذوا تدابير سريعة وجذرية وحاسمه وابلغوا قطعات الجيش ببغداد بما ينوون القيام به .

 

 


      
                             القوات العراقية في أطراف بغداد
في ليلة 1 نيسان 1941 انذر العقداء الاربعه قطعات الجيش المتمرکزه ببغداد واحتلوا بقطعاتهم جميع الدوائر الرسمية ودائرة البرق والبريد والهاتف والجسور ومداخل مدينة بغداد , توجه فهمي سعيد بصحبة رئيس ارکان الجيش أمين زکي الئ منزل طه الهاشمي واجبروه على تقديم استقالته واضطر الهاشمي الى تحرير کتاب استقالته من الحکومه وسلمها لهم , حرصا علئ عدم إراقة الدماء ..بالبلاط الملکي ايقظ احد الخدم الوصي من النوم وابلغه بإن هناک وضعا غير طبيعيا حول القصر . لبس الوصي ملابسه مسرعا وهرب من القصر من الجهة الخلفيه عبر الطرق الزراعيه .. 
        
بينما تقول الاميره بديعة ( کانت عمتي عندنا وقد اوصلها سائق عبد الاله لبيتها في أبو نؤاس وذات الليلة وفي طريق عودته شاهد حرکة غير طبيعية للجيش فأخبر عبد الاله بذلک . فبات تلک الليلة عند عمته صالحه ليکون في مأمن وبالفعل صدق توقعاته حيث جاء العسکر الئ القصر يسألون عنه . وفي اليوم التالي جلس في المقعد الخلفي من السيارة وذهب للسفارة الامريکية ليبيت ليلته فيها . وفي اليوم التالي هربه السفير الامريکي بسيارته الخاصه الئ قاعدة الحبانية الجويه بعد أن اخفاه في الجنطة الخلفية وغطاه ببطانية ) ...

 


    
                                         الوصي عبدالأله

 

 


وصل الوصي عبد الاله الئ قاعدة الحبانية وبنفس ذلک اليوم وصل السفير البريطاني الجديد کورنيس للحبانية ومن هناک تم نقل الامير عبد الاله بواسطة طائرة حربية بريطانيه الئ البصره حيث توجد البارجة الحربية البريطانية ( کوک شبير ) .. وکان يرافقه کل من علي جودت الايوبي ومرافقه العسکري عبيد الله المضايفي ولحق بهم فيما بعد جميل المدفعي ...
اتصلت السفارة البريطانيه ببقية الوزراء لکي يلتحقوا بالوصي بالبصره وقامت بريطانيا بتهيئة إذاعة لاسلکية لهم و وجه الوصي عبد الاله خطابا للشعب العراقي في 4 نيسان 1941 وأذيع الخطاب عدة مرات من إذاعة لندن .. واشار الخطاب الى الگيلاني والعقداء الاربعه متهما إياهم بالتعدي على الدستور واغتصاب السلطة بالقوة المسلحه وزرع الفوضئ وعدم النظام .. کما وحرض الوصي قائد الفرقة الرابعه بالديوانيه ابراهيم الراوي ورشيد جودت قائد حامية البصره وقد رفض الاثنان الانجرار الئ تلک الحرب . کما و حرض الوصي شيوخ القبائل والعشائر العراقية للوقوف جنب المملکه بمحنتها ..شکل العقداء الاربعه مجلسا للدفاع الوطني واختاروا رشيد عالي الگيلاني رئيسا لها ليحل محل مجلس الوزراء .. وقرر المجلس ارسال تحذير للسفارة البريطانية من التدخل بشؤؤن المجلس او تقديم العون للوصي الهارب وتعهد العراق بعدم الاخلال بالاتفاقيات بين البلدين .. وقرر المجلس ارسال قوة عسکرية للبصره واعتقال المتصرف صالح جبر الذي قطع صلاته ببغداد تضامنا مع الوصي عبد الاله . وسيق الى بغداد ... حاول المجلس عزل عبد الاله نهائيا فوجهت له انذارا بالعودة الئ بغداد فورا والا فسيظطر المجلس تعيين وصي جديد بدلا منه .


       
                       نوري السعيد مع الطفل فيصل الثاني 
لم يستجب عبد الاله لطلب رشيد عالي الگيلاني ..وصلت بقية افراد العائلة خوفا الى مصيف سرسنک بما فيهم الملک الصغير فيصل الثاني وامه عاليه ودخلت البلاد معترکا خطيرا .. ولم يقدم السفير الجديد کورنيس اوراق اعتماده لعدم وجود حکومة .. اقترح ناجي السويدي بإيجاد وصي جديد قدمه للگيلاني .. أخذ اعضاء البرلمان العراقي بسفرة لمصيف سرسنک وملاقاة العائلة المالکة واقترح علوان الياسري اکبر الاعضاء سنا بتعيين الشريف شرف وصيا علئ العرش في 10 نيسان 1941 .. وکان الشريف شرف لايکن المحبة للعائلة ( مذکرات الاميرة بديعة )  .. کلف الشريف شرف رشيد عالي الگيلاني بتشکيل الحکومه .. لم تعترف حکومة بريطانيا وايران والدول العربية بحکومة الگيلاني .. فقد قرر تشرشل تغيير الحکومة بکل الوسائل .بعد ان تشکلت الحکومة ولاسيما ان الحرکه قد لاقت تأييدا واسعا لدئ الناس الحانقين علئ الاستعمار البريطاني , أبرق السفير کورنيس برقية مستعجلة الى السير ونستون تشرشل جاء فيه ( أما أن ترسلوا جيشا کافيا الئ العراق , أو إنتظروا لتروا البلاد في أيدي الالمان ) .. 


                   
                        السجناء اليهود ببغداد مقيدين بالسلاسل 1950


أطلع تشرشل على البرقية المستعجله وفورا أبرق الئ وزير الهند إرسال قوات عسکرية وانزالها بالبصرة على عجل .. وبموجب المعاهدة السابقة التي تتيح للعراق مرور قوات بريطانيه بأراضيها فقد اتصل القنصل العام البريطاني بمتصرف البصرة يوم 10 نيسان وابلغه إن فرقة من الجيش الهندي على ظهر ثلاث بواخر حربية وبحراسة طرادين حربيين وثلاث طائرات سوف تدخل المياه الاقليميه خلال 48 ساعة القادمة . وطلب ابلاغ حکومة الگيلاني بموجب المعاهدة بالموافقة على نزول تلک القوات بالبصرة . قام المستشار بوزارة الداخلية مستر ادمونس بزيارة رشيد عالي الگيلاني ليبلغه الامر بنفسه واجتمع فورا مجلس الوزراء وبحثوا الامر و وافقوا بعد ان يبقى لواء وينسحب لواء وفق ما أتفق عليه في 21 حزيران 1940 بين العراق وبريطانيا .وعلى بريطانيا ان تشعر العراق بعدد القوات المراد انزالها . وصل ابراهيم الراوي للبصرة لاستقبال القوات البريطانيه کبادرة حسن نية . وصلت تعليمات القياده البريطانيه بإحتلال الشعيبة واتخاذها کجسر لنزول قوات اضافية اخرى , في يوم 17 و18 نيسان نزل الجيش البريطاني للبصرة و قد أبرق تشرشل للجنرال إيمسي برئاسة الارکان يأمره بإنزال ثلاثة ألوية بالبصره . 


    
          الجيش البريطاني يتاخذ مواضع قرب الحبانيه لحماية القاعده 1941
واقامة الاستحکامات وحفر الخنادق . في 28 نيسان 1941 أبلغ مستشار السفاره البريطانيه ببغداد نية حکومته بإنزال قوات إضافية من 3500 جندي التي نزلت البصره بتاريخ 29 نيسان .. ادرکت حکومة الگيلاني بخطة البريطانيين وقررت عدم السماح للقوات البريطانيه بالنزول مالم تخرج الاخرى .طلبت حکومة الگيلاني من السفير الجديد کورنيس تقديم اوراق اعتماده کدليل على اعتراف بريطانيا بحکومة الگيلاني .!! صدر بيان للشعب العراقي من قبل الحکومه بنية بريطانيا الاخلال للمعاهدة وعليه فإن الحکومه تقدم احتجاجا رسميا لبريطانيا .. أما بريطانيا فقد تجاهلت الامر وأنزلت قوات اضافية في 30 نيسان وقطعت الطرق وانسحبت قطعات عراقية من المسيب وبدأت بوادر حرب جديدة ..


      
      قاعدة (اج فور) بالرطبه حيث تجمع القوات البريطانيه التقطت من الجو1941

ارسلت الحکومة قطعاتها الئ المنطقة القريبه من الحبانية في سن الذبان . قامت ثلاث اسراب من الطائرات البريطانيه بقصف تلک القوات وتدميرها في 2 أيار 1941 ..


   
                       خسائر القوات العراقية / 2 آيار 1942 


اصدر السفير البريطاني بيانا موجها للشعب العراقي هاجم فيه الگيلاني متهمهم اياهم بالوقوف مع الالمان ونزع سلطة الوصي بقوة السلاح وتسييس الجيش واغتصاب السلطة . وبنفس ذلک اليوم حذر السفير الحکومه العراقيه بسحب قطعاتها من اطراف الحبانية .. مهددا بإتخاذ اشد الاجرائات . اقدمت حکومة رشيد عالي الگيلاني على اتخاذ بعض الخطوات منها اعادة العلاقات مع المانيا والاتحاد السوفيتي وارسال ممثليهم فورا . انسحب الگيلاني من منطقة الجنيه الاسترليني ردا علئ سحب ودائع العراق الماليه ..

           



        
                            سوق  بغداد / 1941

بعگد المهديه الناس توزع الچکليت والمسقول والنقل وفرحانه لأن إبن العگد والمحلة کرومي ( عبد الکريم قاسم ) دخل کلية الارکان في 24 کانون الثاني 1941 ويهود سوگ حنون شغلتهم بالتجارة والعقارات والواحد منهم مثل الزيبک بالمفهومية والشغل وبسرعة تناقلوا الخبر ( کغومي طب الکلية ) . واکو فرد تاجر يهودي بمحلة قاضي الحاجات  وصار مسخرة للرايح والجاي وکلما يشوفوه ربعه يضحکون إشلون طفر عليهم الحرامي الشقي ممودي أيام العصمللية والسالفه انه فکرفرد حرامي بحيله وياخذ وياه ممودي الشقي و يسرقون التاجر إبيته وجاب عمود خشب وبنص الليل طفر عالسطح وبسکوت بسکوت نزل للحوش وخش الگبه وصارت عينه بعيونه الدولاب والميز وفوگاه تحفيات لماعه وفضية والتفت شاف التاجر نايم ومتعانق وي زوجته ...وضرب دالغه بعيده وگال ( خسأ عليک ابو شکر لاتسويها ) وگال وي نفسه والله ما انغص عيشتهم وهاي ماصايرة لابدين موسى ولابدين عيسى ولابدين محمد وطلع وشال کتاب التورات وصعد للسطح ..وگلله لرفيجه بالسطح خو ماشافنا الچرخچي ؟ گلله لا ماکو احد . وثاني يوم راح ممودي لدکان التاجر وسلم عليه .. !!!! کيف هرب الگيلاني وترک العقداء الاربعه يلاقون الاعدام ؟ وشنهو اللي صار وي التاجر اليهودي ؟  هذا ما سنتابعه لاحقا .. تابعوا بدايات تأسيس المملکه
              
 تابعوا الحلقة الماضية ( حرکات رشيد عالي الگيلاني السريه وابعاد نوري السعيد




















Reacties


تراثيات  ... الملك فيصل الاول وموقفه من رجال الدين ... فاضل شناشيل


 


 

اثناء تقلبي لصفحات شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري في ذكرياته الطويلة توقفت لأرى

عما جرى للملك فيصل  الاول اثناء زيارته للنجف قادما من بغداد بعد زيارة كربلاء التي مر بها

وكان المرجع الديني الامام ابو الحسن يشكو وجعا في عينيه يمنعه من الخروج . فأستدعى الملك

فيصل الجواهري طالبا أن يذهب بمعية مرافقه العسكري ( خالد الزهاوي ) الى بيت الامام وأن يبلغه

سلام الملك عليه والاستفسار عن صحته ..

يقول الجواهري : كنت على بينة من مثل هذه الامور , وبخاصة هذا الامر بالذات , وأني لأعلم علم

اليقين أن السيد الامام أبا الحسن في أثناء زيارة الملك الاخيرة للنجف الاشرف , خرق مألوف

العادات .

 
ففي مثل هذه الزيارات , كانت الطليعة من العلماء , وخصوصا السيد أبو الحسن والشيخ النائيني (

وهما أعلى مرجعين دينيين في النجف بالعراق كله عهد ذاك ) لايزورن الملك فيصل في الاستراحة

ولا هو يزورهم في بيوتهم . ( بالمناسبة , لم يزر الملك فيصل أحدا في بيته , طيلة فترة عملي معه ,

بأستثناء بيت محسن السعدون , يوم انتحاره )

 

الملك فيصل الاول يهم بالخروج من البلاط 1932

 

.
عوضا عن الزيارة المباشرة , كان ثمة ترتيب وسط , ما دام خير الامور أوسطها , وهو أن يقوم

الملك فيصل بزيارة الحرم العلوي في النجف , في الوقت الذي يكون خلاله السيد ابو الحسن أو

الشيخ النائيني يصليان أو يتعبدان هناك ويرتب أجتماع في ركن من أركان الحضرة العلوية .

 
في الزيارة الاخيرة للملك فيصل لم يحضر ابو الحسن متعللا  بالمرض , الواقع أنه كان غاضبا من

الملك , لأن طلبا له لم يلب سريعا . وهذا كثير على السيد الامام , نظرا لأنه وبالرغم من مستوى

منزلته تلك , لم تكن له مطالب دنيوية البتة . كما نجدها عند الاخرين , لكن مبتغاه كان هو أن يمد

جسر جديد فيما بين جانبي نهر دجلة بسامراء يعين زوار العتبات المقدسة ويجنبهم مشقة الجسر

العتيق غير أن تسويفا قد حصل , وكان السيد ابو الحسن مغضبا لذلك , فلم يأت الى الحضرة العلوية

, وعليه كان لابد من صورة مقبولة من صور المجاملة تزيل الجفوة وتسد الفجوة وتصلح ما فسد ,

أي أن نذهب , بأسم الملك لزيارة السيد أبا الحسن .

 

االسيد ابو الحسن يؤم جموع المصلين بالنجف الاشرف 1932 

 
توجهت الى مرافق الملك خالد الزهاوي وقلت له ( شد حزامك يا أبا الوليد ) , ذهبنا سوية في صيف

قائظ . وأحب خالد كما أحببت , أن أريه بعض معالم المدينة ورغم ان النجف صغيرة أجمالا , الا أن

التطواف في أزقتها وشوارعها يستغرق وقتا أطول .

 
زرنا بعض المواقع وبعض المعالم ومنها الابواب الزرق كما يسمونها , مقابر العوائل الثلاث

الشهيرة بالنجف _ السادة أل بحر العلوم وأل الجواهري ومسجدهما وجامع أل كاشف الغطاء .


رأينا أنا وخالد كل ذلك ونحن في طريقنا الى مايشبه الزقاق حيث يوجد بيت قديم لايتميز بشئ عما

حوله , بيت عادي لايخطر ببال من يراه , أنه بيت هذا العلم الشاخص السيد (( أبو الحسن )) . جفل

خالد مرافق الملك مستغربا كما لو كان ينتظر أن يطل على قصر منيف على غرار البيوت الدينية في

بغداد . لعجبه ولدهشته , وجد دارة صغيرة , لا حارس على بابها ولا خادم فيها يقف على خدمة هذا

العالم الجليل


طرقنا الباب طرقا خفيفا , فخرج رجل أشيب كريم الوجه . سلمنا عليه وأخبرناه أننا أتيان من عند

جلالة الملك فيصل الى السيد للاستفسار عن صحته , وعينيه الكريمتين

.
دعانا الى الجلوس , وأذا بحصيرة نظيفة فقط في صحن الدار , وعليها وسادة خفيفة من القطن (

مخدة ) ومتكـأ خفيف . وهناك سلم قصير الدرجات الى مايسمى بطابق ثان , حيث مقر السيد الامام ,

وهو في الواقع طابق لايرتفع عن الارض الا قليلا .


بعد لحظات , نزل السيد بتؤدة  , وقد وضع ضمادة على أحدى عينيه , وأظن أن ذلك كان من باب

التمويه , المبرر الذكي . ففي الفقه باب مخصص بأسم التقية يجيز للانسان أن يتقي مايكره بهذه

الحجة أو تلك عند الضرورة , وألا ما كان السيد بحاجة الى ضماد , فعيناه كما عهدت عينا نسر

.
وكما تقتضي الاعراف , قبلت يد السيد , وحذا خالد حذوي وجلس الامام المهيب , الوقور , قلت له

(( سيدنا , أنا فلان , أبن الشيخ عبد الحسين )) وكان ذا علاقة وطيدة بوالدي وأنا نفسي ذو علاقة

مثلها بولده الشهيد ( حسن ) الذي يكنى به من أيام الزمالة وعهد الصبا , وعلاقته تلك استمرت حتى

يوم وفاة والدي قبل أن يتفرد السيد بالامامة .. وهذا السيد خالد الزهاوي معي من بغداد والجواهري

من النجف . وقلت (( جئنا لخدمتك مبعوثين من جلالة الملك فيصل الذي يسأل عن صحتك ويسيفسر

عن سلامة عينيك , ويتمنى لك الشفاء )) .. وبعد أن خصني بالترحيب لمجرد هذا الانتساب , رد

الرجل علينا بكلمة أو كلمتين : ( أهلا وسهلا بكم ... أبلغاه سلامي )) قالها بأقتضاب بالغ , فهمنا منه

بطبيعة الحال وطبيعة الموقف أن قد أنتهت الزيارة

.
أشرت الى خالد أشارة خفيفة , وقلت للسيد أبو الحسن  (( نستأذنكم سيدنا  )) أجاب  ( مع السلامة )

وأنتهى كل شئ وخرجنا ...


بعد أن صرنا في الزقاق وأخذنا طريقنا عائدين , أبدى خالد بشئ من الحماس أعجابه بالسيد الجليل

وبدهشته مما كان , فقد كان يتمنى أن يرى الصورة الصادقة للامامة , الصورة التي كان يتخيلها كما

يجب أن يكون عليه الدين والمتدينون والعبادة والعابد والزهد والزاهد الصادق فيه و ببساطته الى

جانب مقامه الرفيع , كان مغتبطا لهذه الزيارة , فقد أعطته الصورة الجليلة التي أرادها .

 
ثم روى خالد للجواهري مواقف طريفة لأحد الشيوخ المتدينيين على النقيض من الامام ابو الحسن

وهذا الشيخ المتدين ببغداد يوزع علينا الحلوى ويرشنا بالعطور اذا كنا بمعية الملك فيصل , وكنا نفهم

بكل بداهة أن الشيخ يطلب مساعدة او يطلب مقابلة الملك وذات مرة جاء الشيخ كعادته ليوزع علينا

الحلوى ويرشنا بالعطور وكان معنا أحد المرافقين وهو ( خير الدين العمري ) الذي يكره هذا الشيخ

ويكره تصرفاته وحركاته وكان يمقته .

 
صادف أن جاء المندوب السامي لمقابلة فيصل كعادته وصادف وجود هذا الشيخ المتدين الذي كان

فيه هو رجل الدين الاول . فخطرت ببال المرافق خير الدين العمري فكرة وضع الشيخ ودفعه الى

دورة المياه واحتجازه فيها . واثناء تلك الفترة اراد الشيخ التقرب والتزلف من الملك والمندوب

السامي , أمر خير الدين العمري أوامره للجنود بأن يدفعوا الشيخ في ( دورة المياه ) لفترة ولحظة

دق الطبول أيذانا بمقدم المندوب السامي أسرع الجنود لدفع الشيخ واحتجازه بدورة المياه وأغلقوا

الباب عليه  لحين ما ينتهي لقاء الملك فيصل مع المندوب السامي ,  . انتهى اجتماع الملك فيصل

والمندوب السامي , بعدها توجه الجنود لفتح باب دورة المياه وأطلاق سراح الشيخ منه مع تقديم كلمة

( العفو مولانا , أخطئنا )

..
أقتحم الشيخ باب الملك ودخل شاكيا مستاءا من تصرفات خير الدين العمري , تظاهر الملك فيصل

بالاستياء من هذا العمل النابي الذي ماكان ينبغي أن يحصل ويعده بمعاقبة العمري ويبلغه أسفه الشديد .

 

الملك فيصل الاول واخيه الملك علي بحديقة البلاط الملكي بغداد 1932

 

 
وبعد خروج الشيخ , أستدعى الملك فيصل العمري وقال له بالحرف الواحد (( جزاك الله خيرا ونعم

ماصنعت ))


كان خالد يقص تلك الواقعة لمحمد الجواهري من باب المقارنة بين ..تلك الصورة من التعلق بالدنيا

والصورة الثانية من التعلق بالدين 
 ,,,





















Reacties

تراثيات ... عكد الصخر والخوف من بيع دجلة ... فاضل شناشيل

 

 

السلطان عبد العزيز عبد المجيد سلطان الاستانه أرسل الوالي مدحت پاشا حتئ يکون والي لبغداد , شرع الوالي مدحت پاشا بأعمال تخدم الولايه , بغداد قبلها بمده انتشر بيها مرض الطاعون والغرق اللي صار بزمن الوالي داود پاشا  ( سنة 1247 هجريه _1831 ميلاديه )ودرابين الولايه من تمطر إتصير أوحال وأطيان ومن يجي الصيف إتگب العجاجه وحر بغداد ما ينجرع وتلگي البيوت متلاصقه إبعض بيت متنچي علئ بيت حتئ يقضون علئ الحراره  ..

 


أخذ الوالي جوله بالولايه وشرع بتبليط سوگ الپولنچيه وجابوا جلاميد من الصخر وکسروهن وصفطوهن بالگاع , الوالي يعرف السوگ ينعش  الولايه والحمير و البغال رايحه جايه ومحمل بضايع  للخانات ومن ايران و ولاية البصره وموصل والسفن تلاگهن بشريعة العبخانه وشريعة النواب وشريعة سيد سلطان علي ...., , فکرة الوالي کانت وهي فرش الجلمود (الصخر ) بالجاده الضيقه وکانت ايضا سهله اثناء خروج الوالي بعربانته , بعد لا حفر ولا اطيان , والجاده کانت ضيگه وهي الان جادة المأمون المحصور مابين ميدان الامين ( تمثال الرصافي ) والجسر العتيگ  مرورا بالشورجه .. , حيث ضيق الجادهولاية بغداد بيها اشکال ارناگ من من البشر تلگي القضاة والحکام من المسلمين واصحاب البارات والملاهي مسيحيين والتجار يهود واصحاب الفلک والسحر صابئه والولايه بها الاعاجم والاتراک والاکراد والاعراب وتخاف الناس تروح للکاظمين من ورا المسلبچيه وختلاتهم بالبساتين المغربيه مابين باب السلطان ( باب المعظم ) والامام ابو حنيفه النعمان  وزيارة الامامين موسئ الکاظم ومحمد الجواد عليهم السلام , طلب  الوالي من جماعة أهالي بغداد والکاظميه إنشاء شرکة مساهمه وياهم حتئ يسوون تراموي تمشي علئ السکه الحديد وتجرها الخيول وأماکن إستراحه للخيول وارتاحت الناس وخلصت من حرارة القيظ وقر الشتاء

 

 

... بقت هالشرکه المساهمه إتدير اعمال النقل بانتظام الئ سنة 1941 وقررت الشرکه تصفية اعمالها وانتهئ دور شرکة الترامواي وإرتاحت الخيول من دوخة الروحه والجيه  ؛ ...الولايه إنترست طرمبيلات أمريکيه وانگليزيه ومن ضخامتهن فززن الخيول ... وبشريعة سيد سلطان علي سولفت الناس بين مصدگ ومچذب ؛ معقوله إيبيعون دجله والفرات للانگليز ! والقضيه ومابيها ان الادارة النهريه اللي چان عندهم ثماني بواخر  إنباعت لبيت لنچ والناس بالگهاوي خافت ان دجله والفرات تطلع من سيادة العثمانيين وتروح للانگليز ؛ أحتجوا الناس وبمقدمتهم وجيه بغداد عبد القادر پاشا الخضيري  ؛ راحوا للتلغرافخانه ( مقابل الاعداديه المرکزيه حاليا ) وجهوا مکاتيبهم وتلگرافاتهم  لاإستانه ( اسطنبول ) وتداولوها مجلس النواب والاعيان واخرها ردت برقية ياجماعة الخير الحکومه مو قصدها البيع وإنما توحيد المساعي بصورة شرکة لا غير الله وکيلکمعبود إبن ملا کاظم حاير  ناگل صناديگ الچاي بالگفه مالته و من الباخره ولازم يوصلن للخان بس جادة المأمون ( عگد الصخر )  ضيگه لو يجي الوالي بعربانته  من الديوخانه لازم الاهالي ينحصرون وي الحيطان لما يوصل لقشلة السراي  ؛ ...ولزوما وصول صناديگ الچاي , والعربنچيه مرتاحين بعد ما تتکسر عجلات الربل الخشب لگولهم حل سهل ؛  داير مداير العجله لاستيکه من المطاط وتدگدگ بالبسامير من ورا جلمود الجاده ( عگد الصخر ..وتلگي الجاده الضيگه الکل بيها الکروان ومجموعة البغال والتخت روان والکجاوه والمحمل واهل البدو يسموه الضعن ..ومن چعب الصندوگ نلملم اشويه چاي ونشرب سنگين وبعدين نکمل ...



Reacties

تراثيات ... ردينا نغسل هدوم على جرف دجلة مثل زمان ... فاضل شناشيل

 



 أيام زمان چان الدلال اوهيب بيده جاهل ويصيح :

منو ضايع له جاهل ؟ لابس دشداشة خام وعرقچين .! منو ضايع له اوليد . ..؟؟؟

ويطلعن النسوان متلفلفات بعباياتهن ويتفرجن على هل اوليد الزغير .. !

هذا خماس ابن طه , دلال !


صدگ تحچين !

 

اي والله دلال ..

 

لعد وين هالمضروبة الچلوه عايفته بدربونة بيت السماچ ؟

 

اشوداه لهناك يادلال ؟

 

اي اني اشمدريني , روحي سئلي الخانم امه عايفته ... لعد ماطول هيجي دخلي يمي ومن تجي امه گولي لها گاعد يم اوهيب الدلال ..

زين دلال رحمه الله لوالديك ..

 

وراح الدلال اوهيب وبيده خماس الزغيرون ابن طه . وطه توفى من زمان وبقى خماس يتيم يم خالاته .. ..

بابا اگعد هنا هسه اجيبلك ماي ...

 

عمو ليش اللگلك ايوكر ابيت المختار ؟

 

شنو ؟

 

اللگلك !

 

اشبيه اللگلك بابا ؟

 

هذا الرجال ابو بيض اللگلك يگول بيض اللگلك على وطار ايوكر ابيت المختار ...

 

يضحك اوهيب الدلال مجيبا . بابا هذا گاعد ديتشاقه ؛ هذا علمود رزقه ..

 

اي عمو بس ليش اللگلك ايوكر بس ابيت المختار مو ابيتنا ؟ ..

 

ولك تاليها وياك مو خبلتني اشمدريني قابل اني مطيرچي تسئلني ..( يتعصب ) من الحاح خماس ... ..

 

عمو تدري ابيت المختار هنيالهم بس ياكلون بيض لگلك كلش طيب ..

عرف الدلال اوهيب انه خماس محتاج بيض لگلك و واعده من يجي ابو بيض اللگلك راسا يشتري له اثنين ...

 

ولچ هذا وين صارت امه ؟

 

دلال امه گاعده تغسل الهدوم يم الشط ..

 

اي ادري يا بنتي شنو ليش چم حب عدهم بالبيت ؟

 

دلال بس حب واحد للماي ..!

 

لاحول الله .. ثم يردد مع نفسه ( اي والله هاي ماتراد العيشه ديزي عاد ) ثم ينادي على الطفل خماس .

 

تعال بابه امسح خشمك . ولك مو باردان الدشداشه ( بعصبيه )

 

عمو امي تغسله بالليل من انام ..

 

دمشي وياي امشي .. ومن بعيد ينادي على ام خماس .

 

 

ام اخميس . يا ام اخميس ؟ واي , واي , واي واچماله گاعدات اتكركرن ! خير بالله دسمعونا منو گعد بخته ؟ بس لا فضولي ؟

 

منو اوهيب ؟ خير دلال ؟ بس لا جاي تبيع الجرف دلال ؟ ( يضحكن النسوه )

 

صدگ لو گالو عقلچن ترللي ! هذا يامخبل يگدر يشتري الجرف ماطول انتو گاعدات على خوانيگه ؟!

 

شنسوي يا دلال غير نغسل الهدوم والسقچيه بطرانين هالايام علينا ..

صدگ دلال بروح امك نعيمه , وين صار نذرك ؟ مو گلت بس ابيع بستان الواوي اخلي شموع خضر الياس بالماي ؟

يرد الدلال , اي انتي غير اتخلصين من الطشت حتى اخلي بيهن الشموع واهدهن ؟

 

يردن النسوه ضاحكات . يا ! صدگ تگول دلال ؟ يما اشگد بخيل . دروح جيبلك صينيه خو ؟

 

الدلال.. اگول , هذا غير اتديرين بالچ عليه يا يمه ؟ لگيته بعگد السمچه ..

 

اشوداه لهناك يادلال ؟ ؟؟

 

اشمدريني , امي ودته !!

 

يما اخميس تعال انزع دشداشتك حتى افركهه بالماي ..

 

يرد الدلال , ولچ مو خطيه هذا بعدين اتصير بي صخونه من الشمس اش يلبس ؟ يبقى مصلخ وگاعد يمچ ! صدك مايصيرلچن چاره ... !!

 

وكان الدلال طيبا مع الناس واهل المحله وكانت مهمته ايضا ان ينادي على الاولاد الضائعين بالدرابين .

 


 

العبره من سالفة زمان . محافظ بغداد الان مايروح ويشوف بنفسه النسوان وگاعدات ياخذن الماي من شط دجله والمسكين العراقي يريد اشوية يتمشى على دجله . بس يگولون جرف الشط كله مبيوع !! . والناس تريد تتفرج على جرف الشط من جديد ..والارهاب المقيت المدمر كل يوم ضارب انابيب الماي وفوگاها عمال المجاري والاساله كلما يصلحون بوري ( حنفيه ) ويكسرون الاخر حتى الجار الثاني يركض ويطلب معونتهم . والجار الثاني مسكين لازم ايورق للعمال ويسوي غذاء ( قزر***) طيب ويكون هو الممنون !

 



Reacties



بغداديات ... يهود العراق وأواخر أيامهم ... فاضل شناشيل




حين وصل اليهود لکوردستان من بغداد وبقية المحافظات بالعراق زارو اقاربهم ومعارفهم بتلک المناطق التي لم تکن علئ علم تام بما حصل لهم من مجازر وانتهاکات ، رغم انهم کانوا علد اطلاع بحملات ( عزرا وناحيما ) التي ساعدت بتهريب المئات من يهود العراق نحو الاردن ومن ثم اسرائيل ولقد قام بهذا الدور ايضا اشخاص کانوا قد سبقوهم لاسرائيل وعادوا بدوافع انسانية ومنهم قد تم تکليفه من قبل الامن القومي الاسرائيلي ( الموساد ) التي حاولت اقناع اکثر عدد من يهود العراق بضرورة ترک العراق لکي لايتعرضوا الئ حملات الابادة کتلک التي تعرض لهم اقرانهم بمعتقلات النازية .. وصلت شقيقة کرجي ربيع سکرتيرة صالح جبر الئ اسرائيل کما وصلها ايضا الطبيب الجراح المشهور بشارع الرشيد کرجي ربيع واصبح مدير صحة اورشليم القدس  ؛ کما وصلها الاستاذ البروفسور الدکتور شموئيل موريه بعد ان کان يرفض التوجه لاسرائيل غير ان السوط ( القمچي ) الذي تلقاه من مسلم قد غير مجرئ حياته رغم انه اجاب المسلم ( اش سويتلک ؟ ليش تضربني ؟ ) ..

 

 وهکذا فقد ترک العراق خيرة الموسيقيين والمثقفين واعلام الفن والمعرفة والاطباء لمجرد وصول تيار عروبي قد اضر بالمجتمع العراقي برمته وبقي العراق يراوح بمکانه وقد سبقوه امارات ومشيخات ودويلات ( هذه المشيخات لم تتأثر بالافکار القومية والعروبية ، بل حاربتها بقوة ) ...حاول يهود العراق توثيق ماجرئ لهم من خلال الافلام والکتابات  ونشر القصص والتوجه نحو الاذاعة الاسرائيلية لشرح ماجرئ لهم ، وضفت احدئ تلک الاذاعات الشخصيات اليهودية العراقيه من خلال برنامج ابن الرافدين الذي کان يقدم ليلا الساعة الثامنه وتقديم وصلات غنائية من المقام البغدادي والريفي بالاضافة الئ الحديث السياسي الذي کان يقدمه ابن الرافدين وهو يشرح جرائم البعث بحق اليهود واغتصاب النساء بقصر النهاية ( قصر الرحاب ) وفقدان العشرات بضروف غامضه

 

 

 

 

...وصل اليهود العراقيين لکوردستان وهم يرددون انا ماميم انا ماميم ( أنا مؤمن أنا مؤمن ) ، وفيما کان هناک صراع لم يتوقف بين الملا مصطفئ البرزاني زعيم الاکراد وبين الحکومات العراقية التي تعاقبت علئ حکم العراق وکثرة الوعود الفارغه التي مالبث أن تقوت السلطة المرکزية ببغداد حتئ تنصلت من وعودها تجاه الاکراد ويعاد الاقتتال من جديد ؛ توجه اليهود وسط تلک الاضطرابات لکورستان وبين خوف وعدم اطمئنان مما سيجري لهم ولاسيما ان عيون الحکم ببغداد کانت بکل مکان ؛ الا ان المهربين الاکراد قاموا بدورهم واوصلوا هؤلاء الئ مبتغاهم فمنهم من اراد الوصول عبر الموصل  لقرئ عمادية وعقره ومنهم من وصل عبر کرکوک لکويه ورانيه والاخرين اتخذوا طريق خانقين نحو دربنديخان ومن ثم الطرق الوعره نحو ايران بعد عبور سيروان والاخرين عبروا جبال هورامان مشيا مع البغال بدلالة المهربين الاکراد وهم بين قرية واخرئ يتفرجون علئ الاکراد حاملين اسلحتهم الخفيفه البرنو وملابسهم التقليدية وانتظامهم بمجموعات مسلحة تؤتمر بأوامر الملا مصطفئ البرزاني الرجل الثائر باستمرار من اجل نيل حقوق شعب کوردستان ..حين وصلوا لاسرائيل وثقوا کل ماجرئ لهم کما قلت ، فأصحاب الملايين اليوم اصبحوا مفلسين بعد ان جمدت البنوک اموالهم ولم تسمح لهم ببيع عقاراتهم وجردوا من ابسط حقوق المواطنه وسقطت عنهم الجنسية العراقية واعتبروا في غفلة من الزمن أناس اغرباء واغلقت وصودرت جميع معابدهم لحد الان کما قامت الدولة العراقية بحجج التطور العمراني بهدم وطمس معالم اليهود واقامة الشوارع والمباني ..قام الشبان المتخرجون من معاهد الفنون الجميله ببغداد بالمشارکه في انتاج الافلام بالتعاون مع طلبة جامعة اورشليم القدس بإنتاج الافلام القصيره ومن تلک الافلام ( The long hard days ) . ( The last stop ) ( Song of the  negef ) . ( The right way ) . ( The story of smile ) . ( The massive immigration in the first years of statehood ) والفيلم الاخير يتحدث عن هجرة عوائل من کوردستان بملابسهم التقليدية الکوردية والفيلم من سلسلة الافلام القصيرة لطلبة جامعة اورشليم  وهو اسکوب الوان تنزل العوائل من الطائرة وتستقبلهم المضيفه التي تعمل بالموساد قالت ( حين رأيت اليهود العراقيين لاحظت علئ وجوههم الخوف والرعب وهم لايصدقون بإنهم في مکان آمن ، ولم اجد الفرحة علئ وجوههم فالخوف کان هاجسهم ( ونزلت الامهات والاطفال فرحين ببرائتهم لايعرفون مستقبلهم المجهول

 

....حين قال الملامصطفئ البرزاني يوماً للبيشمرگه إننا لانخاف التاريخ ، والتاريخ يخجل منا لاننا شعب نؤمن بالسلام والحرية . تلک الکلمات اصبحت واقعا ملموساً حين قدم عشرات اليهود فارين من جحيم الابادة والاعدامات وقصر النهاية الاسود وذکريات الفرهود ومن ذلک السلام والحريه عبر الوف اليهود من کوردستان نحو ايران وترکيا ومن ثم اسرائيل ...انتهئ تاريخ اليهود بالعراق وهم صاحب اقدم کتاب التلمود عثر عليه بالعراق قبل 500 عام قبل الميلاد وآثروا في حضارات العراق جميعها من بابل وماتلاها ...حاولت بعض الوکالات الانسانية أن تبحث عن بقايا اليهود وهي من الصعوبات بعراق قد شهد صراعات ودماء ومؤامرات ودسائس واغتيالات والاعلام الحکومي حين يعجز عن المواجهة مع الخصوم فيکون من السهل کبش الفداء الانسان اليهودي العراقي وقد تم توظيف الاعلام والرأي العام بافضل اسلوب لاقناع الناس علئ اساس ان اليهود سبب بلاء الناس وعليه وجب محاربتهم مما اعتبره البعض انه فشل ذريع من مواجهة الخصوم وقمع الحريات ومصادرة الاراء حتئ وصل العراق الئ ماهو عليه الان من سياسات أضرت بالشعب والوطن والمجتمع برمته .. هکذا مر العراق بأسؤا فترة في حياته من انقلاب جمال عبد الناصر وافکاره الوحدوية وتلاها سقوط الملکية بالعراق وقدوم البعث في 1968 والحروب التي قام بها صدام ضد ايران والکويت وقطع العلاقات لمدة 17 عاما مع سوريا وفترات من المد والجزر مع الاردن والسعودية وتوظيف اموال الشعب العراقي لحروب لاناقة للشعب بها ولا جمل .. بعد سقوط النظام العراقي ودخول القوات الامريکية للعراق بحث بعض من اليهود العراقيين عن اقاربهم ومعارفهم فلم يجدوا سوئ واحدا منهم وفي بيته المتواضع بالبتاويين اخرج لاول مره صورة حائط المبکئ للصحافه وتم تأمين اتصال له مع اخته بإسرائيل بعد طول غياب 50 عاماً والدموع قد جفت من عينيه وهو يتکلم مع اخته التي نساها ولکن نغمات ( اشلونکم زينين ) قد اعادت له ذاکرته وهو  يحاول لملمة نفسه والاسراع والرحيل والهجرة الئ احضان اهله هناک بعد ان ترکه العراق ونظامه وافکاره ، الا ان جيران عمره لم ينسوه فقد کانوا کل يوم يسئلون عنه ويمازحونه رغم انف السلطة ... آنيروا الشمعدانات السبعه ذو الفروع السبعه التي اختلف حکماء اليهود بتسميتها فمنهم من قال انها الايام السبعه ومنهم من قال انها شجرة موشي ( موسئ ) ومنهم قال انها السماوات السبع .. فلنصلي لهم عسئ ولعل بصلاتنا أن يمن علئ شعب العراق بالخير .. دول العالم لن تتقدم إلا بتنوع ثقافاتها وتنوع شعوبها لذا اصبح الغرب وامريکا واستراليا شعوب وقبائل وثقافات متطورة واستفاد اليهود باسرائيل من بعضهم البعض فکل منهم يحمل ثقافة ونوع وشکل مختلف وأقاموا دولتهم علئ أسس الحرية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطه واحزاب يمينيه ويساريه ودينية وعلمانيه معارضه ومؤيده .

نسخة من جريدة محتفظ بها لدى فاضل شناشيل




Reacties


... بغداديات ... مدير شرطة بغداد يقود أنقلابا ضد الحكم الملكي .الجزء الثاني ... فاضل شناشيل

 

 

مدير شرطة بغداد يقود انقلاب ضد الحکم الملکي کان بين ضباط الشرطة في العهد الملکي في العراق ضابط اسمه علي خالد حجازي من ابناء السليمانيه من الاکراد مواليد بغداد . اتم دراسته العسکرية في کليتها بالاستانه وخدم في الجيش العثماني وتدرج في مراتبه . ولما تشکلت الدولة العراقية بتتويج الملک فيصل الاول في 23 اب عام 1921 قدم الئ بغداد يومها . وللحاجة الئ امثاله استخدم في سلک الشرطة معاونا لمدير شرطة البصرة .. وتدرج في سلکه حتئ اصبح مديرا لشرطة بغداد لمدة طويلة .. ولبطشه وعدم التزامه ببعض الاعتبارات . اصبح الناس يحذرون منه ويتهيبون من اسمه . کما وصفته جريدة الاستقلال في عددها ليوم 14 شباط 1950 ان البعض کان يتملق اليه والاخرين يسعون الئ الاستفادة من مرکزه . کما قال الشاعر . يجود عليه الخائفون بمالهم وهو بمال الخائفين يجود .. الئ درجة ان البعض اشاد بکفائته واکد اخلاصه للعرش . وروج في الاوساط ان سلامة البلد بوجوده .. لذا اصبح موضع اعتماد الامير عبد الاله الوصي علد العرش . واعتقد الوصي بإن علي هذا حجازي الاصل والامير حجازي الاصل مما يعتمد عليه ..وکان علئ مراکز الشرطة في انحاء بغداد کافة وضواحيها ان تقدم اليه کل شهر حصيلة ماتضفر به بشتئ الاساليب من ابناء منطقتها وبصورة مکشوفة لدئ الجميع . ولما اصبح مديرا عاما للشرطة العام استفحل امره من هذه الناحية بشکل رهيب ، مستفيدا من دعم البلاد له واعتماد الامير عليه باعتباره درعا من دروعه ..

وعندما شکل توفيق السويدي وزارته الثالثه في 5 شباط 1950 وفيها صالح جبر وزيرا للداخلية ومديرية الشرطة العامه تابعة له ، وبين علي حجازي وصالح جبر تنافر وتباغض شديدان ، طلب وزير الداخلية من مجلس الوزراء فصل علي حجازي من الخدمة ، کما اوردته صحيفة صوت الاهالي في عددها 124 ، عارض الامير عبد الاله ذلک ، طلب وزير الداخلية صالح جبر نقله الئ احدئ المتصرفيات { المحافظات } . سمع علي حجازي بقرار نقله محافظا لمحافظة السليمانية . قرر علي حجازي القيام بحرکة ترغم الوزارة علئ الاستقالة . وشرع بتنفيذ خطته المرسومة في خاطره .ولمزيد من الاطلاع زرت صديقي الاستاذ معمر حسين مکي الحجازي الاصل وامه بختيار خانم مرضعة الامير عبد الاله ومربيته وهو اخ له بالرضاعة ومدير للقلم السري الخاص له في البلاط الملکي ، زرته في منزله ليلة الخميس 15 شباط 1950 وسألته عن الموضوع قال . إثر قرار مجلس الوزراء بنقل علي حجازي من سلک الشرطة الئ الادارة لسوء تصرفاته وکثرة الشکاوي عليه واتهامه بالارتشاء المفرط والسافر ، إجبرت الوزارة علئ ابعاده من السلک الذي هو فيه .. وما أن علم بذلک حتئ اظهر عصيانه ، واعلن للجهات العليا ولبعض الاوساط إن الحکومه جائرة وجاءت خلاف رغبة الشعب ، وإن الوزارة ذات طابع مخالف لرغبات الاهلين .. وإن عملاء الانگليز عادوا الئ الحکم ثانية .. وأخذ يهرج لإثارة النفوس ضد الوزارة .. ثم استقر رأيه في الليل علئ خطة جهنمية حاکها لنفسه علئ غرار رجال الانقلابات في بعض الاقطار . فشرب قسطا وفيرا من الکحول ، واتجه الئ دائرته بعد منتصف الليل من ليلة الاحد 11 شباط 1950 واتصل بمراکز الشرطة وجعلها تحت الانذار ، وأخبر قوة الشرطة الألية أن يکونوا علئ استعداد للهيمنظ علئ المرافق الهامة في الحکومة . ثم اتصل بعد منتصف الليل برئيس الوزراء توفيق السويدي هاتفيا واخبره بالحالة وقال له : إشلون انت صابر وساکت ؟ قال السويدي : شسوي ! الأمر مو بيدي !!رد حجازي قائلا : هاي الوزاره ضد رغبات الشعب والناس غير مرتاحه ابدا !!قال السويدي : ياپاشا ، سيدنا اختار هذا الراي ونسب لنا أن نقبله !!قال حجازي يعني الوزارة هم کلها پورتسموثية !! ونصهم من جماعة صالح جبر ، الناس کلها متوترة وتگول هاي الوزارة ضد رغبات الشعب !!قال السويدي : يعني شسوي هسه ؟ فهمني ياپاشا ؟ قال حجازي : قدم استقالتک وإلا أني اوجه الشرطة بالحال حتئ يسيطرون علئ دواوين الحکومة واحتلها ! مايمکن غير هالشکل ومانقبل بهاي الحاله !!قال السويدي : لابأس باچر الصبح أقدم استقالتي !! أني ايضا ماراضي علئ هاي الحاله ..وأثر انتهاء المکالمه الهاتفيه بين مدِر الشرطة العام اللواء علي حجازي مع رئيس الوزراء توفيق السويدي ، شرع الحجازي بالاتصال من دائرته بأمرية شرطة السيارة لاحتلال العاصمة بغداد قبل الصباح الباکر . ثم اتصل بمراکز الشرطة في الالويه والمحافظات للاستيلاء علئ الدوائر الهامه وفق توجيهاته ..وکان السويدي قد علم بتحرکات مدير الشرطة العام من بعض من اخبروه قبلا ولم يشعره بذلک وانما استرسل معه .. ثم اتصل بالوصي علئ العرش ليلا واعلمه بعزم الحجازي قبل أن يتصل احد ليکون علئ علم . ورأئ اللواء علي الحجازي أن يتصل بالامير عبد الاله الوصي هاتفيا في قصر الرحاب ، واعلمه بعزمه . وإن الحالة في البلاد لاتحتمل هذه الوزارة التي جاءت خلاف رغبات الشعب .. فقال له الوصي : هل اخبرت رئيس الوزراء بما تنوي ؟ قال : نعم .. قال الوصي : طيب الصبح نجتمع هنا ونبحث هذا الموضوع ، واغلق الهاتف .لم تشف هذه المکالمه المقتضبة عبر الهاتف غليل الحجازي .. فأستمر علئ اتصالاته بالمراکز التابعة له ، وکانت بعض الجهات قد اعلمت الوصي بهيمنة الحجازي علئ المرافق العامه !! وقامت رئاسة الارکان بدورها المقابل لصد ما يواجهها . أمر الوصي مرافقه الخاص العقيد عبيد عبد الله المضايفي بالذهاب الئ الشرطة العامه في السراي ومعالجة الموقف ، وعبيد حجازي الاصل و والده الشيخ عبد الله صفر المضايفي ، والمضايفي في عرف الحجاز کرئيس التشريفات وهو الحاجب عند ملک الحجاز ، يومها کان هذا في خدمة الملک فيصل الاول في الحجاز ورافقه عند مجيئه الئ العراق ، واصبح تشريفيا في البلاط لشيوخ القبائل لمدة طويلة ، ويتمتع بکرائم الخلق وسداد الراي مما جعله موضع رضئ الجميع وتقديرهم ، وکذلک إبنه الکبير عبيد الذي دخل علئ اللواء علي الحجازي والبشاشة ملئ وجهه ..قائلا : شنو هاي ياپاشا ؟؟ ما افتهمنه ؟؟قال علي الحجازي : يا أخي حمضت !! الناس ماتگدر تتحمل هذا الوضع !! الوزارة پورتسموثية ! ونصها من جماعة صالح جبر  ! صدور الناس راح تنفجر من الحنق ! کافي ! قال عبيد : طيب ياپاشا ليش ماتروح للقصر وتفهم سيدنا زين !! سيدنا مايدري !! وهذوله مايوضحون له الاوضاع زين ! وقبل مايصير شي إنت احفظ جانب سيدنا لجنبک حتئ تقدر توجهه زين !! رد علي الحجازي : امشي نروح عند سيدنا !ويخرجان سوية في الساعة الثالثة والربع بعد منتصف ليلة الاحد 11 شباط 1950 من مديرية الشرطة العامه ..قال عبيد : يا پاشا ترکب معي احسن لو ارکب معاک ؟؟ علي حجازي : کيفک !عبيد : ارکب معي احسن وارجع اوصلک .. ورکب الاثنان سيارة عبيد عبد الله المضايفي ومعهم أحد الانضباطية الخاصين بعبيد ، وحينما وصلوا قصر الرحاب کان الوصي ينتظرهم ولحقت بهم السيارات المصفحه للجيش .. ودخلوا بهو قصر الرحاب قبيل الساعة الرابعه صباحا ، وقد لاحظ الوصي عليا مخمورا . وفات علئ علي حجازي إنه سيمثل أمام الوصي بهذه الحاله !!قال الوصي : شنو هاي يا علي ؟؟ قال علي حجازي : سيدنا .. الاوضاع رديئة والناس ماتحب هذه الوزارة .. ولاتحب صالح جبر  ! ولاتزال تذکر موقفه في پورتسموث ، ونصف الوزارة من جماعته ، مايصير !!رد الوصي : أنا اختاريت الوزارة واشخاصها !!الحجازي : سيدنا نصفهم من جماعة صالح جبر  ! والناس ماترتاح لهم ولا بهذا العدد !الوصي : نسيت يا علي إن جماعة صالح جبر هم ضعف جماعة توفيق السويدي وتوفيق وهبي معا ! وأنت تعرف هذا زين ، مع هذا جعلت سبع حقائب وزارية لجماعة توفيق وصاحبه وهم اقلية خمس حقائب وزارية لجماعة صالح وهم الاکثرية . وقبل صالح واشترک مع توفيق ..ونظر الوصي له يحنق .حجازي : سيدنا کلامک علئ الراس ولکن الناس امتعضوا من هاي التشکيلة .رد الوصي : أني اعرف إشلون اعالج الموقف ! هذا مو شغلک ، ثم . انت مدير شرطة عام ! ومهمتک الرسمية المحافظة علئ الامن والنظام بالبلاد . وأني إئتمنتک علئ هالمنصب ؛ وأذا عندک شي تخبر رئيسک ثم تخبرني ، لا بهذا الاسلوب تحرک من نفسک قوة سيارة وحسب رغبتک تعلن العصيان علئ الحکومة . هذا اللي انتظرنا منک ؟؟ الحجازي : لاسيدنا أني ما اعلنت العصيان ! ... التفت الوصي حانقا ونظر الئ احد المرافقين الذي تقدم في الحال الئ اللواء علي حجازي ؛ حياه اولا ثم قال له تفضل سيدي معي !! وأخذ المرافق علي پاشا الحجازي معه الئ حيث اعتقله بقية تلک الليلة ..انتهئ حديث معمر حسين مدير القلم السري للامير عبد الاله ..وفي يوم 13 شباط 1950 أحالت وزارة الداخلية علي محمد خالد الحجازي الئ محکمة الجزاء المختصة ، وطلبت وزارة العدلية محاکمته وفق الماده 80 و81 من قانون العقوبات التي تنص الاولئ منه ( المعاقبة بالاعدام لمن نظم أو ترأس أية عصبة مسلحة هاجمت فريقا من سکان البلاد أو قاوم بالسلاح تنفيذ القانون .. الخ  ) ونصت المادة الاخرئ  ( معاقبته بالاشغال الشاقة والحبس مدة لاتزيد علئ خمس عشرة سنة ...الخ ) .وفي 9 نيسان 1950 حکمت محکمة الجزاء الکبرئ  عليه بالاشغال الشاقة المؤبده ، وکانت ساحة المحکمة مليئة بالمتظاهرين ضده والمتحاملين عليه بهتافات نابية ، ومعظمهم من رجال الشرطة يتقدمهم عبد الرزاق الفضلي من مدراء الشرطة المتقاعدين ..واستؤنف القرار والتمييز واعيد ثانية الئ ان حکم عليه مؤخرا في 17 حزيران 1950 بالسجن لمدة ثلاث سنوات . وادخل السجن المرکزي بباب المعظم من بغداد وأعدت له غرفة مبردة وسرير و وسائد  وفرش من منزله ، ومناضد وکراسي للزائرين له يوميا من شخصيات البلد ..کما اعد له ليلا سرير خاص وفراش وثير علئ سطح السجن بحکم حرارة الصيف ومراوح لتلطيف الجو ، وکراسي ومناضد لزائريه ليلا مع الهدايا المناسبة اليه ..والمعروف إن الذين حرضوا علي حجازي علئ عصيانه ودفعوه الئ القيام به هم عدد معروف من وزراء الداخليه والماليه والدفاع السابقين في مجلس خمر ..وانه اعتمد باسنادهم له فأقدم علئ ما اقدم عليه .. وکان هؤلاء وغيرهم  من کبار الساسة ومن خصوم صالح جبر وجماعته هم في مقدمة زائريه الموجوين عنده ليلا ف وسياراتهم عند باب السجن ملحوظة ، وصوت الطاولي علئ السطح مسموع لهؤلاء اللاعبين المرفهين وله وضعه المتميز في السجن ، وموظفوا السجن في خدمته .وهذا لون من الوان السجن وبالاشغال الشاقه ايام العهد الملکي في العراق ونقيضه لمشايخ الوطنيين ايضا مدون ومشهود ..ولما شکل نوري پاشا السعيد في 16 أيلول 1950 وزارته الحاديه عشرة ؛ استصدر إرادة ملکية في 30 تشرين الاول 1950 بإعفاء علي محمد خالد حجازي مما تبقئ من محکوميته ، فأطلق سراحه في الحال بعد أن امضئ ثمانية أشهر فقط من مدة محکوميته ، في غاية الترفيه والتکريم . بحکم التوصيات المتوالية من الامير بشأنه وکان يرعاه في جميع مراحل عصيآنه ومحاکمته وسجنه ، وحين خرج کان عدد من الوزراء السابقين بصحبته الئ داره ، لإن الامير عبد الاله لم ينس موقف علي حجازي اثناء حرکة رشيد عالي الگيلاني في مايس عام 1941 ، ولذلک قربه اليه ولم يحفل بما  اشتهر عنه وماعرف به . وفي عصيانه المسلح علئ الحکومه کيف الوصي الموقف علئ نحو ماتقدم . وکان له ماکان !! ولو کان صادرا من غيره لکان غير هذا الشأن



Reacties

تراثيات ...الشيخ محمود الحفيد مقاتل عنيد رغم كبر سنه ... فاضل شناشيل

 

 

 

الشيخ  محمود الحفيد البرزنجي ينتمي إلى أسرة كوردية مشهورة لها نفوذ ديني واسع بين الكورد في السليمانية، وكانت الدولة العثمانية في صراع مع بريطانيا للحفاظ على وجودها في العراق. فأمده الأتراك بالفعل بالمال والسلاح ووضعوا تحت تصرفه الفوج العثماني من لواء السليمانية عام 1918 وأعلنوه متصرفا في شؤون اللواء بأكمله ..

 


ودارت بمدن العراق ومنها المدن المقدسة كالكاظمين والنجف وكربلاء والاعظمية فتاوي لرجال الامة الاسلامية بالتصدي للانكليز المحتل . فلبى الشيخ محمود النداء وجمع معه الف وخمس مئة رجل من عشائرهم و وصلوا بغداد قادمين من السليمانية ومكثوا ليلتها قرب الحضرة الكيلانيه المباركة , وما ان سمعوا اهالي بغداد بقدوم الاكراد لنجدة اهل الجنوب حتى عمت الفرحة والاهازيج والافراح وذكر المدائح النبوية لمقدم هذا الكوردي الشجاع مع قبيلته للدفاع عن البصرة واهالي الشعيبة وتردد اهازيج البغدادين ( ثلثين الجنه لهادينا وثلثين لكاك احمد واهلينا ) ..انطلق الفرسان نحو الشعيبة ليستبسلوا وتتمازج دمائهم بدماء ثوار المنتفك وعمارة وبصره وانكسر الجيش العثماني بالشعيبة ودفنت قتلى الاكراد مع العرب بالشعيبة , لتتقدم بعدها قوات الليفي الانكليزي .. وتحتل ارض مابين النهرين ( ميسوبوتوميا ) العراق الحالي . و بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى  تغيرت المعادلة ,  جعل الشيخ محمود الحفيد  من نفسه ملكا على كوردستان وكافأه الإنجليز على ذلك بتعيينه حاكما (حكمدار) على لواء السليمانية و عينوا معه الرائدين نوئيل ودانليس مستشارين له. لم يرض الشيخ محمود الحفيد البرزنجي بما حصل عليه من بريطانيا واعتبره غير كاف ,  فقد كان يتطلع إلى حكم المزيد من المناطق والألوية الكوردية التي كانت تتكلم باللغة الكورديه وثارت في بارزان بقيادة الشيخ احمد البارزان في سهل الموصل ثورة اخرى ضد الانكليز ،  لذا فقد قرر مواجهة بريطانيا بعد أن أعلن أنها تنصلت من وعودها له وخاصة معاهدة سيفر ... بدأ البرزنجي يتصل بالحركات المناوئة للنفوذ البريطاني في العراق لا سيما في منطقة شرناك الواقعة في الجهة الجنوبية الشرقية من الأناضول على الحدود السورية العراقية، مما دفع الإنجليز إلى التفكير في التخلص منه، واستقر رأيهم على تعيين الميجور سون حاكما سياسيا للسليمانية في مارس/آذار عام 1919 لتقليص نفوذه، فاختار الحفيد  العمل العسكري المباشر للرد على الخطوة البريطانية تلك، فقام بانقلاب عسكري في السليمانية مستعينا بفرقة عسكرية كردية تسمى "الشبانة" وساندته في ذلك القبائل الكردية في إيران وخاصة قبيلتي الهورامان ومريوان، وقد حقق الشيخ البرزنجي في البداية انتصارا عسكريا واستطاع أن يعتقل الضباط الإنجليز في بيوتهم وتولى هو وفرقة الشبانة السلطة المطلقة وقطع الخطوط السلكية في كركوك واستولى على قافلة تحمل أسلحة وأموالا كانت متجهة إلى "كفري" في السليمانية واستولى كذلك على حلبجة في 26 مايو/أيار عام 1919.  إزاء هذه الأعمال المسلحة في المناطق الكوردية  سيرت بريطانيا حملة عسكرية كبيرة في يونيو/تموز عام 1919 وعسكرت تلك القوات بجلولاء واأحاطت بالبرزنجي وفرقته وحاصرته في "دربند بازيان" قرب السليمانية وتمكنت من أسره بعد إصابته بجراح أثناء الحصار، وأسرت معه العديد من أتباعه، وأرسلتهم جميعا إلى بغداد وسيطرت القوة البريطانية تماما على السليمانية وأصدرت حكمها بالإعدام على الشيخ البرزنجي ثم خففه بعد ذلك القائد البريطاني في بغداد إلى عشر سنوات مع النفي إلى جزر الهند.  استمرت حركة الشيخ البرزنجي المسلحة  وهدأت الأوضاع إلى حين، وبالرغم من القضاء على الحركة الكوردية فإن الحاكم البريطاني العام في العراق عزم على منح الكورد وضعا خاصا يتيح لهم حكما ذاتيا ليتجنب عودة الاضطراب إلى المناطق الكوردية مرة أخرى، وجاء هذا العزم البريطاني حتى قبل أن يستكمل البريطانيون تنظيم استفتاء عام بين أفراد الشعب العراقي على حكومة مركزية وطنية يرأسها الملك فيصل بن الحسين، واستشهد الحاكم العام البريطاني بنص المادة السادسة عشرة من لائحة الانتداب البريطاني على العراق التي جاء فيها "إنه لا يوجد في هذا الانتداب ما يمنع من تأسيس حكومة مستقلة إداريا في المقاطعات الكوردية".لكن خطوات تنفيذ الحكم الذاتي المستقل إداريا على الأرض لم تتم بالسرعة التي كان يتوقعها الكورد، وحل موعد استفتاء الشعب العراقي عام 1921 على أمر تنصيب الأمير فيصل بن الحسين ملكا على العرق فرفض الكورد في السليمانية الاشتراك في هذا الاستفتاء وأعلن الشيخ قادر شقيق الشيخ محمود المنفي في الهند مطالبته بحكم ذاتي مستقل ورفض فكرة الانضمام إلى العراق الجديد ..  مرت عمليات البرزنجي المسلحة بفترات من الهزيمة والانتصار وشهدت تغيرات في التحالفات مع القوى الإقليمية المجارة التي كانت لها أهدافها الخاصة في العراق وكانت المصلحة هي الحاكمة في عقد أو فض مثل هذه التحالفات" كانت تركيا تراقب الأوضاع بين الكورد والحكومة المشكلة ببغداد والقوات البريطانية عن كثب وأرادت أن تستغل الغضب الكوردي للضغط على بريطانيا من أجل حل مشكلة الموصل المتنازع عليه بينها وبين بريطانيا فحشدت قواتها عاقدة العزم على الدخول في مواجهة مسلحة مع قوات الشيخ قادر، وقد نجح الأتراك بالفعل في احتلال بعض المدن الكردية مثل كوي سنجق وهددوا مدينة عقرة واندفعوا في اتجاه العمادية. هنا فكرت بريطانيا  ( ابو ناجي ) في الاستعانة بعدوها اللدود الشيخ محمود البرزنجي ليقف أمام المد التركي الجديد، فأعادته من منفاه في الهند إلى السليمانية مرة أخرى عام 1922 وعينته رئيسا للمجلس المحلي المنتخب ثم حاكما عاما، وبدأ الشيخ البرزنجي ينظم قواته ويوسع نفوذه في لواء السليمانية ويتجه صوب كركوك مهددا بضمها إلى حكومته، ولم يكن هدف بريطانيا وقف المد التركي فقط بل أرادت أيضا أن تضغط على حكومة الملك فيصل لكي توقع على المعاهدة "العراقية البريطانية الأولى" والتي وقعتها بالفعل في أكتوبر/تشرين الأول عام 1922.  في تلك الأثناء بدأ الشيخ البرزنجي يستشعر أن بريطانيا ليست صادقة مع الاكراد وانما هناك اتفاقيات عقدت بالقاهرة وباريس لمنح شيوخ القبائل العربية التي وقفت معها كالشيخ مبارك والشيخ سعود وانجال الشريف علي حكم تركات العثمانيين ، فبادر بإعلان نفسه ملكا على كوردستان في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1922 وبالفعل صدق حدسه وأرسلت بريطانيا إلى السليمانية حملة عسكرية لنزع سلطاته بعد بضعة شهور .

 

 

  وعلى إثر  معاهدة لوزان في يوليو/تموز 1923 من إلاشارة لمنح الكرد حق تقرير المصير الواردة في معاهدة سيفر وفي محاولة من بريطانيا لطمأنة هواجس الكرد أوعزت إلى الحكومة العراقية لإصدار بيان تعترف فيه بحق الكورد القاطنين ضمن حدود العراق في تأسيس حكومة كوردية غير أن الكورد رأوا أن بريطانيا غير جادة في طلبها هذا وغير جادة كذلك في ضغطها على الحكومة العراقية بل إن الحكومة العراقية كما رأى الكورد غير جادة في منح الكورد حكما ذاتيا في مناطقهم فلم يهتموا بالبيان الذي صدر في هذا الصدد، ورتبوا أنفسهم على العودة مرة أخرى إلى العمل المسلح.حرب عصابات ضد حكومة بغدادفي ذلك الوقت سيرت الحكومة المركزية في بغداد برئاسة ياسين الهاشمي حشدا عسكريا للقضاء على حكم البرزنجي، وتمكن الجيش الانكليزي  بالفعل من احتلال السليمانية في 19 يوليو/تموز عام 1924 بعد ان تم قصف بيت الشيخ محمود الحفيد بالطائرات

 

 

 

بيد أن البرزنجي أجبر على التخلي عن المدينة خوفا من اصابة الاهالي بقنابل الانكليز ومعية افواج عراقية مشكلة حديثا فأعادت حكومة العراق الكرة مرة أخرى وبعثت إليه جيشا استطاع هذه المرة أن يقضي على نفوذ البرزنجي في السليمانية فلجأ إلى الجبال ليقوم بشن حرب عصابات منها، وعلى المستوى السياسي عينت الحكومة العراقية أحد الكورد الموالين لها متصرفا للواء السليمانية يتلقى أوامره من الحكومة المركزية في بغداد فاستتب له الأمن إلى حين.


 واستمر البرزنجي في عمله المسلح ضد الحكومة العراقية حتى أكتوبر/ تشرين الأول من عام 1926 حينما عقد اتفاقا معها يقضي بأن يغادر هو وأسرته العراق إلى إيران وأن يمتنع عن التدخل في الشؤون السياسية مقابل رد أملاكه إليه.  بقي البرزنجي أربعة أعوام في إيران إلى أن حل صيف عام 1930 الذي نظمت فيه الحكومة العراقية انتخابات في المناطق الكوردية رفضها الكورد فوقعت اشتباكات مسلحة بين المتظاهرين وقوات من الشرطة العراقية قتل على إثرها أكثر من 45 كورديا وجرح حوالي 200 آخرين، فرأى البرزنجي أن الأجواء السياسية والأمنية باتت مهيئة لعودته من إيران وقيادته للعمل المسلح من جديد. وصل البرزنجي إلى السليمانية وأعلن عن مجموعة من المطالب ليعود الهدوء مرة أخرى إلى السليمانية. من هذه المطالب ترك الحكومة العراقية جميع مناطق كوردستان ما بين خانقيين وزاخو، وتولي حكومة كوردية تكون تابعة للانتداب البريطاني إدارة شؤون هذه المناطق ريثما تصدر عصبة الأمم قرارها الأخير في شأن الاستقلال العراقي.  لم تعجب هذه المطالب الحكومة العراقية فوجهت حملة عسكرية للقضاء على الثورة الكوردية المسلحة واستمر القتال بينها وبين قوات الشيخ البرزنجي حتى مارس 1931، في هذا العام استطاعت القوات العراقية الانتصار على قوات البرزنجي فتوقفت ثورته مؤقتا وسلم نفسه للحكومة في 13 مايو/أيار 1931 وفرضت عليه الإقامة الجبرية في المناطق الجنوبية من العراق، وظل مقيما بها حتى نشوب حركة رشيد عالي الكيلاني عام 1941.


كانت العائلة المالكة ابتداءا من فيصل الاول وغازي والامير فيصل الثاني والاشراف عبد الاله والشريف شرف يكنون الاحترام المتبادل للشيخ محمود الحفيد وخاصة اثناء حضوره المولد النبوي الشريف المقام بالاعظميه او مناسبات محرم بالامامين الكاظمين وكانوا يرون فيه الرجل المتصلب ازاء قضايا شعبه الكوردي ورغم ذلك فكان للشيخ حضور واسع لدى اعداءه البريطانيين ايضا في ذلك العام عاد الشيخ البرزنجي إلى السليمانية هاربا من قيود النفي  وهدد مرة أخرى برفع السلاح ما لم يسمح له بالعيش في مدينته إلى أن استقر فيها بالفعل حتى توفي عام 1956 إثر مرض ألم به ....في محلة باب الشيخ حيث الهرج والمرج تمتزج بالافراح بمقدم الفرسان من كوردستان بملابسهم الكورديه ..


كان اليهود ( ابو البيع ) اسرع مايكونوا لمشاهدة الحدث ( الفرجه ) .. رد نسومي قائلا , اشنو هالقلبالغ والهغجه والمغجه ؟  .. ترد ام حسوني , ولكم مصخمين هاي اشمدريكم اليوم فرجه ؟ يما داده علينا شوفيهم اشلون التمو ,, وطشن النسوان الواهليه والنقل والجهال اليهود والمسلمين أيلمون ويترسون جيوبهم  ... يما داده علينا شوفيهم اشلون هجموا صدك لو كالو هذوله بكل عزا لطامه .. .. يرد حسقيل هالكغدي صدغ شايل خنجغ و وغوغ , احسن شي اغوح اجيب جت وابيع لحصنهم ... يرد جوري ابن ليلو .. ولك خلي الجت الك وتعشى بيهن انت وجهالك ..اني هسه اروح لسوك الصدريه واجيب شعير للحصن .. يرد حسقيل . انت لويش ماتغيدني استغسق ؟ يرد جوري . ولك لاتخليني اهفك بعجل واشبعك راشديات , امشي مكفخه , ولك هذول خطارنا اليوم وباجر راح ايشوفون الكفار الويل ,,وعمت الفرحه والهلاهل بكل درابين باب الشيخ والفضل والعوينه والصدريه وتراكضن النسوة من محلات الحيدرخانه والشيخ عمر والدهانه وتراكضوا جهال  اليهود من محلات قاضي الحاجات والتورات والقشل والهيتاويين يلملمون الواهليه والنقل المسقول ويترسون جيوبهم ويتمالخون وي جهال المسلمين والنسوان يضحكن ... .



Reacties

بغداديات ... تاريخ جادة الرشيد ...

 

لذلك فان خليل باشا ، انما قام بتوسيع الطريق وتعديل

استقامته على قدر المستطاع وذلك لاسباب حربية وتسهيل حركة الجيش العثماني

وعرباته فتم العمل في هذه الجادة بصورة مستعجلة ارتجالية ، لانه كان

يصطدم بمعارضة العلماء ورجال الدين عند ظهور عقبة تعلق ببروز احد الجوامع

على الطريق كما يصطدم باملاك المتنفذين والاجانب المشمولين بالحماية على

وفق الامتيازات الاجنبية . ولقلة المال المتوفر للاستملاك لذلك وجب حصول

الانحناءات في الشارع تبعا لهذه العراقيل وبدأ ب تهديم املاك الفقراء

والغائبين . ومن لا وراث لهم واصبح الطريق ممهدا واسعا تسلك فيه وسائط

النقل بسهولة.

 


وسمي ( خليل باشا جاده سي) وكانت اللوحة المعدنية المؤشرة على ذلك معلقة

على جدار جامع السيد سلطان علي الى مابعد الخمسينيات من هذا القرن ، وسمي

هذا الطريق عند اهل بغداد باسم ( الجادة العمومية ) ثم سمي ( الشارع

العام ) واخيرا عندما اجتمعت لجنة تسمية الشوارع والمحلات في بغداد .

اطلق عليه اسم ( شارع الرشيد ) وبقيت الانحناءات والنتوءات في الشارع على

حالها . الا في حالة نقل رفات امام طه ( تمثال الرصافي ) ليلا وبصورة

سرية الى سلمان باك ، حين كان ارشد العمري اميناً للعاصمة وكذلك حين

تهديم الحائط المائل من جامع مرجان بمواجهة البنك المركزي والبارز في

داخل الشارع بحجة انه مائل الى الانهدام وارجع الى الخلف بضعة امتار

وبهذا توسع نوعا ما

 

AL Rasheed Street 1928

ولمعرفة مافي شارع الرشيد في العشرينيات نبدأ جولتنا فيه من باب المعظم

الى الباب الشرقي ونبدأ من الطاقة الكبيرة المرتفعة الى اكثر من عشرة

امتار وفيه الباب الحديدي الكبير لمدخل بغداد من هذه الجهة ، وعلى جانبيه

بابان صغيران تحت الطاق المقوس لمرور السابلة وفي خارج هذه الباب الصغيرة

يجلس ( دزدبانية ) الضرائب ويقع جامع الازبكية في اول الطريق العام ثم

جدار القلعة وبابها المفتوح دائما ( وزارة الدفاع ) وبالمناسبة فانه قد

سمي جامع الازبكية بمنارته القصيرة لان افراد شعب الاوزبكستان يتجمعون

فيه مع دواليبهم حيث كانوا يمتهنون حد السكاكين وفي بغداد يسمونهم

( الجراخين ) وكانوا قد جاءوا مع الجيش العثماني عند فتح بغداد . وكانت

ساحة القلعة ملعبا لكرة القدم وعلى جهة النهر السجن القديم والذي يسمى

سجن القلعة ومحله الان هو وزارة الدفاع ( المقر ) كما كانت ساحة القلعة

الواسعة محل استعراض كشافة المدارس الابتدائية وحدث في هذه الساحة وبحضور

الملك فيصل الاول والوزراء ان دخلت جاموسة هائجة من باب القلعة في الميدان

واثارت الفوضى والاضطراب الى ان تمكنت الشرطة من قتل الجاموسة

وحكم على صاحبها بالسجن . لانه لم يتخذ الاحتياط اللازم وكانت العادة ان

تربط في ساق الجاموسة الامامية المشتبه بها عصا كبيرة تعوقها عن الحركة

الزائدة او الركض.

وكفة الميدان


AL Rasheed Street 1945

ثم تاتي مدرسة المأمون بعد سلسلة من المقاهي الشتوية والصيفية في السطوح

وقد سجل الملك فيصل نفسه معلما في المدرسة المأمونية وقد سميت بهذا الاسم

لان الاعتقاد كان سائدا الى البناء العباسي في القلعة كان ايوانا لقصر

المأمون وقام الملك فيصل ايضا بتسجيل ولي العهد غازي تلميذا في هذه

المدرسة ، وكانت له من الكشافة فرقة خاصة سميت فرقة الامير غازي وانتخب

افرادها من الطلاب النابهين اولاد العوائل المعروفة وآخر من رايت من

الاحياء الاصدقاء المرحومين ظاهر حبيب وناظم سلمان الحمامي ، وخلف

المدرسة المأمونية يربض طوب ( ابو خزامة ) مع شموعه والخرق البالية فيه

ثم ساحة الميدان وقهوة خليفة التي تحتل نصف الشارع مقابل حديقة الميدان

الصغيرة وسياجها الحديدي المسمى ( القفص ) وكلمة القفص تعني الشتيمة لان

من يقترب من القفص او يدور حوله يتهم بالشذوذ الجنسي او سوء السلوك على

اقل تقدير فالشتيمة الموجوعة كانت ان يقال عنه ( قفصلي او ابن القفص )

اما الجهة اليسرى من الشارع فكانت تبدأ بالبيت الذي ذكرناه انه احتوى على

دائرة عسكرية وبعده ساحة لوقوف الدواب ولبيعها وقد شيد في محلها محطة

بنزين باسم محطة بنزين باب المعظم وهي الان المكتبة المركزية العامة

وبعدها ساحة تضم التكية الطالبانية وكان يديرها المرحوم علي ! الطالباني

الذي حقق وطبع الديوان الشعري لجده الشيخ رضا الطالباني اشهر شاعر في

القرن التاسع عشر باللغة العربية والتركية والكردية واشتهر بقسوة

الهجاء

 

وبعد التكية ياتي خان ( علو ) المشهور وهو مركز العرباين

والعربنجية ثم جامع المرادية وخلف الجامع يقع الزقاق المؤدي الى دربونة

ومحلة راس الكنيسة التي تعتبر اقدم كنيسة في بغداد ثم مدخل طريق

الصابونجية وعلى ناصيته البيت الفخم للوجيه الموصلي اسماعيل الحجي خالد

الذي تركه في الثلاثينيات لانه لم يستطيع العيش والسكن في الميدان المحلة

التي تحتوي على محلات الشرب والدعارة ثم نستمر في جولتنا بعد قهوة خليفة

وقهوة البلدية فنصل الى سوق الميدان الكبير فاوتيل الهلال الذي تغني فيه

بدرية السواس وجماعتها والذي غنت فيه ام كلثوم ايضا وبعده ياتي سوق الهرج

الكبير مجمع اللصوص والمحتالين والمعدمين الراغبين في بيع ماعندهم او

شراء مايحتاجون اليه من البضائع الحرام او الحلال وعلى راس السوق وعلى

الطريق العام مباشرة بيت عبد الحليم الحافاتي عدو الملك فيصل ( لانه لم

ينتفع منه )

 

 

ثم الشارع المؤدي الى حمام الباشا كراج ( كوترل وكريك ) ثم

قهوة امين التي سميت قهوة الزهاوي ثم شناشيل احمد القيماقجي ابو الدكتور

احسان القيماقجي وغرفة استقباله المطلة على شارع الرشيد وكان مع اصدقائه

وجيرانه يتناولون الناس بالغمز واللمز ثم دكان ( زبالة ) ابو الدندرمة ثم

قهوة حسن عجمي ثم مدرسة شماش اليهودية ثم دكان الحلبي الحجي خيرو

(برمبوز) اول من صنع شربت اللوز في بغداد ثم مطعم شمس ثم ديواخانة بيت

رؤوف الجادرجي التي استأجرها حزب الاخاء الوطني ! مقرا له ثم الطريق المؤدي

الى امانة العاصمة وفي اوله يقع المعهد العلمي الذي كان يهيء الجرائد

للقراء المجانية نهارا وفي المساء ينقلب الى معهد لتدريس اصول التجارة

ومسك الدفاتر

 

AL Rasheed Street

وفي الناحية الاخرى من الطريق كانت مدرسة الصوفية التي

يرتادها جميل صدقي الزهاوي بعد ان يكون خادمه قد ربط حمارته الحساوية

البيضاء المسرجة والملجمة جوار المعهد العلمي ويبقى في الجامع مدة ساعتين

ثم ينصرف الى حمارته يركبها بمساعدة خادمه ورجلاه تتدليان وبقدميه الكالة

الايرانية الحريرية البيضاء وبعدها شارع الاكمكخانة ( المتنبي ) والاكمك

باللغة التركية تعني الخبز وفي اخر هذا الشارع ومقابل قهوة الشابندر كان

الفرن الكبير لصنع صمون العسكر في زمن العثمانيين لذلك سمي جادة

الاكمكخانة وعلى راس هذا الشارع مخزن ومحل اسطوانات حوريش وابن عمهم مغني

المقام العراقي يوسف حوريش وعلى الركن الاخر من الشارع خرائب مسقفة

بالكواني ( الاكياس ) وفيها كان بيت زماوي بائعة الكبة وام جهاد بائعة

خبز باب الاغا المشهور والذي يضرب به المثل وقد عميت ام جهاد اخيرا وتسلم

جهاد الامر من بعدها ولكن خبز جهاد لم يكن مثل خبز امه فقد تغير الحال ثم

عمي جهاد .. كما عميت امه من قبل ثم ياتي بعدها حمام كجو وبقالو باب

الاغا وعبدو السوري الدمشقي اول من جاء بغداد لعمل الدوندرمة السورية ثم

رئيس البقالين في باب الاغا ( جبارة ابو قنبورة ) وذلك قبل ان يتولى

اولاد الحجي احمد كنو عبود وسلمان ورزوقي وعمهم مهدي كنو ابو صالح ومجيد

زعامة سوق باب الاغا وقد هدمت هذه الدكاكين واقيم محله! ا البنك اللبناني

المتحد وعلى زاوية الشارع ارض خراب اشتراها عبد الله مبارك الصباح زوج

الشاعرة سعاد الصباح كما اشترى البيت عبد الهادي ابو الطابوق في طريق

الاعظمية والذي صار دار سكن المرحوم عبد الحميد عريم والى جهة اليسار من

شارع الرشيد وابتداءاً من بيت اسماعيل حجي خالد توجد سينما العراق وهو

مهمل لايدخله الا رواد محلة الميدان ثم دربونة المبغى العام او الكلجية

او الكرخانة او العمومخانة وكلها اسماء لهذا المحل وكانت الحكومة قد

اغلقت مدخله في الشارع العام وفتحته من الخلف والى اواسط العشرينيات كان

الا علان المكتوب على الجدار الخارجي باللغة العربية والا نكليزية

والهندية لم يزل ظاهرا والطريف ان الاعلان العربية جاء فيه ( ممنوع

الخشوش من هنانا) ثم تاتي قهوة عارف اغا ثم جامع الحيدر خانة ثم دربونة

الخشالات ثم سوق باب الاغا ابو الخضراوات ثم بائع الهريسة والسويكة ثم

مدخل العاقولية ثم امام طه الذي نقل ارشد العمري امين العاصمة رفاته ليلا

الى سلمان باك ثم ساحة الرصافي التي حلت محله ثم قهوة فتاح وبعدها مباشرة

دربونة الدشتي التي يسكن فيها ال كنو البقالون منهم وغير البقالين

ودربونة الدشت هي الدربونة الوحيدة في هذه المنطقة التي ينظم فيها موكب

عزاء عاشوراء (السباية) برئاسة عبود كنو وادارة علوان مدرع الشاعر الشعبي

وكان مركز تجوالها نفس الدربونة مع الذهاب الى مدخل سوق الصفافير ثم ترجع

الى محلة الامام طه ثم في الازقة التي تسمى الان (عقد الجام ) ثم تعود

الى الدشتي وتتفرق ثم ياتي حمام (بنجة علي) ويكاد يختص باهالي وعمال سوق

الصفافير والشورجة وسوق البزازين

 


 

ثم خان فتح الله عبود ثم مدخل سوق

الشورجة ثم جامع مرجان الذي كان جداره متصلا بالشارع مباشرة وقامت

الحكومة بهدمه بحجة انه مائل للانهدام وكان مائلا فعلا وقيل ان البلدية

سربت الماء الى الاساسيات فجعلته تميل ثم هدم وارجع الجدار الجديد عدة

امتار الى الوراء فاصبح الشارع اكثر عرضا وجعلت له رصيفا واسعا اتجاه

البنك المركزي العراقي ولقد كانت المناوشات مستمرة بين الكومة وامانة

العاصمة حول جامع مرجان الذي يدخل كالقوس في الشارع وحاولت تهديمه عدة

مرات لولا وقوف مديرية الاثار العامة والعلماء والمثقفين في بغداد ضد

الفكرة

 

ومن الطريف ان احد امناء العاصمة عقد مؤتمرا صحفيا في قاعة

الامانة وقال ( اني استغرب هذا الاهتمام الشديد بجامع عتيق خرب وانا

مستعد ان ابني مكانه بعد تهديمه جامعا اكبر وافخر فلم هذا الالحاح

والتمسك به؟) وهكذا فقد طلعت الجرائد في اليوم الثاني تشيد بذكاء هذا

الامين وثقافته وتمسكه بالمحافظة عل التراث اكثر من تمسك (المس بل) التي

رفضت تهديم جامع مرجان لانه اثر ثقافي تاريخي ومع هذا فقد انعمت عليه

الحكومة بان نقلته الى وظيفة مهمة كبيرة اخرى في الدولة .

وبعد جامع مرجان تاتي بنايات ودكاكين حتى راس القرية حيث المكتب التجاري

الكبير لشركة عبد علي الهندي المستورد وصاحب معامل الثلج

والصودا والنامليت

 

AL Rasheed Street traffic police man

والسيفون وتستمر الدكاكين والخرائب الى طريق العبخانة وكان على ناصيته

الخياط الهندي ( جي اس فارما) الخياط الخاص للملك فيصل الاول

 


ويعد طريق

العبخانة وهو الشارع العرضاني الوحيد الواسع ثم السينما الوطني ثم شارع

الميكانيك والمضخات الزراعية ومواقف السيارات الذاهبة الى الصويرة وبعدها

شركة عدس لبيع سيارات فورد ثم قهوة ابن ملا حمادي ثم شارع باب الشيخ ثم

عدة بساتين صارت الان محلة السنك ونصل الى حديقة الالعاب الرياضية التي

انشأها المصارع الخطاط المرحوم صبري بالتعاون مع المصارع يعقوب وكان

الاشتراك الشهري في هذه الساحة ربية واحدة كنا انا وصديقي وابن صفي

المرحوم ناظم الطبقجلي من المشتركين فيها ثم شركة دخان ( لوكس ملوكي )

التي كان يملكها جماعة من الارمن ثم الزقاق المؤدي الى شركة كتانة وشركة

يوسف سعد ، ثم مدرسة الصنايع فالكنيسة الانكليزية وهي اخر بغداد من

الجانب الايسر من شارع الرشيد

 


اما الجانب الايمن ونحن قادمون من باب المعظم فبعد شارع الدنكجية تاتي

رويال سينما ثم النجارون في باب الاغا ودكاكينهم الواسعة جدا طولا وعرضا

ويختصون بعمل الكواريك للاطفال والتوابيت وكراسي حبوب الماء وخزانات

الثياب من خشب الصناديق الاعتيادي وتسمى ( المرفع ) ثم الصناديق الخشبية

الصغيرة والكراسي الواطئة ثم شركة عزرا مير حكاك واشهر ماتستورد هو

الدراجات والكرافونات ثم كراج نقليات الحجي احمد ا لشيخلي لنقل البضائع

الى الكوت والعمارة وقد اقتطع من الساحة الكبرى التي يشغلها باقر

الكبابجي ثم سوق الصفافير ثم دكان الحلاق كاظم ومعاونه عبود وهو اشهر

الحلاقين في هذه المنطقة وليس فيها من يزاحم الحجي كاظم بكشيدته ولحيته

المقرنصة وحياصته الحريرية وهو حلاق جميع الموجودين في سوق الصفافير

والبزازين وما جاورهم وهو يفتح في الصباح الباكر ولا يغلق الا بعد الظلام

لان الصفارين يبقون يشغلون حتى المساء ويبقى ينتظرها الى ان يغلقوا

دكاكينهم وبعده ياتي مكتب نقليات حييم نثانيل اليهودي الشهير والذي له

فروع في سوريا ولبنان واوروبا ويكاد يماثل شركة توماس كوك في نقليات

البضائع وبعد ان ترك العراق استقر في بيروت على الميناء في اخر شارع

اللنبي واشترك معه في العمل بالايام الاخيرة بعض العرب والعراقيين ( تحت

العباءة ) والمشهور عن مكتبه في بغداد انه وقف ذري ولكنه انقلب الى ملك

صرف على طريق ( كل من يدعي حق التملك ) وبعدها تاتي الساحة الكبيرة

الواسعة التي تقابل جامع مرجان وفيها يتجمع الباعة ليبيعوا لليهود

العائدين الى بيوتهم مساء كل مايخطر على البال واولها ( الششة والخريط )

اما الششة فهي مجموعة نقل وحامض حلو وباقلا يابسة وحمص وحب شجر اما

الخريط فهو قطع صغيرة من الطين الاصفر الاخضر ويقال انه من قصب البردي

وليس له طعم ولا رائحة ولكن اليهود يتزاحمون على شرائه ولابد من سبب لذلك

وفي هذه الساحة نصبت اول ماكنة سيفون والجنجر والصودا وذالنامليت وكان

قبل ذلك يباع جاهزا بالقناني المغلقة بالكرات الزجاجية والتي يجب ان تكبس

باليد لفتح البطل وكثيرا ما كانت القنينة تنفجر فيصاب الانسان بالجروح

البالغة ومن نهاية هذه الساحة يبدأ شارع البنك بخان ( الاورطمة ) أي خان

مرجان على جهة اليمين وخان علي صائب الخضيري على جهة اليسار ثم صارت بعد

ئذ مكتب صيرفة ادوار عبودي و ( بنكودي روما ) في الثلاثينيات وهو الان

البنك المركزي وبنك الرافدين ثم دربونة فيها خانات تجارية تسمى دربونة

)النملة ) وتتصل بشارع المستنصر ( شارع النهر(

 

ثم محل بيت مسيح لبيع العرق وبعده دربونة جامع الخاصكي وبعد الدربونة مباشرة فاح اول محل في

العراق لكي الملابس بالبخار وقد جلبه الارمني ( توماس ميمريان ) وسماه

مكوى توماس ميمريان وكان عجبا عند اهل بغداد واجرة الكي روبية واحدة وهو

مبلغ محترم جدا في تلك الايام ثم محل الدكتور سموئيل ادواتو في اخر ساحة

الغريري وبعدها تطل على الشارع البناية الضخمة لشركة لنج ل ل نقل النهري

واستيراد المضخات المائية المشهورة ( رستن والخنزيرة تان جي ) والدخول

الى مقر الشركة من الباب الخلفي في شارع النهر مقابل دكاكين الصابئة اما

على شارع الرشيد فكانت دكاكينهم مؤجرة واشهر المستأجرين كان ) مكنزي(

صاحب المكتبة الانكليزية المشهورة في بغداد والتي اوصى بعد وفاته ان تسلم

هبة الى مساعده في الدكان المرحوم جواد المعروف بكريم مكنزي وبجواره

الخياط البيروتي الشهير علي رضا ثم تكية السيد البدوي وحديقتها وبعدها

سنترال سينما الذي جرت فيه حفلة المصارعة المشهورة بين الهركريمر

الالماني والمصارع العراقي الحجي عباس الديك بتحكيم المرحوم اكرم فهمي

والتي انتصر فيها العراقي حجي عباس وقد احترقت هذه السينما مؤخرا وشيد

مكانها سوق عبود وبعدها الزقاق المؤدي الى بيت الزئبق والباججي والتي

اشتملت على المصورين ارشاك وعبوش وكازينو شريف وحداد وهما عبد الله شريف

واسماعيل حداد اللذان كانا موظفين في كمرك بغداد وعملا سوية في هذه

الكازينو

ثم ياتي بعدها على الشارع اوتيل مود (قبل ان ينتقل الى الكرخ (

وكان يديره المرحوم محمود النعماني وطباخه الايطالي كوستا ثم انشيء بدل

هذا الاوتيل وما جاوره من العقارات اسواقا ومحلات تجارية ومنها ال مصور (

الدرادو) ثم تاتي مباشرة الارض الواسعة التي اتخذت كراجا ومحلا لتصليح

وادامة سيارات شركة نيرن وانقلبت مؤخرا الى بناية شركة اوروزديباك حتى

ساحل نهر دجلة وبجوارها مباشرة جامع السيد سلطان علي وهو مركز رواد

الطريقة الرفاعية ومقر عميدها الشيخ ابراهيم الراوي ثم الطريق الى شريعة

السيد سلطان علي وهي من اهم شرائع بغداد سعة وازدحاما ثم محلة الجنابيين

وعلى شارع الرشيد كان دكان الايراني البهاني الذي يبيع احسن انواع الفستق

والبندق واللوز وبقية المكسرات ثم دكاكين الارمن الذين يبيعون البسطرمة

والكيك واللبن الرائب ثم البيت الكبير العائد للوجيه الارمني البغدادي

القديم سركيسيان والذي اتخذ محلا للمشروبات وللرقص كملهى وفيه اتهمت

الفنانة المشهورة التي كانت تستاجر البيت هي ( صبيحة كسرى ) بقتل احد

الفنانات حين رمتها من السطح العالي الى الارض وقد براتها المحكمة من هذه

التهمة وكان المعروف عن صبيحة كسرى ( ام اكرم ) شقاوتها ومراجلها وجمالها

ثم قصر النقيب الكبير على دجلة مباشرة ثم دار المقيم البريطاني الذي اتخذ

محلا لكمرك بغداد بعد انتقاله من دربونة الدخانية في سوق الصفافير وكان

مديره الانكليزي المستر ( مونك ) وهو المشهور بعملية تهريب موظفي

الكمرك بواسطة الزوارق النهرية ذلك ان اكثر موظفي الكمرك كانوا يستدينون

من المرابين النقود على اساس دفعها عند قبض الراتب وتجمع المرابون

الدائنو ن في باب الدائرة بانتظار نهاية الدوام وملاقاة الموظفين المدينين

لقبض بعض الديون وصادف ان كان حلول عيد الفطر وحين علم المستر مونك بهذا

التجمع واسبابه وراه رؤية العين اتصل بالسلطات المسؤولة وارسلوا زورقين

بخاريين من شريعة السيد سلطان علي واركب فيها الموظفين وبعثهم الى بيوتهم

قبل انتهاء الدوام وحرم الدائنين من قبض ديونهم لذلك الشهر وبعده بستان

الوقف الكبيرة التي بني فيها فندق السندباد وفندق سمير اميس ثم عدة

بساتين اتخذت مقهى كبير استأجرها ( هوبي ) وكان يغني فيها رشيد القندرجي

وفي ركن منها مخزن لبيع الخشب وبني في نهاية البساتين البيت الكبير

لمناحيم دانيال الذي سكنه الملك فيصل الاول على اثر غرق البلاط سنة 1936

ثم القصر الذي كان يقيم فيه القنصل البريطاني ثم قائد القوات البريطانية

وقد بقي المدفعان وسارية العلم البريطاني المرفوع حتى الثلاثينيات من هذا

القرن ثم اتخذ مقرا لوزارة الاقتصاد مدة طويلة ثم القصور العائدة لعبد

القادر الخضري والحجي ياسين الخضري ثم قصر الباجه جي وهو نهاية شارع

الرشيد حيث الكنيسة الانكليكانيه ( الانكليزية)

 

AL Rasheed Street traffic police man

والان وقد انتهينا من جغرافية وتاريخ شارع الرشيد فنقول انه لم يكن يسمى

شارع الرشيد بل سمي اولا خليل باشا جاده سي ثم سمي الجاده العمومية ثم

الشارع العام واخيرا اجتمعت اللجنة التاريخية الادبية لوضع اسماء الجادات

فاطلقت عليه اسم ( شارع الرشيد ) كما ابدت كل كلمات ( الجادة ) باسم شارع

مثل : ( جادة الصالحية ) و ( جادة الشيخ ) و ( جادة علاوي الحلة ) و (

جادة ال! اكمكخانة ) و ( جادة السراي ) وكلها صارت تسمى ( شوارع ) وكان

شارع الرشيد متربا غير مستو الا بضعة امتار في منطقة الميدان فكان فيها

بعض الطابوق المرصوف وكان الشارع منخفضا في ساحة الميدان وامام سوق

الصفافير وجامع مرجان وراس القرية لذلك كانت اشغال الحمالين ايام المطر

رائجة في هذه المناطق لحمل الناس على الاكتاف لكي يعبر الشارع من جهة الى

اخرى اما ازدحام العربات بانواعها والحيوانات والسيارات فقد كان بالغا

ومزعجا حيث كان هو المتنفس الوحيد لجانب الرصافة في بغداد وقد خصص للشارع

بضعة افراد من الشرطة تدربوا لتسهيل المرور في دورة خاصة فتحها ( بريسكوت

) مفتش الشرطة الاقدم لتهيئة شرطة مرور يساعدون الانضباط العسكري

البريطاني ( ام بي ) والبسوا الشرطة المذكورين في اذرعهم اكياساً بيضاً

مخططة بالاسود علامة على انهم مسؤولون عن النظام في الشارع وفي اوائل

العشرينيات حصلت فوضى كبيرة في الشارع على اثر اعلان عن تبديل نظام السير

من اليمين الى اليسار فقد كان السير سابقا وفقا للنظام البريطاني الذي

يكون فيه مقود السيارة الى الجهة اليمين كما هو متعامل الان في اكثر

انحاء انكلترا والبعض القليل من دول الكمنولث وقامت شركة ( كوترل وكريك )

و ( بيت يوسف سعد ) و ( الاسطى سلمان الميكانيك ) ( صار بعدئذ المسؤول عن

ميكانيك سيارات الشفروليت ) عند بيت لاوي والاسطى احمد في الميدان بعملية

نقل مقود السيارة من اليمين الى اليسار بنجاح غير كامل اما الاضطراب فكان

في العربات لان الخيل المعتاد في جهة اليمين من العربة لاتعرف كيف تتحرك

وتسير اذا ربطت على جهة اليسار وكذلك ! العكس وح صلت المصادمات وسقطت الخيول

في الشارع وبعد شهر او اكثر استقام الحال واعتادت الخيول مرة ثانية على

سحب العربة بسهولة ويسر ولم يكن في شارع الرشيد شوارع فرعية الا بعض

الشوارع المؤدية الى نهر دجلة بل كانت هناك طرق مثل طريق الصابونجية في

الميدان وطريق العباخانة في سيد سلطان على طريق باب الشيخ وكانت المشكلة

الكبرى تقع يوميا في الشارع اثناء عبور العربات على الجسور في ايام

الفيضان حيث يكون الجسر اعلى من مستوى الشارع ولا يستطيع سائق العربة

ابقاف الخيل على مثل هذا المنحدر حتى اذا استطاع وجذب اللجام بقوة فان

الخيل تتزحلق بسبب نعومة النعلجات تحت حوافرها لذلك كان يحصل الاصطدام

بالسيارات وبالناس وذهبت ضحايا كثيرة اخرها قرب باب جامع الامام الاعظم

حيث اصطدم ( اوخ ) العربة وهي الخشبة الطويلة التي تربط الحصانين بالعربة

بمؤخرة احدى سيارات الباص الصغيرة وتهشم الزجاج الموجود بالجهة الخلفية

من السيارة حيث قتل صبيان ذبحا بالزجاج وجرح اخرون بالاوخ وكانت المنطقة

المحصورة بين باب الاغا وراس القرية اكثر المناطق ازدحاما بالناس والكدش

والعربات والحمير المحملة بالبضائع والرقي والبطيخ من شريعة المحكمة او

شريعة الجسر ، لانها هي قلب المنطقة التجارية في بغداد وقد حاولت الحكومة

مؤخرا اصلاح الحال ومنع العربات من المرور في الشارع ولكنها لم تفلح

واخرها الامر الذي اصدره ارشد العمري امين العاصمة بان على سواق الحمير

والكدش بان يقودوا اكثر من ثلاثة دواب في ان واحد فازدادت المشكلة تعقيدا

بكثرة السواق ومعاركهم.

 

ثم بدأ بعدها في منصف العشرينيات مشروع تبليط الشوارع

 

الى باب المعظم وجعله شارعا باسم ( خليل باشا جاده سي ) ، لم يستحضر

خارطة بغداد والمهندسين ويأمرهم بفتح شارع على وفق الهندسة والاستقامة ،

ولكن القناصل الاجانب الذين كانوا ساكنين في الباب الشرقي على نهر دجلة

وكبار القوم من محلة باب الشيخ ، كانوا يترددون على السرايا بالعربات على

هذا الطريق

 

 

أسماء شوارع بغداد قبل 80 سنة

 

رفعت مرهون الصفار

تجري الايام جريان السيول، فتمحو اشياء وتغيب اشياء وتتبدل اشياء وتهلك ملوكاً وتستخلف آخرين وهذه سنة الحياة وديدنها والاسماء مما تتعرض للتطور والتغير والتبدل والمحو والتغيب، خصوصاً اسماء المدن واسماء شوارعها، ولما كانت هناك فكرة لتغيير واضافة اسماء جديدة الى شوارع بغداد وقد تؤلف لجنة لذلك لذا أحببت ان اذكر ما تبدل من اسماء وشوارع بغداد وما بقي منها خلال الـ 75 سنة الماضية، فقد سمت امانة بغداد (امانة العاصمة) سابقاً شوارع بغداد في عام 1930 كما يلي:

شوارع بغداد الغربية (الكرخ(

1. الشارع الممتد بين رأس الجسر الجديد في جانب الكرخ نحو الصالحية ومحطة السكة الحديدية (يسمى شارع الملك فيصل(.

2. الشارع الممتد بين شارع الملك فيصل وكرادة مريم يسمى (شارع المنصور(.

3. الشارع الممتد بين رأس الجسر القديم نحو علاوي الحلة المنتهي بشارع الملك فيصل يسمى (شارع الحسيني).

4. الشارع الممتد بين شارع الحسيني وتمثال مود الى شارع الملك فيصل نسبة الى صلاح الدين الايوبي يسمى (شارع صلاح الدين).

5. الشارع الممتد بين رأس الجسر القديم بجانب الكرخ ومحطة (الترامواي) الى منتهى الجعيفر يسمى (شارع موسى الكاظم).

شوارع بغداد الشرقية (الرصافة(

1. الشارع الممتد بين الباب الشرقي وباب المعظم نسبة الى الخليفة هارون الرشيد يسمى (شارع الرشيد).

2. الشارع العرضاني الممتد من جامع مرجان الى نهر دجلة كانت اللجنة اقترحت تسميته شارع الصيارفة، فالمجلس لم ير هذه التسمية تتفق والنهضة ولاجله قرر تسميته (شارع السموأل).

3. الشارع الممتد بين رأس الجسر الجديد ومحل اورزدي باك المنتهي بشارع السموأل نسبة الى الخليفة المنتصر بالله يسمى (شارع المستنصر).

4. الشارع الممتد بين رأس الجسر القديم بجانب الرصافة وشارع الرشيد نسبة الى الخليفة المأمون يسمى (شارع المأمون).

5. الشارع الممتد بين شارع الرشيد والعبخانة يسمى (شارع مدحت باشا).

6. الشارع الممتد بين شارع الرشيد امام السيد سلطان علي نحو العوينة نسبة الى النعمان بن المنذر يسمى(شارع النعمان).

7. الشارع الممتد بين الباب الشرقي على ساحل النهر الى كرد الباشا يسمى (شارع أبي نواس).

8. الشارع الممتد بين شارع الرشيد والحضرة الكيلانية الى خارج البلد يسمى (شارع الكيلاني).

9. الشارع الممتد بين الباب الشرقي على السدة نحو بعقوبة الى نقطة الشركة الاخيرة نسبة الى سعد بن ابي وقاص يسمى (شارع سعد).

10. الشارع الممتد من المنطقة الاخيرة لشارع سعد نحو العلوية الى نقطة اتصال الشوارع جنوب العلوية يسمى (شارع الامير غازي).

11. الشارع الممتد بين ملتقى سعد وشارع عبد المحسن السعدون المار من امام مخفر السنك المنتهي في شارع الكيلاني يسمى (شارع الغزالي).

12. الشارع الممتد من شارع الرشيد مارا امام دائرة البريد وامام امانة العاصمة الى سوق السراي يسمى (شارع حسن باشا).

13. الشارع الممتد بين شارع حسن باشا الذي يبدأ من الفسحة الواقعة امام الشرطة الى شارع الرشيد يسمى (شارع خالد بن الوليد).

14. الشارع الممتد بين منتهى شارع حسن باشا الى شارع الرشيد يسمى (شارع المتنبي).

15. الشارع الممتد بين باب المعظم والاعظمية يسمى (شارع الامام الاعظم).

16. الشارع الممتد بين شارع الرشيد وجامع الفضل يسمى (شارع الفضل).

17. الشارع الذي يبتدئ من باب المعظم من دار نوري باشا نحو السدة الى منعطف طريق الشيخ عمر يسمى (شارع نوري السعيد).

18. الشارع الممتد بين منتهى شارع نوري السعيد مارا من امام الشيخ عمر المنتهي بنقطة تلاقي شارع الامير غازي وشارع سعد يسمى (شارع الشيخ عمر).

19. الشارع الممتد من باب المعظم نحو المستشفى المنتهي في الشريعة نسبة الى ابي بكر الرازي يسمى (شارع الرازي).

20. الشارع الممتد من شارع الرازي نحو الجنوب الى منعطف الطريق نحو شارع الامام الاعظم يسمى (شارع العسكري).

21. الشارع الممتد بين شارع الامام الاعظم وشارع العسكري المخترق محلة الفيصلية يسمى (شارع ابن سينا).

22. الشارع الممتد بين شارع المستنصر وشارع الرشيد يسمى (شارع البدوي) مقابل غرفة تجارة بغداد.

23. الشارع الممتد بين شارع الحسيني (المسمى سابقاً بشارع الشواكة) المنتهى بشارع صلاح الدين يسمى (شارع المعري).

24. أحب ان اضيف ان امانة بغداد (امانة العاصمة سابقا) قررت في نفس السنة 1932 شق شارع مواز لشارع الرشيد يمتد من الباب الشرقي الى باب المعظم بعرض (20 متراً)

 


الا ان هذا العمل توقف مرات ومرات بسبب ظروف الاستملاك وبسبب الطريقة التي جرى فيها العمل حيث كان المبلغ المخصص لذلك المشروع آنذاك هو (32 ألف دينار)


وكان العمل يجري بشكل بطئ ً واحياناً يتوقف كلياً ولم ينجز هذا المشروع الا في اوائل الخمسينيات وسمي بشارع (الملكة عالية) ثم أبدلت تسميته إلى إسمه بعد ثورة 14 تموز 1958 الى (شارع الجمهورية) وابدل ثانية قبل سنوات الى (شارع الخلفاء) نسبة الى (جامع الخلفاء) والذي يقع بالقرب من سوق (الشورجة الحالية) مقابل (كنيسة اللاتين).

باب المعظم في الاربعينات




Reacties (1)

 

تراثيات ... الشقي ابراهيم بن عبدكة تاريخ بين الكر والفر ... فاضل شناشيل


 


لخلاف بسيط تطور الى تشابك بالايدي بين جواد والفلاح عبد حسن وتطور الاشتباك الى ان سقط عبد حسن مضرجا بدمائه بعد ان قتله جواد . فر جواد تاركا عبد حسن يسبح بدمائه . ركضن النسوه والاهلين للنجده الا ان الوقت قد فات ومات عبد حسن .. وصل الخبر لاذهان ابراهيم بن عبدكه اخو عبد حسن واسرع الخطى ليرى اخيه مضرجا بدمائه فانهارت دموعه عليه و اقسم بان يقتص من جواد قاتل اخيه .. وابراهيم بن عبدكه لم يكن شقيا ولا رجلا معتديا على احد فلقد كانت تعرفه اغلب قرى شهربان وهو من ابويين كورديين ..


عرف ابراهيم بن عبدكه بان جواد القاتل قد فر الى بغداد ليختبئ بين اقاربه في باب الشيخ ... ومحلة باب الشيخ كانت تسكنه اغلبية من الكورد الفيليين وبعض الافغان القادمين لخدمة مرقد الشيخ عبد القادر الجيلاني .. وكانت ايضا هناك بعض بيوتات العرب السنه من بيت الجاووش وبيت طبانه وبيت القراغول وبيت الجنابي وبيت علو وبيت الجلبي وغالبية هؤلاء من العرب السنه ...

 


امتطى ابراهيم حصانه وشد الرحيل نحو بغداد و وصل الى باب الشيخ وجلس في مقهى زينل عدة ايام ينتظر مرور جواد قاتل اخيه .. وقهوة زينل كانت مقابل الحضره الكيلانيه ومسقفه بقيصريه لحماية الاهلين من شمس بغداد .. جلس ابراهيم بن عبدكه على احدى القنفات وهو يرى يمنة ويسره فيسمع اصوات النركيلات والجالسين يشربون الشاي وبعضهم ملتهي بلعبة السيفون ..ضل ابراهيم بن عبدكه يراقب الدرب بكل دقة وما ان علم بمرور جواد نهض كالاسد الجائع وهو ماسك مسدسه ( الورور ) وقد اهتز جسمه وصرخ بالرجل القادم .. ولك جواد خذها هذا ثار ابو نجم .يقصد اخوه , انطلقت من مسدسه عدة اطلاقات استقرت في صدر جواد وارداه قتيلا بالحال .. ترك ابراهيم القهوة وامتطى حصانه الذي كان قد ربطه بجدار المرقد الكيلاني . وهرب مسرعا بين درابين باب الشيخ متوجها الى بعقوبه وانطلق الحصان به كالريح ...


وصل ابراهيم بن عبدكه بعقوبه ودخل خرنابات وبعد عدة ايام اشتبكت رجال الدوله العثمانيه الجندرمه مع ابراهيم بن عبدكه فقتل ابراهيم ستة من هؤلاء الجندرمه ..وصلت الاخبار الى سراي القشله ببغداد اصدر الوالي فرمانا بالقاء القبض على ابراهيم بن عبدكه لانه اصبح عدوا للحكومه وقاتلا هاربا ... حاولت الحكومه عدة مرات ان يقتصوا من ابراهيم الا انهم باءوا بالفشل وفي كل مرة يرجع عدد منهم بين قتيل او جريح..

وفي ليله من ليالي قرية العياره القريبه من خرنابات دخل رجال ملثمون متنكرون للقريه فانتبه لهم ابراهيم بن عبدكه فوجه بندقيته نحوهم فاردى اثنين منهم قتلى .. وفر الاخرون .. توجه ابراهيم ليميط اللثام عن وجه احدهم فعرفه راسا انه نجم الزهو العزاوي والاخر علوان صديقه . وكانا الاثنان صديقين حميمين لابراهيم بن عبدكه .

ولما عرف بن عبدكه بقتل نجم الزهو عض على اصبعه قائلا ( قتلت رجال يسوه عشيرة ) لان نجم الزهو كان شجاعا وجسورا واخو خيته ..

بعقوبة 1940

 

اهتمت الدوله العثمانيه اهتماما جادا بظهور شعبية ابراهيم بن عبدكه ذلك الشقي بنظر الدوله العثمانيه التي كانت تفرض الجبايات على الاهلين ولم تقدم الاصلاحات .. وظهور مثل هكذا رجل كان ضروريا لارسال رساله واضحه بانه لابد ان ينهض رجال اخرون للتصدي للجندرمه العثمانيه وكان مقتل جواد احد الاسباب التي دعت ابراهيم الى ان يصل صوته كل ارجاء لواء ديالى ومناطق بغداد القديمه ...

فلقد كان اهتمام الدوله العثمانيه بالامر انه فقد احد اشجع رجالاته وهو نجم الزهو العزاوي وعلوان وبهذا ضرب ابراهيم قوة الدوله العثمانيه .. رصد العثمانيين مبالغ طائله وجوائز لمن يدلي بمعلومات عن مكان وتواجد ابراهيم بن عبدكه ..و وصل الامر بالعثمانيين ان يجدوا ابراهيم حيا كان ام ميتا .. انجن متصرف بعقوبه وكلف كل جندرمته و وصلت تعزيزات من السراي بقشلة بغداد للبحث عن ابراهيم بن عبدكه .. احب فقراء لواء ديالى شجاعة ابراهيم لانه اصبح لهم القوة التي كسرت ظهر العثمانيين وتماديهم ... الا ان القضاء والقدر كان بالمرصاد ..

اعترى ابراهيم بن عبدكه المرض واقعده بالفراش لايام واصابه الحمى .. عالج سكان قرية خرنابات ابراهيم ولم يحاولو ارساله للخستخانه لكي لايقع بايدي الحكومه .. حاول بعض الحلاقين اعطاءه بعض الدواء والاعشاب الا ان الحمى اشتدت عليه وبقي سكان القريه مهتمين به وبشجاعة هذا الرجل ... اخبر احد سكان القريه متصرفية بعقوبه بتواجد بن عبدكه بينهم بالقريه ... تهيئ المتصرف وكلف الباش جاووش بارسال قوة للامساك بالشقي الذي ظل يعاندهم لسنوات وكبدهم خسائر .. وصلت القوة للقريه بعد محاصرتها من كل جانب ولم يستطع ابراهيم الحراك من فراشه لاشتداد المرض عليه واخبر سكان القريه بالتزام بيوتهم لكي لاتكون هناك خسائر بين الاهلين بسببه .

.

القي القبض على ابراهيم بن عبدكه وانهضوه من فراشه ماسكين بيديه وقد كبلوه بالسلاسل لكي لايقاوم ويهرب من بين ايديهم .. وصل الخبر للمتصرف الذي اخبر بدوره سراي بغداد بالامر وقد عمت الفرحه بقشلة السراي لانهم قضوا على عدو مهم ... اودع بن عبدكه الحبس وبقي بحبسخانة بعكوبه انتظارا لمحاكمته . بقي مدة عشرة اشهر بالحبس احبه جميع المساجين وتسابقوا للتعارف معه وعلم حرامية الحبس حب العمل بدل السرقه وعدم الرضوخ للاهانه من العثمانيين ..

هيئ بعض المحبوسين الدرب لابراهيم بن عبدكه لكي يفلت من حبسه لانهم شعروا بان هكذا مكان لايليق برجل قاوم العثمانيين .. هرب ابراهيم من الحبس وظل متلبسا بجرائمه .. وصلت برقية تلغراف لقشلة السراي . اضطر الوالي ان يزجر ويقيل امر السجن ..

انضم الثائرين والخارجين عن القانون لابراهيم بن عبدكه وتجده في كل مره بمكان . احيانا تراه وسط اقاربه في تيل تاوه ( خالص ) ومره في خرنابات ومره في شهربان ( مقداديه ) ومره في مندلي ومره في قزرباط( سعديه ) ويتسلل احيانا لبغداد ويبيت في الخانات لكي لايسبب احراجا لاقاربه في باب الشيخ ذات الغالبيه الكورديه الفيلييه .. ومن طرائف الصدف انه بات مرة في خان الشابندر وراى احد اقارب القتيل جواد ولم يكن لديه مال كافي للمبيت بالخان فاعطى ابراهيم بن عبدكه وهو ملثم المال لصاحب الخان دون ان يدري اقارب جواد .. عرف عنه كرمه بالخان دون ان يلاحظ احد ذلك عليه لانه تعود رؤية اهل سوك الشورجه واصحاب العرباين والعربنجيه والسقائين والى ما شابه ..



هاجمت قوة ابراهيم بن عبدكه القطار المار بشهربان . وكان القطار متوجها نحو خانقين المديمه الغنيه بالنفط .. دحل المهاجمون للقطار واستولوا على بنادق الجندرمه العثمانيه وعتادهم .. وكانت في القطار مسسز بيل الفتاة الانكليزيه الجميله فرات ان المهاجمين يكنون الاحترام لشخص فظنت انه رئيسهم او قائد المجموعه فاحتمت مسسز بيل بابراهيم بن عبدكه . وفعلا كان ابراهيم موضع احترام المجموعه .. اكرم بن عبدكه السيده الانكليزيه مسسز بيل وحماها واوصى بعض من ربعه بان يكونوا في القطار لايصال السيده الى مبتغاها ويعودوا ..

و وصلت مسسز بيل بغداد دون ان يمسها اذى . طلبت مسسز بيل عنوان واسم ابراهيم بن عبدكه لتجازيه على عمله .. الا ان ابراهيم لم يعطي شيئا لانه يعرف بانه طريد الحكومه ..

.

مرت الايام بعد ان تغير الحكم بالعراق ودخل الانكليز بغداد محررين بغداد من العثمانيين .. ابلغ ابراهيم بن عبدكه ربعه بان يتوجهوا الى عوائلهم ويرى كل واحد منهم دربه .. وفعلا بقي ابراهيم بن عبدكه ذلك الشقي الجسور الذي صارع الدوله العثمانيه ... كان بن عبدكه يتجول في بساتين قرية العياره حذرا من اقارب نجم الزهو لانه كان يعلم انهم سينتقمون من ابن عبدكه عاجلا ام اجلا . تسلل شخص ملثم واقترب من ابراهيم فعرفه ابراهيم راسا وكان من ربعه . ابلغه بان اقارب نجم الزهو قتلوا ابن عمه محمد دارا . تاثر ابن عبدكه جدا بمقتل ابن عمه محمد دارا ولم يفضل حب الانتقام والاستمرار بالقتل .فبين محاسبة النفس والذات اصاب ابراهيم بن عبدكه حمى اقعدته ثانية بالفراش وكانت الحمى التي اصابته شديدة هالمره . والشرطه تضيق عليه الخناق ولاسيما ان الحكم الجديد بالعراق لم تسقط التهم عن المجرمين او القتله فبقيت محفوظه بالقلغانات واضطر ابراهيم مغادرة لواء ديالى متوجها لبغداد ومراجعه الخستخانه المجيديه بالكرنتينه


. بقي لايام متنقلا بين الكهاوي والخانات ولم يزر اقاربه خوفا عليهم فبقي لأيام عند صاحب الفخار وكان له دكان يبيع الفخاريات كالبستوكات والقلل الفخارية للماء وكذلك الدنابك وكان صاحب آميناَ لكلامه ومصدر ثقته  وزار الزورخانه بالصدريه وكان انذاك اشهر ابطال الزمن وهو اسطه علي وعباس واطلق عليهم القاب بهلوان وذلك لخفة حركتهم وسرعه جريهم وكيفية خطف المصارع بحركات عجيبه وغريبه ويستمع لصوت الدنبك الضخم بعد الصلاه على محمد وال محمد والتمجد باولياء اهل البيت وهو جالس بالحلقه الدائريه يستمتع بمشاهدة تلك الحركات ولم يلاحظ احدا عليه ذلك وهو يرى مصارعي بغداد .. جلس في احدى كهاوي شارع الرشيد وهو يستمع للاهلين عن كيفية وصول الماي من شريعة العبخانه للاهلين وقد سبق وان نصب العثمانيين مكينه تجر المياه وتوصلها للاهلين مقابل عشرة قروش ( مية فلس ) . خرج من كهوة وهب وكهوة وهب كانت بالميدان وهي بجانب القلعه التي هدمها مدحت باشا وسميت ايضا بمحلة الطوبخانه لانها كانت ثكنة للجيش العثماني .. وتسمى الان محلة الطوب ببغداد..


ترك ابراهيم بن عبدكه بغداد وهو ابن المزارع والبساتين ولم يرق له العيش بالخانات او الجلوس بالكهاوي او الاستماع ومشاهدة حركات الراقصات بالقهاوي امثال طيره وبهيه سميكه وجميله خاتون و زكيه زلط واخريات . ...

توجه لناحية المحاويل ذو الخضره الجميله وبساتين البرتقال . والمرض لم يفارق ابراهيم اشتد عليه المرض والحمى تحاصره وهو غريب الديار عن اهله وناسه ... وبينما هو نائم في احدى البساتين داخل احد الاكواخ استيقظ واذ به يرى ثمانية رجال من الجندرمه الشرطه مصوبين فوهات بنادقهم نحوه وقد احاطوا به من كل جانب وهو لاحول ولاقوه بعد ان ترك ربعه ومهاجمته للعثمانيين .. القي القبض عليه وتم تقييده بالسلاسل وارسلوه مخفورا الى بغداد وكان الامير فيصل الاول قد اصبح ملكا على العراق والانكليز متواجدين بقوة بالعراق لاسيما انهم حرروا البلد من العثمانيين ..

حكمت محكمة جنايات بغداد حكما بالشنق حتى الموت على ابراهيم بن عبدكه . وذلك لكثرة جرائمه وقتله العديد من رجالات الدوله العثمانيه والجندرمه او الشرطه ..سمعت السيده الانكليزيه مسسز بيل بالحكم بالاعدام على ابراهيم بن عبدكه فذهبت للمحكمه لترى من هو هذا الرجل الذي اخاف الانكليز ايضا . واذ به بعد ان تمعنت في عينيه ونظراته الجريئه عرفته راسا فقالت كيف تحكمون على هذا الرجل وهو الذي انقذني وحماني واكرمني و اوصلني سالمه بالقطار لبغداد ؟ اندهشت المحكمه من اقوال مسسز بيل . وتسائلت كيف يمكن لقاتل مثل ابراهيم بن عبدكه ان يحمي امراه ويكرمها ويعيد لها احتياجاتها وبكل ادب . فقررت المحكمه بعد ان توسطت مسسز بيل بعد ان استانفت والتمييز ونقض قرار الحكم . فتم تخفيف الحكم لعشرين سنه حبس . قضى منها 12 عاما وخرج عام 1936 وفد انهكه التعب .وعند خروجه من الحبس او السجن عطفت الحكومه العراقيه عليه ولدوره المشرف بمقارعه الظالم العثماني . فلقد تم تعيينه مراقبا عاما لاثار بابل بعد ان فضلت مسسز بيل ان يكون خير من يحمي بابل واثاره فهو ابراهيم بن عبدكه . واعجبت تلك السيده الانكليزيه بهذا الرجل . نسي ابراهيم ابن عبدكه ايام شقاوته وجبروته .. ونسي ايام بساتين العياره وخرنابات والسطو على قطار بغداد ووووو . حتى اقعده المرض واصابة الشلل في نصف جسمه بعد ان ناهز الثمانين عاما .وعرف الناس مدينة الحله باثارها وبشقاوة بن عبدكه فيها . رغم انه لم يكن شقيا في الحله لكن اهل الحله عرفوه ذلك الجسور الشجاع .


في مدينة الحله الوادعه ذات الخضرة الجميله تتسابق عيون النساء لكسب رضا عين الحبيب .. جلس الناس عصرية ايلول مجتمعين على الشط وهم يرددون ابوذيات من الجنوب او تراهم قد اشعلوا النيران ويحيطونها بسمكة بنيه او شبوط .. والسيارات الامريكيه الحديثه موديل 1950 شوفرليت او الفورد قد دخلت الحله رغم كبر حجمها , واطفال المحلات تراهم مجتمعين حول ضخامة تلك السياره . وكانت السيارة لاحد اغنيائية الحله وكان كريما وطيبا وحنونا على اهل الحلة . وقد ترك بغداد هذا الرجل الغني وسكن الحلة القديمه حاله حال بقية الكورد سكنوا المدينه لاعجابهم بخلق ابراهيم ابن عبدكه الذي اصبح مثلا لاهل محلته , حيث احبة الانكليز لشهامته واعجب به بعض الرسامين المستشرقين وهو يتجول في خربة بابل حمورابي ويحمي تلك الاحجار والاثار وكان المسدس ( الورور ) لن يفارق ابراهيم الا ما ندر حيث كانت لديه بندقية مارتينلي . اهل بغداد يسمونه ( ماطلي) .. صاحب ابراهيم كل انواع المسدسات من مسدس كسر الى قره (داغ الى )الى ( بلدك ) وهو مسدس صغير يوضع بالجيب , ثم المسدس الذي يسمى ببغداد الورور ....

اعجبن نسوة بغداد وديالى والحله بابراهيم بن عبدكه هذا الكهل الجبار . مثلما اعجبت به الانكليزيه مسسز بيل .. وكان يخفي احيانا الحجر عن اعين الانكليز وهو العارف سلفا ان هؤلاء خير من يحموا تلك الاثار ... الا ان ابراهيم رغم اداء عمله فضل ان تبقى تلك الاحجار التي لاتنطق بين اهل العراق ولذا تمنت كل امراه ان تقترن بهذا العجوز رغم كهله , لا لشئ الا لدماثة اخلاقه وطيبته بين الناس .. رغم ان سنوات السجن قد المت به كثيرا وانهكت قواه . لكن ادارة السجن احبوه وكان في السجن سيدا وصاحب كلمه تحترم ...

وبينما كان يتمشى ابراهيم بن عبدكه في احد شوارع الحله وهو مرتديا عباءة سوداء مطرزة بالحرير الاسود وعليها بعض من خيوط الذهب وهو قماش يصنع باليد ومتحزما بحزام احمر اللون مرتديا الصايه والزبون ومتمنطقا مسدسه ...وقد شارف الوقت مغربية الحله بين المغرب والليل في يوم الاحد 5 ايلول سنة 1954 انطلقت رصاصتان من زقاق ضيق وتستقر في صدر الكهل ابراهيم ابن عبدكه وبسرعة البرق ينقل الاهالي ابراهيم ابن عبدكه للمستشفى وهم بين مصدق ومذهول من هول الفاجعه .. اسرع الغني صاحب سيارة الشوفرليت موديل 1950 الى المستشفى بعد ان سمع بالخبر وهو مذهول , وحال نفسه يقول ياليتني اسرع لنجدة هذا البطل ابن الحله ..

وفي المستشفى حاول الاطباء رغم مستلزمات المستشفى الاوليه التي لاتكفي لانقاذ المصاب ...

يفتح ابراهيم عينيه وهو ممدد على السرير والسسترات يقدمن له العلاج فيسئل ابراهيم . منو اللي رماني غدر ؟ ؟

فيجيبونه انه سهيل ابن نجم الزهو العزاوي ... ثم يصرخ محتجا .. اي ليش احنه توافينا , اني كتلت ابوه . وعمامه كتلوا ابن عمي ؟؟

تدمع عيون السسترات والدكاتره واجتمعت امة الحله بكاملها على ابواب المستشفى من اجل ان يروا ولو لاخر لحظه حامي الحله ومراقب اثارها والرجل الذي اهابه الاعداء والاصدقاء

امسك اهالي الحله بالقاتل سهيل بن نجم الزهو العزاوي واشبعوه ضربا وسلموه لشرطه الحله .. وفي المخفر سئل المعاون سهيل . ليش كتلت هذا الشايب ؟ فاجاب سهيل اني تربيت يتيم وشفت ابويه شلون يتالم من ضربه ابراهيم ابن عبدكه . . ومات ابويه كدام عيونا . اني اخذت بثار ابوي

ارسلت شرطة الحله القاتل سهيل مخفورا لبغداد وحكمت عليه محكمة جنايات بغداد بالحكم عشرين سنه دون التخفيف وبقي سهيل بالسجن المركزي بباب المعظم طيلة مدة موقوفيته .

ضرب ابراهيم ابن عبدكه مثلا رائعا لمقارعة الظالم وكان ثار اخيه قد غير من مجرى حياته بعد ان توجه وهو في السجن للعباده والطاعه وبقي هو ذلك الذي لايسكت عن ضيم ..

في كل مركز للشرطه بالعراق بقي اسم ابراهيم ابن عبدكه مدويا .. كلما تمسك الشرطه بقاتل او شقي سرعان ما يسئله المعاون ليش قابل انت بن عبدكه ؟... اي ما معناه انك لن توازي هذا الرجل بشئ رغم جسارته وقوته .. وهكذا انطوت صفحة من تاريخ ابراهيم ابن عبدكه ولازال الناس يرددون . قابل انت بن عبدكه .


اتمنى اكون قد وفقت في نقل وسرد حكاية من حكايات ذلك الزمن الجميل ... زمن البيك والباشا والحمال والاسطه زمن الخير ..

رحم الله ابراهيم ابن عبدكه كما ترحمت عليه السفارة الانكليزيه ببغداد واركان الحكم الملكي واعيان الدوله وهم عارفين بان ابراهيم كان جزءا مهما في تصدع العثمانيين ...

والان خلصت حكاية  بن عبدكة شربوا استكان شاي سنكين وترحموا على أبراهيم 






Reacties


بغداديات ... يهود بغداد غصات ومرارة ..2 .. فاضل شناشيل




حل يوم السبت وهي یوم راحه وصلاة . زار عيزرا صديقه شلومو وابتدا بتلاوه الافلیم معطرين البيت مشعلين الشمعدان ذو الفروع السبعه تيمنا بشجره موشي (موسی ) وجلست نسائهن في الطارمه وبکیت زوجة شلومو علی اخيها الذي قتلته الجندرمه العصملييه والقت بجثته بکيس في نهر دجله ... ويرجع سبب هذا الی معاون الوالي فائق بيک وچاووش القلغ سعد الدين بیک شدوا الخناق علی الیهود کلما هبطت العمله العصملييه واوعزو ذلک الی تلاعب التجار اليهود وعدم تعاملهم بالليره الورق مقابل الذهب . لذا قبضت علی عدد منهم ونکلت تنکيلا شنيعا بهم ووضعت جثثهم باکیاس والقتهم بنهر دجله . کان هذا بايام الوالي حسين جلال بیگ سنة 1913 وهددت الجندرمه بلزوم التعامل باللیره مقابل الذهب والا فستهدم الدار علی ساکنه . لکن اللیره العثمانيه هبطت وتدهورت ... حاول عيزرا وشلومو الاستفاده من الاوضاع الحاليه بملئ مخازنهم استعدادا للشتاء وقدوم العید ...

امسک عيزرا بدجاجه سمينه ممتلئ الشحم واتی بسکينا حادا وتفحص الدجاجه جيدا ان کان کسرا بساقها ممسکا برقبتها باليد اليسری حسب العرف اليهودي ورفع عدد قليل منن ريشها ليبحث عن قصبتها الهوائيه والاوعيه الدمويه ويذبح الدجاجه ثم يلقيها علی الرماد ومهمة الرماد امتصاص الدم انذاک سيفقد الحيوان الشعور بالوعي ولابد للجميع ان یکونوا شهودا حسب التقليد اليهودي ويسمون باسم الله علی مائدتهم وجلس الاطفال کلهم قد فاض البيت بهم .. طبيتوا مجازي ووغعتو فوقي بنتي... ترمي الام قليلا من الملح شرقا وغربا للحسد ( یضحکون کلهم ) من عادات اليهود کثرة الانجاب والمعنی انه لما دخلت لمجاز البيت وقعت علی بنتي ... کما هو حاصل بالعرف الاسلامي ...


في سنة 1921 اصبح حسقيل ساسون اول وزيرا لماليه العراق و يعتبر حسقيل اول منظم لميزانية المملکه . والحکومه العراقيه فوضته تخويلا عنها ليفاوض الانگليز حول امتياز النفط وکيفية الدفع ..

فی محلة الطاطران نشأت سليمه مراد الیهوديه سنة 1905 وهي تلهو وتلعب وترکض بالدربونه ومن هالطرف لذاک الطرف وتغني حتی اصبحت مطربه العراق واستحقت لقب الپاشا ...

بدأت اخبار الحرب تتوالی علی مسمع الناس و وقوف الانگليز لجانب الحکومه وتدخلهم بکل شارده و وارده واستياء الناس لمعاهده 1930 المعقوده ين بريطانيا والمملکه العراقيه . واستمرار عمليات الشحن العدائي برزت احزاب وجمعيات تنادي بالاستعمار ولاننسی ان الانگليز اجازو لليهود بفتح جمعيه صهيونيه سنة 1921 . الا ان الجمعيه لم تلهم احدا من اليهود کما ذکر مير بصري ..

ذهبت رحيمه مع زوجة شلومو لالقاء الخبز اليابس بشط دجله والتضرع لله والدعاء بالرحمه لاخوتهم اليهود وامتنعت عن شراء السمک ...نادی عليها ابو الگفه تعبرون لذيج الصوب خاتون ؟ شقاعندو ديچ صوبي .. ؟ بکيفچ خاتون ..... ليش مارکبن وياک الخاتونات حمادي ؟؟ شگوللگ يا حسوني هذن لو بيدهن يمشن فوگ الماي ومايرکبن گفه . بس هم خلف الله عليهن ذبن ارگاگ للسمج ....

کان عدد اليهود بالعراق مابین 140 الی 130 الف نسمه وبغداد یحکمها اقتصاديا اليهود بالصيرفه والمال والتجاره واداره اعمال وتاسيس شرکات صغيره ومجالات استيراد السيارات الامريکیه والانگليزیه واستحوذو علی اهم شارع وهو الرشيد بطوله وعرضه کشرکه مترو گولدن مايير مقابل الاوروزدي ....








Reacties

موقع ثقافي تراثي 



 

 

 

 

 

Fadil_2002@yahoo.com

Reacties (2)

 

بغداديات ... يهود سوق حنون مجتمع متكامل ... فاضل شناشيل




أخذ قسطا من النوم عيزرا وزوجته رحيمه . خارجا من غرفته ( الكبه ) تناول لبنا وقليلا من الدبس . كانت نافذتهم مطله على سوك حنوني ارتدى زبونه وجاكيته الافرنجي معتمرا بالطربوش متذمرا . الهفايه ماتنفعو للحغي ( المهفايه ماتنفع لهيج حر ) اخذ سطلا من الماء ليسكبه فوق الحلفايه خارج نافذه البيت ليدخل نسيما باردا .. وصوت شماس يلعلع وسط الدربونه حين ينادي الناس للصلاه في الكنيس اليهودي وسط السوك .. نزلت رحيمه وهي تئن من الالم . اشلون صغتي ؟ دقومي لنغوغ للحكيمي ... نادى على الحوذي براس الجاده للخستخانه .. دفوت عاد .. وصل عيزرا و زوجته الخستخانه والحكيم اليهودي يعالجها وقد اوصى لها بان تسخن الماء قبل شرب الدواء .. لاتشغبي الماي حطينوا بفوطه وطاسه ... كان في بغداد مستشفيين لليهود احدهما كان الدواء والعلاج مجانا والاخر خستخانه مئير الياهو في الكرنتينه وقد افتتحها الوالي ناظم باشا سنه 1910 ميلاديه ... كان الممرضون والاطباء قليلين من اليهود يقدمون العلاج للمرضى . بالاضافه الى فرحه خاتون وهي يهوديه تعالج طب العيون ..

 

 

ابتداءا من نهايه العهد العثماني وحتى سنه 1913 كان هناك المجلس العام للطائفه اليهوديه متكون من 80 عضوا منهم 20 من الحاخامات والمجلس كان يرعى اغلب شوون الطائفه اليهوديه بالولايه وصدر سنه 1931 فرمانا او قانونا يقضي بعدم السماح للحاخام من تولي القياده في الحكم . ومن ضمن اهتمامات الطائفه ايضا الاهتمام بمراقد الانبياء دانيال وحزقيال والكفل وعيزرا وطاق كسرى طيسفون ولاسيما ان ملك طيسفون كان قد حرر اليهود من البابليين ولم يرتضى بان تباع البنات القاصرات في اسواق بابل كنخاسه ... ورغم
ذلك سنه 1933 تم ترشيح الحاخام ساسون خضوري وحزقيل شيمتوب وعاد ساسون خضوري لتسلم المنصب ثانيه سنه 1949 ... رجع عيزرا لسوك حنوني ولاسيما ان سوك حنون قلب الحي اليهودي في بغداد والشريان الرئيسي للنشاط التجاري ... وسوك حنون يسكنه اغلبيه اليهود وتحيطها بقيه المحلا ت اليهوديه محله طاطران وتورات والقشل وقاضي الحاجات كما تتوسطها المعابد اليهوديه .. في سوك حنون حيث الكصاب وبياع الدجاج الحي. الكصاب يخرج ليلا من محله لكي يذبح الخروف بعد قراءه ايه من الافليم التورات ويجهز كل حسب البيع . الكرشه والكلله والمصارين والكروع والكبد والجكر ويعزل اللحم لحاله ويبيعها صباح اليوم الثاني قبل الظهر لعدم وجود برادات لحفظ اللحم من حر بغداد ... واحيانا تكثر الازبال والاوساخ بالسوك والمحله . ناشد اهالي المحله المجلس العام للطائفه اليهوديه للتدخل لدى البلديه لاظهار محلتهم مظهرا لائقا . حاول المجلس العام التوسط لدى البلديه ولاسيما ان السوك فيه كل الطوائف من المسلمين . بياعه اللبن والكيمر وتكاثر التجار من المسلمين الكورد لفتح علوات لخزن الحنطه والشعير والماش والشاي من محله ابو سيفين الى عمق سوك حنون.. وي غماد على قلبالغ السوك .. علويش مانشتغي بيتونه بالقشل ونغلص من دوخات السوك ؟؟ سئلت رهيمه زوجها ان كان بالامكان شراء البيت من محله القشل والقشل بالعبريه تعني الحي الجميل لبعده عن السوك .. في التورات والقشل وقاضي الحاجات والطاطران وحنون بدئن النسوه اليهوديات برش الماء امام بيوتهن صباحا ومغربيه كل يوم للتبرك والنظافه . وكانوا ينظمون انفسهم بجمعيات خيريه حيث يوجد في بغداد لوحده 28 جمعيه يهوديه و16 خيريه بالاضافه الى 60 معبدا لليهود فقط في بغداد ناهيك عن الولايات الاخرى ... في مدرسه الاليانس لليهود حيث مناره الثقافه والعلم والمعرفه زار الامير فيصل المدرسه معجبا بروعه البناء وحسن التعليم والمعرفه .. التقى بالحاخام عزرا دنكور والحاخام ساسون والمشرفين التربيون روبين زائيف وايهود زائيف متنميا لهم النجاح والتقدم ولاسيما انهم يمثلون شريان بغداد الاقتصادي ...






Reacties

تراثيات ... يهود بغداد غناء وتجارة ورعب الالمان ... فاضل شناشيل...

 

 

 

بمحلة طاطران نشأت سليمة مراد اخت جليلة التي تمخر بها السيارة الامريکية عباب الجادة وحين تجلس تتوسط المقعد الخلفي للسيارة لکي لايجلس احد لجانبها وکانت عيون المارة کلهم بين فضول وانبهار وشوق لتلك الامرأة التي صيتها اقوى من صيت رئيس الوزراء وارکان الحکومه کبرت سليمة وترعرعت وسط الدرابين لتتمتم بصوت خفي وسط البيت ويسمعها الجيران حين کان ببغداد التخت (الشانو ) وقد وضعت القنفات ( الکراسي ) وعلیها الحصران الناعمه و سلیمة مراد تريد تقليد رحلو

بنت فريدة العراطة ( جرادة ) الحلبيه اليهودية بحرکاتها وخفة دمها وايمائات جسدها المتموج في گهوة سبع ، فوجدت نفسها إن صوتها يسحبها لعالم اخر فغنت المقام واطربت من حولها واستمر صوتها بالصعود لحين ما اصبحت واستحقت لقب الپاشا من قبل نوري السعيد!

الشانو أقدم مسرح للتياترو  

  

صالح الكويتي وفرقته الموسيقية

 

کان الثنائي الموسيقي صالح کويتي واخيه ( داود) قد شکلا أساسا للموسيقى بالعراق من خلال انشائهما اول محطة إذاعية في عام 1936 وبمحطة إذاعة الاخوين کويتي اليهودي تسابقت الاصوات ؛ صوت سليمة مراد بملهى الهلال وخزنة ابراهيم بملهى الجواهري وملهى المنير التي ترآستها منيرة عبد الرحمن التي لقبت بالهوزوز فيما بعد وملهى نزهة البدور برآسة سلطانه يوسف وراقصتها بدرية سواس وملهك الاوپرا لزکية جورج وملهى ماجستيك لماريکا ديمتري وراقصتها الترکية ( آلن ) وعشرات الاصوات قد سمعت بتلك المحطة ..

 

 

 

 

 

 

أما طبائع اليهود فقد کانوا مختلفين عن اقرانهم العراقيين بالملبس المهندم والطربوش المزکرش وبه الخزر وتطاريز النساء بالخيوط الذهبية والمجوهرات من مکسرات االغال الثمن والزجاج اللماع البريق على بعض الملابس النسائية وارتداء الاغنياء القبعات الانگليزية المحاطة بشريط احمر مع وضع منديل صغير بجيب القاط الافرنجي وهم يستمعون الى فرقة عسکرية في حديقة النادي عام 1930 ومنهم من يتبادل الرسائل مع اقرانهم بالبصرة حيث يوجد هناك الکثير من التجار اليهود المرموقين وتجارتهم مع الکويت والهند وايران وکانوا اغلبيتهم يسکنون قرب احد الانهار التسعة التي سميت بأسمهم وهو نهر البارد المتفرع من شط العرب بالبصره ..وکان هناك اغنى تاجر بالبصرة وهو( شفيق عداس) لم يدع شيئا الا وتاجر به ويرحل لکل البلدان من ايران والهند وايطاليا وانگلترا , واشتهر عدس بتجارته للسيارات الاميريكية ( الفورد ) بشارع الرشيد , وکانوا على اتصال بأقرانهم اليهود ببغداد حين يسئلون عن شيئا يتعلق بالدين من خلال الجمعية الصهيونية ببغداد

 

 

 

سينما / الزوراء.. شارع الرشيد

 

في باب السينما کان حسقيل ابو الپالطوات قد على صوته وبين الهرج والمرج تتهافت الناس على صوت حسقيل الذي يروج لاعلانات السينما وفيلمه الجديد قائلا :

( یالله عيوني لايفوتك الفيلم ، الليلة عدنا تبديل ، اربعة مناظر ، ستة أدي پولو ، اثنين طرزان ، اثنين جاکي کوکان ، یالله لايفوتکم ) ..

 

 

 

 

يرد عليه نعيم الحلاق : ولك طغشتنا عاد مو افتهمنا مانعغف انقص شواغبه للغجال ، غماد ...

 

 

 

حين أدخل الانگليز آلة السينما للعراق لاول مرة بمحلة العوينة ببستان ام الواوية ليشاهدو فيلما صامتا عن قطار متحرک وتشييع جنازة الملك ادوارد السابع ملک انجلترا .. وبعض الناس کفروا البعض ورددوا الاهالي أخر زمان هذا إشراح إيسوون بينا الانگليز ..؟؟؟؟

 


سينما العوينة وكان الجلوس على الصفائح ( التنكات ) 1920

 


ومن حسنات الالة السينمائية توغراف أن هربت جميع الواوية ( ثعالب) من البستان وخلى البستان من أي واوي ، و شاهد الناس الفرجه سرعان مالبث ان فکر اليهود بإستيراد تلك الالة وجعل واحد مثل حسقيل ابو الپالطوات أن يروج لها وتکثر الارباح وفعلا فقد افتتحت سينما العراق بالميدان و رويال بمحلة باب الاغا وسنترال سينما واولمپيا سينما بمحلة المربعة والوطني بمحلة سيد سلطان علي ..

وسينما العراق کان روادها اقل من بقية السينمات حيث کان يقع بالقرب من المبغى العام ( الکلچية ) ولکن تم الترويج من قبل صاحبه بأضافة جميع وسائل اللهو والراحه والمتعه وعرض افخر الشرائط وعرض فيلم نابليون بونابرت العظيم ...

 

 

 

منو یگدر على صوت حسقيل ماخذ الدنيا هرجه مرجه بصياحه وحين يسمعه شيخان العربنچي اکيد راح إيسمعه فرد زيك ماله والي ومايحکمه قاضي ...

بدأت اخبار الحرب تتوالى على مسامع الناس و وقوف الانگليز لجانب الامير فيصل ملك العراق وتدخلهم بکل شاردة و واردة واستياء الناس من معاهدة1930 المعقودة بين بريطانيا و المملکة العراقية واستمرار عمليات الشحن العدائي ضد اليهود من قبل السفارة الالمانية ...

برزت احزاب وجمعيات تندد بالاستعمار وهنا لابد من الاشارة إن الانگليز اجازوا لليهود بفتح جمعية صهيونية ايضا سنة 1921 ، إلا إن الجمعية لم تلهم أحدا من اليهود کما ذکر مير بصري ..

 

 

 

 

 

   

 

کان عدد اليهود بالعراق مابين 140 الى 130 الف نسمة وبغداد يحکمها اقتصاديا اليهود بالصيرفة وتبادل العملات وصياغة الذهب والفضة والمخشلات وتجارة السيارات الامريکية والانکليزية والمکائن بشارع الرشيد و إدارتهم للاعمال التجارية الصغيرة واستحواذهم على شراء العقارات بکامل الرشيد ابتداءا من الميدان وحتى العبخانه وبقيت شرکة مترو گولدن مائيير مقابل سيد سلطان علي والاوروزدي تمارس اعمالها

 

 

 

مات الملك فيصل الاول وجیئ بالملك الصغير الشاب غازي قليل الخبرة بالسياسة ، کان يمارس رکوب السيارات وتعلم قيادة الطائرات واستهوته المغامرات وحين لا تتفق ارائه مع الانگليز سرعان ما يحاول أن يبتعد عنهم ، کان يحمل بداخله الکره للانگليز لانهم عاونوا أبن سعود ضد جده وسلبت منهم حکم الحجاز ، اجتمع الملك غازي بالسفير البريطاني پاترسن وبحضور رئيس الديوان الملکي رشيد عالي الگيلاني وتطرقوا الى نقطة مفادها تشکيل حکومة بفلسطين واعلان استقلالها ، أبدى السفير البريطاني امتعاضه لطرح رشيد عالي ولاسيما بأن تلك الطروحات تضر بالامه العراقية وتخدم الالمان بالدرجة الاساس!!! ..

 

إستدعى الملک غازي بتاريخ 7 شباط 1939 الفريق حسين فوزي منتصف الليل واخبره بخطته احتلال الکويت وبنفس الوقت اتصل بمتصرف البصره لتسهيل عبور القوات العراقية ..

راقبت بريطانيا عن کثب تحرکات غازي وحامت حوله الشبهات بأتصالاته مع الالمان ، واستمرت الدعاية النازية موجهة ضد اليهود العراقيين….

 

 

 

 

سالفة اليوم وي سلمان ابو اللبن راح وي صديقه طه الظهرية لگهوة حجي محمد برآس الجسر العتیگ بالکرخ وکل واحد منهم يسولف بشئ ، ومن دخلوا گهوة حجي محمد صاح على الچايچي :

جيبللي حامض وفرد نرگيلله ترا مسطور سطر

صار عمي ..

وگعدوا قريب المرايات و واحدهم يشوف اللاخ ويسمعون نجم الشيخلي والقندرچي بالگرامافون ..

آگول بالله لويش سميتوا الگهوة بالبيروتي ؟

يرد التوتنچي والله ما ادري ، روح إسئل الحجي خلي يجاوبك ..

رد طه وگال : يابه لان حجي محمد لبناني وعلمود هاي سمى گهوته بالبيروتي ...

رد عليهم نجوبي : لا عمي الرجال عراقي ، بس عايش بلبنان إبيروت مدة مدا اتشوفوه لابس صاية وچراوية ويمنيات ؟ ..

مدا اصدگ ، خلي اسئل ابو البوشات : اگول الحجي لبناني لو عراقي ؟ .

رد أبو البوش : هاي يا اعمى گلب گللکم مو عراقي (بصوت عالي ) عمي الرجال بغدادي وأريحي وشقندحي..

 

وگهوة البيروتي لصاحبه الحاج محمد چانت برآس الجسر بالکرخ ( جسر الشهداء ) وکانت مفتوحة من صلاة الفجر لحد تالي الليل وهي الگهوة الوحيدة اللي چانت تآخذ 5 فلوس وبقية الگهاوي عانه وحده ( 4 فلوس ) وللاسف انهدمت الگهوة سنة 1965 .

 

 

رجعوا سلمان وطه تالي الليل واخذ سماء بغداد بالمطر الخفيف وشارع الرشيد ايصوصي والناس نيام بعد مامروا بدربهم على جورج بالمايخانه بالعاگولية شرب کل واحد منهم نص عرگ و واحدهم خربان من الضحك على سالفة أحمد بنية وچذباته من يمشي بالجادة وعرقچينه المايل وأيردد : ماکو شئ .. إشويه جرينا إذنه ..  

لو إتشوفه مستعجل وبالك بالك ومن یسئلوه الناس خير شو مستعجل خو ماکو شئ ؟

إيجاوبک : والله انجبرنا نضربه فشکتين خاطر أنآدبه... 

ويستمرون طه وسلمان بالضحك وإيرددون : بالله هاي صايرة وفوگاها صاير براسنا ابو جاسم لر ، وشرفك ، آغاتي انت لو يسمعه إبن عبدگة يمکن يشوي على إذاناته ب ويحمرهن من الراشديات ..

اگول أشو الجاده إتصوصي ؟، بس لا مات نامق بيگ ؟ .

لك لااااع .. الطنطل هذاك هو واگف النا برآس دربونة القره غول ! ...

لگداد ابو داود على بختک صاحب جهال اني يا طنطل ؟

لك هاي اشبيك صرت مثل الجريدي ،شيل وياك ابرة وخيط ولاتخاف ،

لعد راح أخلي باچر احمد بنية یهفه للطنطل بفشکتين ونرتاح ( وتستمر الضحکات ) تالي الليل بالرشيد

 



Reacties



بغداديات ...  إعدام شفيق عدس وفرهود اليهود المستباح ... فاضل شناشيل  ..

فاضل شناشيل (2)

بغداديات: إعدام شفيق عداس وفرهود اليهود المستباح 


ا
 




 عاد الملك غازي من سهرة بسيارته ليلا في 4 نيسان 1939 لقصر الزهور , فكان مسرعا  الشاب
وبين الاشجار المتراصفة على جانبي الطريق الترابي اصطدمت سيارته بعمود الکهرباء ( التيل ) قرب نهر الخر بتمام الساعة الحادية عشر والنصف ليلا مما ادى الى انقطاع الکهرباء عن قصر الزهور ..
صباح اليوم الثاني الخامس من نيسان تلي على الشعب العراقي نبأ وفاة الملك غازي ..




لم يکتمل قراءة البيان حتى هبت الجماهير الغاضبة وهي تندد بالاستعمار والامپريالية وزحفت باتجاه السفارة البريطانية بالشواکه منددين بنوري السعيد وعملاء الوطن ونتج عن هذا الغضب زحف الناس والانتقام من اليهود فنهبت المحلات في الشورجه ومحلات طاطران وسوگ حنون واعتدوا على الشبان اليهود واستمرت السفارة الالمانية ببغداد بالتحريض ضد اليهود ، مما شجع الناس على الاستمرار بالعداء الغير مبرر ضد ابناء البلد ..

کانت عائلة شوميخ لاتبتعد عن محلة طاطران ، خرج المغربية ليشتري خبزا من باعة الخبز في السلال حتى سمع بصيحات الناس تمجد بغازي وتسب نوري السعيد عميل الانگليز ويلعنون اليهود ، اسرع الخطى للبيت وهو لايعرف ماجرى ..!! اتصل بجاره ليخبره إن غازي المعظم قد مات ..لم يجرؤا أيآ من اليهود من الخروج ، خائفين من ردات فعل الناس وهم ابعد مايکونون من تلك التهمة وبالنتيجه کانت صباح يوم السادس من نيسان احراق وسرقة أغلب محلات الشورجة وحنون وطاطران والهيتاويين ؛ لم تکتمل فرحة شوميخ حين کان يحضر عرس احد اقاربه فقد انقلبت تلك الايام الى احزان وهو يسمع اصوات الناس تنادي ( اقتلوا اليهود ) .. ..



الاهالي ايام الفرهود بشوارع بغداد


بعد شهرين في 2 مايس قام رشيد عالي الگيلاني بإنقلاب ضد الوصي ونوري السعيد متکئآ على ضباط الجيش الذين عاونوه على تعطيل الدستور وتآييد مفتي القدس ( ضيف العراق ) امين الحسيني وتشجيع السفير الالماني غروبا وقد اجتمعا معاً حين نجحت الحرکة ... .. 



السفير الالماني غروبا مع مفتي القدس امين الحسيني بعد نجاح حركه الكيلاني 

بلغ عدد البلاغات التي تليت اثناء حرکة الگيلاني 33 بلاغا في 2 مايس مما أقلق الطائفة وکانت تلك البلاغات هي مقدمات لتقليص اعداد اليهود ... کل تلك العوامل زادت من مخاوف الطائفة اليهودية .وحاولوا التغلب على خوفهم والخروج لمزاولة اعمالهم وعيونهم تتلفت يمينا ويساراً خوفا من ردات الاهالي ولم يمر احدأ من الصبية اليهود الا وقد شبع ضرباً من ( الراشديات والکفخات ) على ايدي المسلمين ورغم هذا حاولوا أن يتأقلموا من جديد ، 

و في الثاني والثالث من حزيران 1939 حصلت مجازر شنيعة بحق هؤلاء الابرياء ، فقد قتل باليوم الاول 179 يهوديآ من العمال والکسبة والتجار واصحاب المحلات وکانت أشنعها حين قام أحد رجال الدين بقتل طفل يهودي أمام مرآى الناس بمحلة باب الشيخ وأحرقت المحلات وسرقت المحلات وعاد الشغب باليوم الثاني ليکملوا جريمتهم ولينهوا على ماتبقئ وبلغ اعداد القتلئ قرابة 900 يهودي وهرع الناس صوب محلات طاطران والشورجه وسوگ حنون والقشل لحمل ماخف وزنه وغلا ثمنه وللاسف لم تصدر فتوى بتحريم تلک الاعمال الشنيعة ..

هرب اليهود بأبنائهم مرعوبين من هول الفجيعة من بيت الى بيت وسميت تلك بفر اليهود أو الفرهود ..لم تتدخل الحکومة لحفظ ممتلکات ابناء الوطن ، بل کانت هناك الدعاية مستمرة وموجهة ضد هؤلاء العزل ..إلتجئت مئات العوائل مع اطفالهم للمعابد وللجيران المسلمين عشرة عمرهم طالبين الامان ،،،، فکانت المأسآة فيما بعد أکبر والفاجعة أعظم حينما تسائلت کل أم عن ابنها أو اخيها أو طفلتها التي نسيتها تلعب بالطرف وهي لم ترتکب خطئآً لکي تدفع هذا الثمن الباهض ..

رجع بعض اليهود وقد ناله من الضرب مالم ينله احد ، بلغ اعدادهم من الجرحى بالالاف وقد سرقت أموالهم وملابسهم وتعرضوا للاهانات من الاخرين .. 
بعد أيام حين هدئت الامور خرج بعض اليهود مع الاخيار من الناس للبحث عن اولادهم و ذويهم فوجدوهم قتلى . فتم دفنهم بمقبرة جماعية قرب الميزرة بجانب السور القديم ..



المقبره الجماعيه التي دفن فيها القتلى اليهود


نهبت المحلات والممتلکات وقدرت ب3 الى 4 ونصف مليون پاون إسترليني ولم تدخر الحکومة وسعآ لتعويض هؤلاء ..هرب البعض منهم نحو البصره والمناطق الاخرى وبإتجاه ايران خوفا من أن تتوسع دائرة الانتقام ..

يقول ماجد خضوري باحث عراقي من الطائفة اليهودية ( إن البريطانيين يتحملون الجزء الاخر من المجزرة التي حصلت لنا فهم کانوا في مخيمات خارج الولاية ( معسکرات ) کما ويتحمل توني آيدن تلك المسؤولية ايضاً ..

فکرت الجمعيات الصهيونيه بفلسطين افضل السبل لانقاذ اليهود من تلك المجازر البشعه ، کما وفکر البعض من يهود العراق الاتصال بالجمعية الصهيونية التي اصبحت الملجأ الوحيد لهم بعد أن ضاقت بهم السبل لإنقاذ ماتبقى من إخوتهم يهود العراق ، 

شعرت الحکومة العراقية بالاحراج أمام ماحصل ولاسيما أن الملك الصغير فيصل وخاله الوصي عبد الاله ونوري السعيد قد هربوا من جراء المحاولة التي قام بها رشيد عالي الگيلاني وثلة من ضباط الجيش بتعطيل الدستور و وقف جلسات البرلمان . عاد شفيق عداس  من تجارته الاخيره وماهي الا أيام وقد طوقت الشرطة باب منزله واقتادته الى السجن ومن ثم اجراء محاکمة له بتهمة تزويده بالسلاح لاسرائيل عن طريق ايطاليا وقال المدعي العام ( إن المتهم شفيق عدس واثناء تجارته بين الهند وايطاليا وأيران والعراق قد اشترى مخلفات الخرده اسلحة الجيش البريطاني من هناك وارسلها لاسرائيل ) . 



التاجر اليهودي شفيق عدس يدافع عن نفسه امام المحكمه العسكريه بالبصره

دافع شفيق عداس  عن نفسه برمي تلك الاتهامات قائلا: انتم تحاكمونني ولي شريكان تجاريان ايضا معي وهم الباشا نوري السعيد وتوفيق السويدي فهم رجال السياسة ومن كبار التجار ولهم شركات ضخمة , وقد توکل محاميان عراقيان مسلمان بالدفاع عنه , أحدهم كان داوود السعدي الذي تخرج من كلية الحقوق ببغداد ولكنه لايعرف الانكليزية وتقاضى من أسرة شفيق عدس مبلغ ثلاثين ألف دينار عراقي  وكانت أكبر عملية دفع تقدر بثلاثين الف دينار عراقي أنذاك للدفاع عن عدس   وقال احد المحامين بالمحکمة :
( إن الحکومة تريد أن ترمي فشلها على ماحصل من مجازر لليهود ببغداد والصاق التهمة بموکلنا السيد شفيق عداس المعروف عنه اکبر تاجر بالبصره ويشهد له العموم ) .

إلا إن المحکمة العسکرية قررت النطق بإعدام شفيق عداس  ولم يسمحوا له بإجرائات الاستئناف وأعدم ثاني يوم بباب منزله بالبصره وأمام مرآى الناس ..



اعدام التاجر شفيق عداس بباب بيته لتخويف بقية اليهود بالبصره

لبغداد ذکريات أليمة يصنعها السياسيون ولها طعم وسحر يجذبك إليه دون أن تدري ،، تقلص أعداد اليهود العراقيون وهم لازالوا يضمدون جراحاتهم التي حصلت لهم جراء سياسات رشيد عالي الگيلاني .. کان ليهود بغداد اليد الطولى بکل جوانب الاقتصاد العراقي ولن تجد معلماً او مصنعا او وزارة الا وبه اقتصاديان يهوديان وشهد شارع الرشيد لهم فأغلبية السينمات والملاهي والبارات والمنتديات الادبية والاذاعة والراديو قد غنت بحسيبة مکنو وسمحة وسليمة مراد واخريات ..



هدوء بشارع الرشيد واغلاق المتاجر

حاولت الدول الکبرى بعد الخروج من الحرب العالمية أعادة النظر لما أصاب اليهود من جراء المحارق النازية والابادة والتصفية والتنکيل والتهميش ضرورة عقد مؤتمر في عام 1947 بتشکيل وطن قومي لليهود في اسرائيل أرض الميعاد کما جاء ذکرها بالتورات ..
في عام 1948 أقرت الجمعية العمومية بالامم المتحدة على تأسيس وطن لليهود بعد أن تقوم حکومة اسرائيلية منتخبة تحاول أن تشجع اليهود المظطهدين بالعالم على العودة الى اسرائيل وانهاء معاناتهم وتضميد جراحاتهم ...
بدأت الصهيونية بعملها من خلال تشجيع اليهود للعودة.. وبالعراق قام حزب الاستقلال بتحريض الرأي العام ضد اليهود حيث ذکر الحزب ( إن اللائمة تقع على اليهود تحت الارض ) مما فسره البعض على أن الصهيونية تعمل سراً على تهريب اليهود لفلسطين ، فقد کان هذا کافياً على القيام بأعمال تحريضية وانتقامية واعادة أثارة الفتن والکراهية ضد اليهود .. 

کان ببغداد أقدم کنيس لليهود وهو معبد الشيخ اسحاق الغاووني في محلة الشيخ اسحق ويفضي بابه على شارع سوگ حنون من حارات اليهود وقد کان هذا الرجل صيرفيا عند الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام وأعلى القبر حجراً من الرخام مکتوب عليه بالعبرانية (( تاريخ الراقد الرباني إسحاق الغاووني المتوفي سنة 620 لخراب بيت المقدس )) وفوق القبر قماش مطرز الشکل وعليه قنديل ينير المکان وقد عبئ القنديل بدهن السيرج السمسم کما يسميه العراقيون ، والمعبد اصبح ملجئ للعميان اليهود للدراسة فيما بعد .. 



أبو رزوقي الناس عندهم بخت وجاه ، هذوله شنو ذنبهم إيسوون بيهم هيچي ؟؟
خير حجي علي ؟ ..
شنو ماشفت الحريجية گابة فرد گبة بالدنيا ؟ وکل واحد يجر بهالعرباين ، إي وين المروه ؟ وين الجاه ؟ 
إيرد أبو رزوقي : 
والله إيگولون الکفار ورا کتلة الملکك غازي المعظم !! 
إيرد حجي علي : 
آبو ارزوقي دگعد اعوج واحچي عدل مثل مايگلون ، الله ونبينا وصى بالجار . شنو ذنب بيت مراد وصالح ويعگوب ؟ باگو دکاکينهم وفوگاه خلو اسپيرتو وشعلوهن نار . إي ليش هيچي ؟؟ ..
ساد صمت وسکون وذهول بين العراقيين بین شک وغير مصدق لما حدث والله حجي علي مدري شگوللك ؟ آني ليهسه مفتهمت أشلون مات غازي ؟ ...
أبو إرزوقي إيگولون سيارته مگلوبه ( الطرمبيل ) بس إشلون ! هاي العلم عند ربك ..بس لاتنسى الانگليز کلشي إيسوون ..
اي بس لاتنسى ترا هذوله همين اخوتنا الفلسطينيين همين إسلام وين يرحون ؟ ...
إحنا نسولف على جيرة العمر ، مو على هذولاك آغاتي انت .... 
والله حجي کل واحد ورأيه والله أعلم منگدر إنشيل خطية احد ...



لماذا جمد ممتلکات اليهود بالعراق ؟هذا ماسنعرفه لاحقا..




 ....













































Reacties


بغداديات ...  مباراة الچراوايات بين الكرخ والرصافة وذكريات گهوة حسن العجمي ... فاضل شناشيل 



عشرات السنين وقبل ان يرى الجيل الحالي نور الحياة نظمت في بغداد سباقات كروية ابرزها اللقاء بين منتخبي الكرخ والرصافة..
وقد تقرر لقاء الفريقين في احدى المرات لما يضمه المنتخبان من نجوم كروية لامعة يومذاك امثال:

اسماعيل حمودي عبد الغني عسكر، هادي عباس، اسماعيل محمد، اديب نجيب، طه عبد الجليل، احمد جالي.
وتم الاتفاق على اجراء المباراة خلال ايام عيد الاضحى ليتسنى للاعبين العسكريين والموظفين وطلبة المدارس وعلى الاخص تلامذة الكلية العسكرية المشاركة في المباراة او حضورها كما تقرر ان يطلب من المرحوم الحاج امين الحسيني (مفتي فلسطين) ان يرعى المباراة وذلك لوجوده في بغداد وقتذاك وكما تقرر ان يطلب من المرحوم زكي كاظم بتحكيم المباراة مع جعل الدخول للملعب بتذاكر قيمتها خمسون فلسا وعشرون فلسا.
في اليوم التالي وزعت في كل بغداد (مناشير) يدوية تحث الناس على مشاهدة المباراة التي جرت في الاول من شباط عام 1939 الثاني من ايام عيد الاضحى المبارك... انتشر الباعة الجوالون قرب ابواب الساحة الخضراء (ملعب الكشافة) وكانت اصواتهم يختلط بعضها ببعض..


(عمبه وصمون.. لبلبي.. شلغم ياشغلم..) فيما كانت افواج المتفرجين وهي تتبادل تهاني العيد بالبستها الجديدة تخترقهم لتدلف الى الملعب.. لم يدخل بالمجان احد مطلقا بينما دفع الكثيرون اضعاف السعر المقرر..

متفرجو الرصافة كانوا امثال متفرجي الكرخ واهل الرصافة تميزوا بشكل عام بلبس السدارة ذلك لإن اكثرهم من الافندية فيما اعتمر متفرجو الكرخ الجراويات والعقال و(العرقجينات).. الكل كان يؤمن تماما بان الفوز سيكون لمنتخب الرصافة.
وما ان اعلنت صافرة المرحوم زكي كاظم عن بدء المباراة ذابت معها كل اعتبارات الرزانة التقليدية بالنسبة للمتفرجين حيث راحوا يتنابزون بالالقاب.. اهل الرصافة ينعتون الكرخيين (اهل الكروش) متمنين لهم الخسارة ويرد عليهم الكرخيون (اهل السنادين)، والكروش تشير الى الباجة وتولع الكرخيين باكلها، والسنادين توميء الى الشوربة التي توزع بالمجان بين محتاجيها يوميا في باب الشيخ بالسنادين.
وبعد مضي ربع ساعة على المباراة سجل منتخب الكرخ اصابته الاولى ودوت ارجاء الملعب بالتشجيع وامتلأت سماء مدرج الكرخيين بالجراويات و(العرقجينات) المتطايرة تعبيرا عن الفرح ثم هدأت الامور وتبادل الفريقان السيطرة على اللعب والملعب ولم تبق الاخمس دقائق على نهاية الشوط الاول حتى سجل الرصافيون اصابة التعادل واقتلعت الزوبعة من جديد كل رزانة ورصانة وصبر وتطايرت سدارات الرصافيين في الهواء وهدرت حنا جرهم تمجيدا للاصابة وتعريضا بـ(اهل الكروش).
وخلال الشوط الثاني تعالت الاصوات بالهتاف اذ قرب منطقة جزاء الرصافة كانت الكرة مع هادي عباس فناولها بدوره الى اللاعب المرحوم كاظم لينفرد بالمرمى ويرسلها ارضية سريعة فتدخله بالرغم من محاولة عبد الرزاق العجيل حامي هدف الرصافة ابعادها.
ومن جديد تطايرت (جراويات) الكرخيين وعلت اهازيجهم بينما طغى الصمت على الجالسين في مدرج مشجعي الرصافة.
ثم مر الوقت في لعب متعجلا من الفريقين وبعدها انهى المرحوم زكي كاظم تلك المباراة معلنا فوز الكرخيين.
بعد ذلك تعانق اللاعبون وشد بعضهم على ايدي البعض الاخر وكذلك فعل المتفرجون وفي المقصورة وزع المرحوم الحاج امين الحسيني الاوسمة بين الفائزين فيما تسلم الكأس رئيس منتخب الكرخ وعند وصول المنتخب الكرخي فائزا الى مقره ثم تبرع المرحوم حسين سهيل القهواتي بالشاي مجانا



أحسوني بروح امك.. جیب فرد چایین للآغا وماعلیك بالویر .
صار عمي :
رمزي گاعد بچعب الگهوخانة وماخذته دالغات یابو دالغات ..
رد جبوري وگلله للآغا :
من راح تشرب چاي أحسوني ؛ حلاوته مثل الشکر یبقی بالحلگ ؛ وأتگول ورد ماوي علی الفاد ..
رمزي صاح ، أبو مکیة آغاتي ؛ دخلي الوير عليي وانتوا خطاري .
رد جبوري ابو مکیة : عیوني آستاد رمزي ، کرمك واصل ،
جاب حسن العجمي الچایات بیده وماعنده خزمچي بالگهوخانة ، اشتغل یمه نسيم وعاف الشغل ؛ أيگول اصابیعي حمرن من حرارة الچاي وأشتغل براس العگد يجلد الکتب .. الله یوفقه


عيوني أبو مکية هذا الچاي من راس القوري ..
ضحک عثمان الآغا وگال : هاي یمنه بکرکوك همین أيگولون الچاي من راس القوري وکل ساعه یحمون نفس الچاي .
آغاتي انت ، أشرب هالچاي وعوافي علی الفاد ..
شرب الاغا الچاي وأستغرب ، آيبااااخ صدگ أنت أبن حمولة ، لكداد شنو هالچاي ؟
ضحك جبوري ابو مکية وگال : ها آغاتي أشگللنه ؟؟!
چاي حسن وبس بالولاية . دتشوف هالقواري آشلون مصفطات وميهلله يشمرهن من ينکسرن ، وفرد مرة سئلته ، یا حسن هس القوري شنو قیمته آتوديه أتخيطه ، دشمره وخلي أیولي ، تدري يمنا من ينکسر فرد شي راح الشر معناته ؛ الله يبعدکم من الشر ، بس هو گلبه مينطيه .
عود لويش أبو مکيه ؟
گال من فتحت عيني علی هالگهوخانة ويجون أشکال أرناگ من الاوادم بيهم پاشوات چانوا وي العصمللية وبيهم من الانگليز والآعيان والمختاريه ومن یضوگون هالچاي ، بيهم ماينسون الگهوخانة إيجيبون ویاهم سوقات ( هدية ) فرد قوري وينطوهه لحسن ، وحسن خوش ولد أبن حلال یستاهل ..
بداعت مکية بنتك ، د صیح لياه " 


گعد أحسوني بصف الآغا ودردشوا بالحچي وسئله آغا عثمان :
حسن أشخال بالقوري وي الچاي ؟...ماشفت البثل من نزل من راس القوري !
آغاتي أنت ، غبشيات الصبح أخلي لیمونه علمود ألکللة ( الراس ) تصحی والظهريات أخلي عودة الدارچين بلولة القوري من ينزل الچاي أيصير غير شکل والمغربيات أخلي چم هيلاية وأشدهن وي اللآخ وأخششهن بلولة القوري وأحشگ براس القوري لفة يابسة من غصن الرارنج ومثل متشوف من ینزل الچاي أتگول خيط عسل بهيده هيده ...
وبعد سنوات مات حسن العجمي وبقت الگهوة بصنتها وما مر بعد عليه لا پاشا ولا عين من أعيان بغداد ولا زار نائب بالبرلمان الگهوة وبقت المرايات صفر من لون الجگاير ومن مریت أبغداد ، شفت قنفة أبباب الگهوة وگاعد عليه فرد رجال تعبان وگعدت بصفه ومددت أیدي علی طول جوانب القنفة ، ومغمض وأتحسس طربگ مربگ الحصن بالجادة وهوسات العربنچية وسئلت الگاعد بصفي:
" عمي تعرف واحد أيخيط قواري ؟
عمي هالشغلة ماتت من زمان راحت مثل ماراح حسن العجمي وراحوا الچرغچية والسقچية والگاري واليهود والمصورين ویومية متفلشة گهوة ...
أحسست من کلامه کطعم الهيل والدارسين من چايات حسن العجمي .. أنه یتحسر علی ما فات . ترکته

  عمي فيمان الله ...

شعرت بالذنب لفتحي صفحات الماضي ولم أدع الرجل يحلم ...






































Reacties


تراثيات....الجندي المجهول اكرام الأم بمخيلة الزعيم عبد الكريم قاسم ... فاضل شناشيل


 

فاضل شناشیل


<!--[endif]-->

لم يكن الرومان وحدهم الذين خلدوا تاريخهم بالتماثيل والصروح لتكون شواهد مجد على عصورهم وحين دخل الاسكندر الاكبر الى بابل وهرب الملك الفارسي تاركا وراءه نسائه ورعيته بالجنائن المعلقة , تسائل الاسكندر المقدوني كيف بنيت بابل ياترى وليس من حولة الاحجار والصخور ؟ ألهذا الحد اعجب البابليون بنساء جميلات ومن اجلهن بنيت تلك الجنائن ؟ أنه فن الخلود..
Hangende Tuinen van Babylon         

الجنائن  المعلقة في بابل  ....  


وهكذا بنى الفراعنة الاهرامات شخوصا للتاريخ وبنى الفرس المدائن ( طيسفون ) وبقيت شاهدة على فن العمارة وبنى الاغريق والرومان الحضر وبعلبك وتدمر وبنى الاشوريون والبابليون والسومريون أور وأكد وزقورة عقرقوف .


في باحة الثانوية المركزية بباب المعظم بأربعينات القرن الماضي يتناقش الطلبة ماذا بقيت لنا من آثار ياترى وقد تأكلت بفعل عوامل الزمن ولاسيما آن مابني بحضارة وادي الرافدين من الطين والقش والاجر وليس الصخر . يغلق الطلبة كتب المطالعة بالتاريخ من رفوف المكتبة وهم يتحسرون لماضيهم المنهار .

يتداول الطلبة الاحاديث البرج المائل بروما بقي وقوس النصر بباريس بقي وتخت جمشيد بفارس باقي والاهرامات صامدة كصمود ابي الهول . لم لانملك شيئا لنتفاخر به ؟

تلك الاحاديث ذكرتني بمعلمي بالابتدائية رحمه الله الاستاذ عيدان فقد كان استاذا نموذجيا ففي يوم من الايام طلب منا فتح الدفاتر السمراء وقال لنا اكتبوا مايلي :

ذهب سعيد ومعه الزاد وبيده العصا , وصعد التلة ومن ثم اراد صعود الجبل وعند منتصف الجبل رأى اسدا .

قال لنا الاستاذ عيدان ( سدوا دفاتركم هسه , وباجر اريدكم تكملون باقي القصة بنفسكم ).

استغربنا ونحن صغار ماذا حل بسعيد وخرجت من باب المدرسة وتناولنا الشوربة مع نصف صمونة من العربانة بعد أن دفعنا له المبلغ وعدت للبيت مسرعا , لكي اطلب من ابي المساعدة , ماذا سأفعل بباقي قصة استاذ عيدان , فلم يساعدني أبي مباشرة ولكنه لمح لي ببعض الافكار مثلا ويبدوا أنها كانت قصص بمخيلته وقال :
كان بفد زمان فد رجال شاف اسد والرجال انهزم من الخوف وختل ورا الشجرة , وقال ايضا في شهربان كان رجلا يتنزه رأى اسدا والحمد لله الرجل كان بيده عصاة قوية فضرب بها الاسد ومات . وقال في مدينة بدرة تكثر الاسود بالوديان فرأى رجلا ايضا اسدا صغيرا فتقرب منه الرجل ونزع جاكيته و وضعه على وجه الاسد ومن ثم ربطه وجاء بها لسوق بدرة ليبيعه .. وهكذا من تلميحات أبي , وبيني وبينكم هي تعتبر غش ولكن لكي يفهم اللبيب الاشارة ..

في اليوم الثاني نادنا المعلم واحدا واحدا لنقرأ أمام الطلاب تكملة قصة سعيد فسمعت صديقي غالب يقول : ومن ثم أخرج سعيد السكين ابو الياي وشق بطن الاسد , أبتسم المعلم وقال عافرم ونادى الاخر وقال : أما سعيد فلم يكن جبانا فصاح بأعلى صوته النجدة النجدة وجاءوا بقية الرعاة وانقذوه . ابتسم المعلم .

أما الغشاش فينا فكان سريعا مايكتشف لأن القوبية آتبين أذا واحد ينقل من دفتر اللاخ...
علمنا استاذ عيدان رحمه الله فن القصة وفن الكتابة وفن الالقاء , أما استاذ كوركيس فكان يجمع لنا كلمات تتشابه مع بعضها مثل رمان ريحان بستان عدنان جنان فنان عطشان نعسان ويقول لنا قربوها مع بعضها باضافة كلمة او كلمتين مثلا أنني عطشان وجالس بالبستان عجبني الآلو بالو والرمان وهكذا من اجل أن يخلق فينا شعراء للمستقبل نتحدى الرصافي والمتنبي والزهاوي كان يقول دوما اريدكم أحسن من هذول تصيرون .. رحم الله معلمينا

بقيت في ذاكرة طلاب الثانوية المركزية بباب المعظم الكثير الكثير من الافكار وعندما يتخرج هؤلاء الطلبة ويدخلون كليات ويدرسون اختصاصات تبقى في ذاكرتهم المراحل الاولى من الابتدائية والثانوية وكان اللواء المرحوم علي عبد السادة مدير شرطة بغداد الكرخ كثيرا ماكان يحدثني عن فترات الصبا ومابقي له من ذكريات ككرة اللاستيك الملونه الصغيرة .



عند بزوغ فجر الرابع عشر من تموز 1958 طلب الزعيم عبد الكريم قاسم من الفنانين العراقيين تخليد رموز وتماثيل ونصب تذكارية لهذه الامة العراقية العظيمة وتمجد الانسان العراقي بتاريخه وماضيه وحاضره ومستقبله , أسرع طلبة معهد الفنون الجميلة ومنهم الاساتذة الذين تعلموا ودرسوا بمعاهد روما وباريس ولندن ليخلدوا حضارات منسية كنسيان بابل واشور واكد وسومر وفترة حكم الاسلام وحكم العثمانيين والفرس والعباسيين مرورا بقيام وتخطيط الحدود حين دخول الانكليز , في مخيلة الزعيم لم يكن فترة حكم الملكية بالسيئ ولكنه مرتبط بالاستعمار لذا اكتفى بكسر قيد السجن في تمثال الحرية بوسط الباب الشرقي واضافة رموز الحضارات في النصب

في عام 1959 أستدعى الزعيم قاسم الفنان رفعت الجادرجي ليشرح له وضع نصب لتمثال الجندي المجهول ومدى ارتباط هذا الجندي ودفاعه عن الارض واستشهاده ويوارى الثرى وكيفية أيصال رسالة للناس على أساس هذا هو الجندي المجهول..


صورة لمخطط عثر عليها في معهد الفنون انذاك يرمز للأم تحمل ابنها

 

أنطلق الفنان العراقي المبدع رفعت الجادرجي لرسم تخطيطات أولية عن ذلك الجندي فكانت الرمز هي الأم وألأم وحدها تعرف وتشم رائحة أبنها وسط ملايين الجنود والبشر .

بوشر العمل بالرمز الثماني , ألا وهي ألام لابسة ثوبها المحشم الواسع الطويل لايبين منها شيئا كدلالة على أن تلك الحالة تنسي الانسان النظر للمرأة ومن ثم تنحني لترفع أبنها من الارض لتضمه لصدرها فغرست يداها وارجلها بالارض وبقيت هكذا منحنية دلالة على كسر ظهرها بفقد عزيزها , أضيف لما بين وسط القوس الثماني شعلة نار أزلية تنير ليل ساحة الفردوس ويرمز لذلك الجندي المجهول الباسل ..


تم التخطيط بزمن الملك فيصل الاول على بناء جامع ويسمى بجامع الملك 
فيصل , احداث ثورة 14 تموز سبب تأخر العمل بالجامع ثم اتجهت النية لتسميته بجامع العلوية وتغيرت النية لتسميته بجامع الجمهورية , الا أن الزعيم عبد الكريم قاسم افتتح الجامع بعد اكماله في 14 تموز 1959 وسميت بجامع الشهيد ولكن لم يصلى فيه انذاك حتى عام 1963 وسماه الناس جامع الجندي المجهول وسماها القوميين العارفيين جامع 14 رمضان وتسمى حاليا جامع الفردوس قرب نصب الجندي المجهول..


انتشر الحرس القومي بدباباتهم بساحات بغداد 1963
ولقد كان شيئا رائعا لبغداد والعراق أن يبنى نصب الجندي المجهول فقد بني أول رمز من الكونكريت المسلح لاتتآكل , في جميع بلدان العالم رموز وتخطيطات لفنانين للجندي المجهول , أما الرمز العراقي الجديد لهو الافضل والاجود والارقى تعبيرآ , زاره الكثير الكثير من الرؤساء والزعماء وتفهموا ذلك المعنى الانساني بين الأم والابن أنها عاطفة الشرقيين جميعا ...


أفراح الناس بيوم الجيش 1961 وتأييد الزعيم الاوحد عبد الكريم قاسم

 

 

بقيت أذهان العراقيين جميعها ترنوا للزعيم عبد الكريم قاسم وفي 8 شباط تآمر البعثيون والقوميون الناصريون على قتل صديقهم وتصفيته ونعتوه بعشرات النعوت.

أستلم صدام حسين مقاليد السلطة في 1979 بعد تنحي البكر بحجة المرض وساد الجو للرئيس الجديد صدام حسين ليمحوا من ذاكرة العراقيين كل ما يتعلق بسيرة عبد الكريم قاسم من تغيير مناهج التربية والتعليم مرورا بآخر صرح بناه الزعيم قاسم ألا وهو ذلك الجندي المجهول فلن يهدئ بال صدام والناس ترى وتمجد عظمة الصرح ودلالته . ..



في منتصف ليل الشتاء سارعت الرافعات لهدم الصرح للجندي المجهول1982

 

وصلت رسالة لامانة العاصمة من الديوان الرئاسي بأزالة الجندي المجهول في نهاية 1982 أي بعد شهر من الرسالة الاولية التي اهملها رفعت الجادرجي وحينها جاء آمين العاصمة ومعه مدير الدائرة الفنية ليخبروا رفعت الجادرجي بالخبر المؤسف والمزعج , ألا وهو هدم الصرح الجميل , تناول رفعت الجادرجي كامرته مسرعا لتصوير آخر مشاهد قتل الأم وأبنها الجندي المجهول ..


الجندي المجهول جثة هامدة من الركام

 

باشرت الرافعات ليلآ والناس نيام بهدم القوس الثماني وأهالي الكرادة كانوا يتصورون أن تلك الاصوات هي الرافعات التي تبني فندق ميرديان والشيراتون .

آشرق الصباح في جو بارد , والناس متلفلفين بملابسهم الشتوية لايقوون على النقاش بهذا الجو البارد وسط ذهول تكوم انهيار الجندي المجهول فتسائلوا بعضهم لبعض:

آشلون تفلش الجندي المجهول ؟ .

رد الاخر.. أيبين الاساسات مو شئ ..

قال أخر : راح يبنون من جديد من يكمل الاوتيل الشيراتون علمود يقوون اساسات البنايات لانه قريب الشط ..

ذهبت بمعية الصديق هاشم الخفاجي وعباس الجبوري لتأدية واجب الفاتحة في حسينية الدهاليك يومآ , استمعت للشيخ قائلآ :

لا يوم بعدك ياحسين ..

التفت ألينا هاشم الخفاجي قائلآ بصوت خافت : ولا يوم بعدك أيها الجندي المجهول ..

لم نعلم أن نصب الجندي المجهول المميز قد انتهى وللابد .. .



صدرت آوامر رئاسية بوضع تمثال ضخم للرئيس صدام حسين بنفس مكان الجندي المجهول السابق وليكون حال واقع جديد ليتعود عليه العراقيين ويوضع من حول الساحه 37 عمودا كدلالة على تاريخ ميلاد صدام في 1937 ويكون تمثاله عاليا في وسط تلك العواميد ..

بعد سقوط النظام في 2003
جاءت ثلاث حكومات متعاقبة حكومة الدكتور اياد علاوي وحكومة الدكتور ابراهيم الجعفري وحكومة نوري المالكي و أوعدت العراقيين بأعادة نصب الجندي المجهول ولازال العراقيون ينتظرون مسؤولا جريئا وشجاعا ليعيد الجندي المجهول وكلها وعود ثم وعود وتصريحات ماقبل الانتخابات ..


من يدري لربما الطالب عبد الكريم قاسم كان يفكر ويشارك زملاءه طلبة الاعدادية المركزية بأحياء الشواخص الفنية والعمرانية ..

















































Reacties

 

 

 

تراثيات ... سينمات العهود الملكية أجمل وارقى ... فاضل شناشيل 



في كل زمان ومكان يختلف الناس بأختلاف الافكار وتقدم المعلومة , الا شئ واحد لم تختلف حوله الرؤى وهو الحب الذي كانت تجتمع حوله كل الاجيال وكانت السينما التي جاء بها الغرب الينا فنجتمع ليومه ونمر قرب ابوابه ويلحفنا صيفا نسيمه البارد حين يفتح البواب احدى بوابات الخروج او الدخول , اما عيوننا فكانت لاترى الارض معلقين نرى ما وراء الزجاج من صور لقبلات الممثلين والممثلات وتجاعيد الاعداء مقطبي الحاجب كي يسرق تلك الحبيبة ويومها كنت صغيرا بصحبة أبي بصقت على الممثل السارق القاتل الشرير دون أن يلتفت علي والدي فلا اعلم كيف لاحظني أحد العاملين بالسينما قرب شباك التذاكر فقال لي : هسه منو راح ينظف الجام من ورا اتفالك ؟.

لا اعلم كيف سكت للحظة ثم قلت للرجل :

هو هذا شكو جايبيه يمكم شكولاته شرانجي بس ايدور عركات ..

يبدوا انه فهم قصدي بعدما عرف ان البصاق توجه لوجه الممثل المسكين ابو العركات وابتسم قائلا :

" خو ماشايل سجينة عمية وياك ؟
فأجبت بسرعة :

والله كلشي ماشايل اني جاي وي ابوية .

 

دخلنا السينما الباردة بعد ان نستمع لاغاني فريد الاطرش وام كلثوم وبيني وبينكم حين تطفئ الاضوية اخلد الى النعاس وأشعر بحلاوة النوم بعد أن يشتري لي والدي شامية ملونة وبطل مشن ذو اللون البرتقالي اللذيذ ..


سينما ميامي بالقاهرة 1951


السينما كانت لغة الشعوب قبل تلك الثورات التي جاء بها ابناء البلد.. اذا عرض فيلم جديد بالقاهرة ولم يراه ابن بغداد تجده يقطع تذكرة طائرة للقاهرة للاستجمام والمتعة وكذلك ابن طهران تجده بمصر او لبنان او الشام وحين عرض فيلم ابو جاسم لر الايراني والمدبلج عربي وتم عرضه ببغداد جاءوا من لبنان لبغداد لمشاهدته ..


اعلانات السينما والحياة بطهران قبل الثورة الاسلامية

او حين تعرض راقصة ايرانية او تركية او مصرية جسدها الجميل وتتمايل مع ايقاعات النغم , تجد الرجال والنساء يقطعون قبل ايام تذاكر الحجز لتلك المسارح ولايكلفون أنفسهم بل اتصال تليفوني من البيت لاحدى مكاتب السيارات الاهلية وتجد السائق بأنتظارك ...


السينما بشوارع دمشق قبل مجئ الحركة التصحيحية


الجيل القديم يحتفظ بعشرات اللقطات من الافلام ولربما أسماء الممثلين والمخرجين أيضا ورغم تطور التكنلوجيا والانترنيت والكم الهائل من الافلام على اليوتوب فهل يحتفظ جيل الان بفيلم واحد عن ظهر قلب ؟ وأي الازمان اجمل ما قبل الثورات والانقلابات في مصر وليبيا والعراق وسوريا وايران ؟؟ أم الحياة افضل الان من بعد أيام الملكية ؟.


 

المسارح والاستعراضات 1956 مصر


ياترى هل تدخل الملوك فيصل الاول وغازي وفيصل الثاني وفؤاد وفاروق وشاه محمد بهلوي والسنوسي وهاشم الاتاسي بمزاجيات شعوبهم ياترى ؟









Reacties

 

تراثيات ... المتحف العراقي وبدايات التأسيس ... فاضل شناشيل




لم يکن هم الاهالي سوى جمع الليرات الذهبية بعد البحث والحفر عنها بسراديب البيوت وبيوت الپاشوات العثمانيين الهاربين بعد انسحابهم حين دخول الانگليز ، وأذا عثروا على قطعة منها أخذوها لجادة ناظم پاشا والبحث عن سوگ دانيال ليکون التاجر اليهودي أول المشترين والمساومين عليها ، وبعدها يتم إذابة الليرة الذهب لتکون حلي ومخشلات ، وکثيرآ ماکان هؤلاء الباحثين عن الذهب ذو عدم دراية بالحجر ولايعيرون لها إهتمام ولربما تتکسر بعض تلک الاحجار ، في اخبار البلاد بالجرائد ورد عام 1917 خبرآ مفاده :

(کان بعض العمال يحفرون أساسآ لإحدى الدور في محلة الحيدرخانة فعثروا على بستوگة ( بستوقة ) ففتحوها فوجدوها مملوءه قطعآ ذهبية من نوع ( الغازي ) الراجع عهده الى ماقبل السلطان محمود الثاني أي الى نحو 150 سنة وقد أخبرت الشرطة بوجود هذا الکنز فجاءت وحملته الشرطة ) ..

أما الباحثين الالمان وبعدهم الانگليز فقد کانوا يهتمون بجمع ودراسة تلك الاثار واللقى الحجرية ، فقد تم نقل واجهة شارع الموکب وبوابات عشتار ببابل قطعة قطعة وبعناية فائقة حتى وصلت بالبواخر لبرلين في المانيا ونقلت أول مسلة مکتوبة القوانين لفرنسا ، وکانت البعثات الالمانية قد نقبت عن الآثار في الموصل فوجدت تمثالآ صغيرآ بطول 22 سم للاله ديونيس ( آله العنب ) وتمثال کيوبيد ( آله الحب ) عند الاغريق ونقلت تلکم التماثيل لالمانيا خوفآ من عبث الجاهلين ...


المسسز بيل تقيس سور الاخيضر وتدون الملاحظات

 

أثناء تواجد الانگليز بوادي الرافدين وبلاد موسوبوتاميا کانت مع الفرق العسکرية والجيش الليفي العشرات من الباحثين والکتاب والاطباء ، فقد دونوا کل ماصادفته حياتهم أبتداءآ من البدو الاعراب حتى نمط الحياة الحضرية بالولايات ببغداد والبصرة والموصل ، وکانت المسسز جيرترود بيل أکثر أهتمامآ بالشرق فقد عملت في بداياتها مع الصليب الاحمر وانضمت لاحقآ لآستخبارات القاهرة ومن ثم ألتحقت برکب الحملة البريطانية ومن ثم وصلت البصره والتحاقها بهيئة السير بورسي کوکس ، في حياتها الکثير الکثير عن محطات تنقيب الاثار وأکتشاف الاحجار وکتبتها بأوراقها ودونتها کمصادر ، وکانت المشکلة الکبرى لمسسز بيل معرفتها بتلف وتدمير تلک الاثار من قبل الناس وهم جاهلون بآثار أجدادهم ، لأن ( الحجر لاينفع الجائع ) إذا فلابد من استشارة لندن بذلك لايجاد مکان ملائم يحمي تلك الآثار ...
وافقت حکومة بريطانيا العظمى على مقترح المسسز جروترود بيل بجمع تلك الآثار وأيداعها بصناديق خشبية لتکون تحت أنظارها ، والحفاظ عليها مؤقتآ بأحدى الغرف بسراي القشلة ..


 

بعد تولي الآمير الحجازي فيصل أبن الشريف حسين مقاليد الحکم بالعراق تم البحث عن مکان يلائم وضع تلك الآثار وکان البحث محصورآ قرب القشلة ومحيطها من جهة شارع المأمون والجسر العتيگ حتى توصلوا الى بناية مطبعة الحکومة العثمانية ، تم نقل الصناديق الخشبية والحديدية الضخمة الى داخل البناية و وضعت جنبآ الى جنب مع کتابة ملاحظات تحت کل قطعة وقد أصبحت المسسز بيل سنة 1923 أول مشرفة على المتحف وبدأت بجمع اللقى والاحجار والتماثيل من کل مدن العراق ومن ثم وضعتها بالمتحف الجديد بجانب سوق دانيال ،

 

الملك فيصل الاول يشرح للاعيان والوجهاء والوزراء عظمة الاثار العراقية سنة 1925


أفتتح الملك فيصل الاول سنة 1925 المتحف شارحأ للاعيان والوجهاء ومختاري المحلات عظمة تلك الاحجار .
توفيت المسسز بيل سنة 1926 ومن ثم تولى من بعدها الاشراف على تلك الکنوز الآثرية آر .س . کوك الخبير البريطاني حتى سنة 1929 ومن بعده تولى الالماني جليوس جوردن شؤون أدارة المتحف وتنظيمها حتئ سنة 1934 وتولى بعده المفکر السوري ساطع الحصري أدارة المتحف لسنتين وبعدها استلمها الاستاذ طه باقر الباحث صاحب ترجمة ملحمة بابل حتى عام 1951 ...


توسعت عمليات التنقيب والبحث والعثور على الآثار العراقية وأمتلئت بناية المتحف العراقي ولم تتسع للمزيد ، فقد کان أرض الرافدين موطن الحضارات جميعها وسکنتها أقوام وأقوام وحضارات ومدن شواهد علئ مر الازمنة .
في عام 1957 ومن ضمن فعاليات أسبوع الاعمار قدم أقتراح لأمانة العاصمة وبموافقة مجلس الوزراء بتوسعة المتحف العراقي أو أيجاد بديل مناسب ولاسيما أن المتحف الحالي أرضيته منخفضة وسيتأثر حتمآ بالفيضان والامطار وسيتلف الکثير من تلك الاثار الطينية والحجرية منها سواء , خاصة أن غرف البناية كانت صغيرة ومظلمة لاتكفي لأدخال الضوء والهواء اليها , لتصبح لاحقأ المتحف البغدادي ...



الشروع ببناء بوابة عشتار بمنطقة العلاوي 1957 اسبوع الاعمار

تم أيجاد ارض مساحاتها الزراعية شاسعة وتقع مابين قصر الرحاب والسفارة البريطانية في منطقة علاوي الحلة والتي کانت عبارة عن علوات زراعية تنقل منها الحبوب من والى المدن والولايات الاخرى .
أشرف الخبراء الالمان على وضع التصاميم الاساسية لآنشاء الموقع وقد وضع المهندس المشرف المعماري فرانك لويد رايت وقد وضع الملك فيصل الثاني حجر الاساس بنفسه . وقد شارك المهندسين العراقيين على أدخال عناصر بيئية تتلائم مع تلك الآثار وقامت شرکة لبنانية بتنفيذ المشروع ،

 

 

تم تصميم بوابة عشتار بداية وقد روعي بذلك مجيئ الملک بسيارته من قصر الرحاب والزهور ليکون المنظر وکأنه يهم بسيارته دخول بوابة عشتار من تحتها ويدخل بغداد نحو محلة الشواکه ودار الاعتماد البريطاني ( السفارة ) ، کما الحال في قوس النصر بباريس ،

وتکون بقية البنايات على جانبي البوابة مع مراعاة الخضرة و أستقدام الاشجار المعمرة من الخارج لتضيف جمالآ آخاذا وبذلك يکون متنفسآ جديدآ للعوائل البغدادية وأستراحات للمسافرين ، إلا إن ثورة 14 تموز 1958 قد أخر بعض العمل وتغيير وأضافات في النموذج , وهکذا فقد تم توسعة المتحف وأنشاء قاعاتها لاحقأ الاربعة عشر ،

حال دون هذا القوس الجميل مدخل بغداد وبقيت البوابة کرمز للآثار وليس مدخلآ لبوابة لبغداد ، لم يتسنى للملک الشاب فيصل ( رحمه الله ) أن يرى أکتمال المتحف ، أو أن يمر من تحت بوابة عشتار بسيارته ..

الانتهاء من بوابة عشتار وتوقف العمل مؤقتأ
في التاسع 9 تشرين الاول 10 سنة 1966 تم أفتتاح المتحف العراقي الجديد بمنطقة علاوي الحلة ، أضيفت له قاعات کبيرة 14 قاعة تيمنآ بثورة 14 تموز 1958 وصنفت القاعات حسب الحضارات وکثرة التماثيل ...

المتحف الوطني العراقي / الكرخ .. منطقة / علاوي الحلة

هكذا کان المصممين الاوائل يراعون فن الجمال والبعد الحسي لإضافة نوع من البهجة وإستذکار الماضي کما فعل الفنانون الفرنسيون بجعل قوس النصر بپاريس محط إعجاب الجميع ، أراد الملك فيصل من خلال برنامج اسبوع الاعمار أن يکون بوابة عشتار بمنطقة الکرخ نقطة إلتقاء الشرق بالغرب حين تنزل الطائرات بمطار بغداد ( مطار المثنى الحالي ) والمسافرين ينظرون من السماء الى قوس النصر العراقي کدلالة على أرض الحضارات هنا

















Reacties

بغداديات .. رؤوف الجادرجي  وحريق الشورجة ... فاضل شناشيل



کانت ولاية بغداد زمن الحکم العثماني ولاية محرومة من الالات الحديثة للاطفاء ؛ إذا شبت نار في محل أو سوق أو دار یعمد اصدقاء وأهل الدار أو معارفهم الى هدم تلك الدار أو هدم ماحولها لیحصروا النیران وخاصة إن اغلب البیوتات والاسواق مسقفة بالخشب ومزینة بالشناشیل ، ثم یعمد الاهالي الى هدم تلك الدور لکي لاتصل النیران للمجاورین وأحیانا یعمد الرعاع والسراق على فرهدة البیت أو المحل ، کما حصل في احدى الدکاکين المقابلة لجامع الحیدرخانه وسط السوق


الوالي خلیل پاشا سوی مشکلة بین رئیس البلدية سي جناب رؤوف أفندي الچادرچي ومدير اوقافات ( اوقاف ) بغداد علمود یسوون درب والوالي سماه الدرب العظیم ( بیوک جادة ) والسالفة یا ربع الخیر :

دز الوالي خلیل پاشا ورا رئیس البلدية رؤوف افندي الچادرچي وگلله:

رؤوف أفندي الباب العالي یرید نسوي جادة للأهالي

رد رؤوف افندي : جنابکم مقصد خیر یسوون درب للاهالي.

خلیل پاشا : عفارم رؤوف والجادة لازما یمر من یم جامع حیدر خانة وجامع مرادية وبیت لنج وجامع سید سلطان علي.

رؤوف أفندي : جناب الوالي اعمالکم برکات ؛ بس مثل ماتعرفون بیتي بنص الدرب والگصة أکید تهجولني.

ضحک خلیل پاشا وطلع من الخزنة شدة لیرات ذهب علی اعتبار یوزعهن رئیس البلدیة علی المتضررین ومنهم رئیس البلدية نفسه...

نزل رئیس البلدية وبیده أوامر من والي بغداد خلیل پاشا بهدم الدور والدکاکین لغرض توسعتها ولکن مدير اوقاف بغداد وگف بوجه آوامر رئیس البلدية ورفض أن تهدم السوق لان السوق کانت من ضمن ممتلکات الاوقاف ولایجوز المساس بها وکانت حجة مدیر الاوقاف بأن جناب رئیس البلدية ، إیرید یطلع باب حوشهم على الجادة الجدیدة . واستمرت المناوشات الکلامية والمنازعات ، هذا إیگول هذا خزمچي عصمللي وذاک إیگول هذا نایم على إفاد ( قلوب ) الیتامى ومنتچي على ملکیاتهم وگیعانهم وصاير چاووش براسنا وإچمالة عمامته أکبر من راسه..

وهکذا استمرت المنازعات والمناوشات بین مدیر اوقافات بغداد ورئیس بلدیه سي بغداد لحین ماوصل فرمان من جناب الوالي خلیل پاشا بعزل مدیر الاوقاف ، خلى الجو لمدیر البلدية رؤوف بيگ الچادرچي وجیئ بالمهندسیین والمعماریین لهدم وتعرضة وتوسعة الجادة الجديدة..

کان بیت مدیر البلدية خلف خربة متروکة وبدلا من یفتح بابا له من خلال الخرابة ، أزال الخرابة بالکامل مدعیآ بأنها کانت له واصبحت جبهة بیته کلها على الجادة الجديدة ومن ثم فتح الشبابیك والشناشیل واصبح إهل بیته یتمتعون برؤية الجادة کلها بعد أن ازال سوق الاوقاف ، وهکذا أید المهندسون إزالة الخربة ذاکرين بالسجلات لقد مسحت بیت المدیر وتداول ألاهالي عن نية الوالي بتوسعة الدرب الجدید أو الجادة الجدیدة ومدى تعویض المتضررين منهم فما کان من رئیس البلدية إلا أن یزودهم بأوراق تسمى النوط على أن یعوض اصحابها بعد سنة ویستلمون إيجارات سنة کاملة واوعدهم حالفا بشرفه وناموسه إنهم سیآخذون اثمانها بعد شهرین ،یقول کامل الچادرچي شقيق رؤوف کنا مستائين من تصرف اخونا ، المهم ، ذهبت اقوال المدیر وایمانه ادراج الریاح ولم یتم تعویض أحدآ بحجة إنها املاک اوقاف ولایعوض أحدا ً..



الجادة الجديده توسعت بفضل هدم الدور الجانبية 1916 ولم تزفت

بعد أن قیست المقاسات ومد حبلآ ً طویلا من فوق بیوت الناس والعرق یتصبب من وجوه المهندسین والمعماریین وهم

یخططون للجادة الجدیدة والاتربة والغبار قد ملئ المکان بطوله وعرضه ، أقدم جناب المدیر رؤوف الچادرچي الى فکرة وهو وضع إسم الوالي خلیل پاشا على الجادة ، فتم کتابة اسم الوالي على الحجر الکاشاني وبشکل جمیل ( خلیل پاشا جادة سي ) على منارة جامع سید سلطان علي ؛ وما أن رآها الوالي ضحک من کل قلبه على فکرة رؤوف أفندي الچادرچي .. عفارم عفارم بشرفنا وناموسنا أنت چوك زکي رؤوف پاشا...


سيارة الاطفاء القديمة بغداد 1920

بعد فترة من الزمن ترك خلیل پاشا بغداد بعد أن زحف علیها الجنرال ستانلي مود بقواته وأزالوا إسم خلیل پاشا من على الجادة واسموها على اسم أول قائد إنگلیزي دخل الجادة وسمیت بجادة هندنبرغ وأدخل الانگلیز معهم 1917 لإول مرة ماکنات وآلات ترمي الماء على بعد 30 مترآ أي الى قمة منارة سوق الغزل والذین یعملون مع هذه الآلة ثمانية أشخاص ، کل أربعة من جهة إضافة الى مدیر الاطفائية والپولیس العسکري الموجود في دائرة الجندرمة .. وکان مدیر الاطفائیین إنگلیزي معه 2 عرب و30 جندي ، وکانت قد جلبت هذه الآلة في 7 حزیران من هذه السنة 1917 ، وکان راتب چاووش الاطفائية 65 روپية وجندي الاطفائية 45 روپية ، وإذا أجد جندي الاطفائية بواجباته کان یزاد راتبه الى 55 روپية ، أما مشغل آلة الاطفاء والذي کانت وظیفته أیضا الترجمان فراتبه 150 روپية .. وفي هذه السنة أیضا لاحظ الانگلیز إن العثمانیین لایملکون آلات اطفاء فقرروا جلب 12 آلة أخرى تشتغل بالبخار من شرکة ( مري ویندر ) وتقرر توزیع هذه الآلآت عند وصولها على ثلاث مواقع من بغداد ، المرکز والجادة العظمى والکرخ وکان في کل لیلة یبقى عشرون إطفائي في الانتظار ( نوبچية ) خفارات...


 

منا وغاد بعد ماکو نشل وسلب وهدم بیوت إذا صارت گبة حريجية بدکان لو فرد بیت لو بسوگ ، الانگلیز جایبین کلشي وکلاشي ویاهم وشوف الولاية فوانیصها منورة بالليل مدا تشتغل بعد على الزِيت.

 

الجيش الليفي يمد اسلاك الكهرباء لجادة هندنبرغ ( الرشيد ) 1917


دخل الکهرباء للعراق أيام الاحتلال البریطاني 1917 لإول مرة إنیرت بغداد فقد غرست العوامید الکهرباء الضخمة وربطت الاسلاک الناقلة وفي لیلة أول تشرین الثاني 1917 تآلقت الانوار في الجادة الجديدة ( الرشید حالیآ ) وظلوا الاهالي مندهشین فقالوا السذج منهم ( هاي بیهن جن ، علمود هاي تشتغل ) . والانگلیز یعلمون الاهالي ( ذس از چوك ، ذس از وایر ، ذس از گلوب) ..

 

Warm boeket

 

أصبح المیجر کوردن نائب الحاکم العسکري أول رئیس لبلدية بغداد ، ورؤوف أفندي یطل رأسه من شباک بیته على الجادة الجدیدة ویسمع سنابك الخیل وجنود اللیفي یمرون من أمام بیته بالجادة مستذکرا أیام الوالي خلیل پاشا وهو لایفرق بین چوك (جدا ) الترکي والچوك الکهربائي الجدید..!!




Reacties
تراثيات
بغداديات
عدد المشاهدات
free counters
بغداديات